• الجمعة : ٢٣ - أبريل - ٢٠٢١
  • الساعة الآن : ٠٤:١٠ مساءً
الوصول إلى

الرؤية- أحمد السلماني

عانى السويق كثيراً في طريقه للوصول لنهائي أغلى بطولات كرة القدم بالسلطنة، فيما سار منافسه الطرف الآخر في النهائي بثبات نحو المباراة النهائية على سبيل معبدة؛ إذ إن ظفار "الزعيم" تأهل مباشرة للدور الـ16 من البطولة، بعد أن شارك بها هذا الموسم 31 ناديا.

وجاء تأهله المباشر كونه حاملاً للقب النسخة الماضية على حساب العروبة، ليتجاوز الرستاق بثنائية بيضاء في هذا الدور، ثم تخطى عقبة المصنعة بسهولة، ذهابا 2/ صفر وإيابا 3/ صفر ليؤكد جدارته وتخصصه في التواجد بمربع الكبار، ويضرب موعدا مع أقوى وأعتى أندية السلطنة حالياً نادي السيب حيث فرض الزعيم التعادل على السيب في مسقط 0/ 0 فيما تمكن من الفوز إيابا في صلالة 2/1 ليعلن عن نفسه طرفا بالنهائي مؤكدًا رغبته في الاحتفاظ باللقب.

أما السويق فقد عانى حتى وصل لهذا الدور؛ حيث تجاوز البشائر بصعوبة وبضربات الحظ الترجيحية في الدور الـ32 من البطولة الغالية بعد التعادل 3/3 في الوقت الأصلي للمباراة، كما تجاوز صحار في الدور الـ16 بتغلبه عليه 2/1 ليقابل عبري العنيد في الدور ربع النهائي ويخسر منه ذهاباً في الظاهرة 0/1 لكنه عاد وحقق انتصارا ثمينا ومثيرا، وفي الدقيقة الأخيرة من عمر الوقت الإضافي للقاء في الرستاق وبهدف نجمه خليل العلوي؛ ليحتكم الفريقان لضربات الحظ الترجيحية التي ابتسمت للسويق. وبفارق ركلة واحدة صعدت به وبمدربه المحنك حكيم شاكر إلى مربع كبار الكأس ليواجه الاتحاد المثابر ويخسر منه في صلالة 1/ 2، لكنه عاد وانتصر في مجمع الرستاق إياباً 2/ صفر بهدفي نجمه المتألق عصام الصبحي؛ ليضرب موعدا في النهائي الحلم مع زعيم أندية السلطنة: ظفار، الذي يرغب في فك الاشتباك مع فنجا من حيث عدد الألقاب التي أحرزها كل منهما وعددها 9 ألقاب؛ حيث جمّد فنجا نشاطه الكروي هذا الموسم ولم يشارك.







شارك بهذه الصفحة :

اقرأ المزيد