• الخميس : ٢٠ - يناير - ٢٠٢٢
  • الساعة الآن : ٠٢:١٤ صباحاً
تعيين أكاديمي عماني أميناً عاماً للرابطة العالمية لتصلب الشرايين

جريدة عمان/ تم اختيار الدكتور خالد بن حميد بن محمد الرصادي مدير مركز البحوث الطبية بجامعة السلطان قابوس ورئيس الرابطة العمانية للدهون وتصلب الشرايين أميناً عاماً للرابطة العالمية لتصلب الشرايين، وهي المرة الأولى التي يتم اختيار ممثل لها في العضوية من منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، إذ تأسست الرابطة العالمية لتصلب الشرايين في عام 1997 وتضم 76 رابطة تأسيسية من 57 دولة و4 اتحادات إقليمية تابعة للرابطة وأكثر من 40 ألف طبيب وعالم من أنحاء العالم.

ويأتي انتخاب الدكتور خالد الرصادي تقديراً لمساهمته الكبيرة في التعليم والتدريب والبحث في مجال أمراض الدهون وتصلب الشرايين على المستوى المحلي والإقليمي والعالمي.

وقال الدكتور خالد بن حميد الرصادي لـ«عمان»: إن الجمعية الدولية لتصلب الشرايين (IAS) هي اتحاد للمنظمات الأعضاء في جميع أنحاء العالم وتتمثل مهماتها الأساسية في تعزيز الفهم العلمي لمسببات تصلب الشرايين والوقاية منها وعلاجها، وتقوم الجمعية بتنسيق تبادل المعلومات العلمية على مستوى العالم بين المجتمعات المكونة للجمعية والعالم الطبي ككل، لتعزيز البحث والتعليم حول عوامل خطر التمثيل الغذائي للقلب والدماغ والتخثر في تطور تصلب الشرايين، وللمساعدة في ترجمة هذه المعرفة في تحسين الممارسة السريرية وفعالية البرامج المصممة للوقاية من هذا المرض وعلاجه بين المجتمع الطبي ككل.

وأشار الرصادي إلى أن الرابطة العمانية للدهون وتصلب الشرايين قد ساهمت منذ انضمامها للجمعية الدولية لتصلب الشرايين في عام 2012 بدعم أهداف الجمعية وذلك من خلال تطوير برامج بحثية وعلمية وتدريبية وإقامة مؤتمرات تعني بهذه الأنشطة ومن أهم هذه الأنشطة إقامة دورة تدريبية للأطباء الخريجين في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في مجال الكشف وعلاج أمراض الدهون والقلب والشرايين وقد تخرج من هذه الدورات أكثر من 200 طبيب منذ 2019 ـ 2020 والذين أسهموا في تطوير عيادات لعلاج أمراض الدهون وتصلب الشرايين في دولهم، وتتضمن الأنشطة دورة الكشف وعلاج فرط كوليسترول الدم العائلي للأطباء المختصين بالتعاون مع جمعية القلب الخليجية، ودورة الكشف وعلاج أمراض الدهون عند الأطفال بالتعاون مع الجمعية العربية لطب الأطفال والغدد الصماء والسكري، ودعم البحوث الطبية في هذا المجال، وعقد اتفاقيات مع منظمات عالمية ومنظمة الصحة الدولية لنشر الوعي الصحي عند المجتمع المحلي والإقليمي للكشف والعلاج عن أمراض الدهون، وبينها أنشطة رائدة ومميزة تضاهي جودتها الأنشطة المقدمة في دول أوروبا وأمريكا ودول عالمية أخرى متقدمة في هذا المجال.. مشيراً إلى أن هذه الأنشطة أدت إلى اعتراف الجمعية الدولية لتصلب الشرايين ومنظمات مرموقة أخرى بدور سلطنة عمان في هذا المجال، ويأتي تمثيلنا في هذه الرابطة العالمية ومنظمات أخرى إقراراً بهذا الدور.

وأعرب عن أمله في أن يمثل دور الرابطة العمانية للدهون وتصلب الشرايين وعيادة الدهون في المستشفى جامعة السلطان قابوس والمستشفى السلطاني بوزارة الصحة والذراع البحثي في مركز البحوث الطبية وكلية الطب والعلوم الصحية بجامعة السلطان قابوس في الاستمرار بقيادة هذا الدور وتطوير برامج الوعي الصحي عند المجتمع وتطوير الدورات التدريبية والبحوث الطبية المتقدمة في علاج أمراض الدهون لدعم الدور الاستراتيجي الرائد الذي تقوم به وزارة الصحة في سلطنة عمان لمكافحة الأمراض المزمنة وغير المعدية وتعزيز دور سلطنة عمان القيادي في هذا المجال ورفد الاقتصاد المعرفي والرقمي والإسهام في تنفيذ الخطط الاستراتيجية لرؤية عمان 2040 وتحقيق الرفاهية الصحية للمواطن.
 







شارك بهذه الصفحة :

اقرأ المزيد