• الأحد : ٢٤ - أكتوبر - ٢٠٢١
  • الساعة الآن : ١١:١٩ صباحاً
عُمانية تحصل على جائزة

 العمانية / حصلت الدكتورة أروى بنت زكريا الريامية استشاري أول علم أمراض الدم بقسم أمراض الدم في مستشفى جامعة السلطان قابوس ‏ومديرة برنامج علم أمراض الدم في المجلس العماني للاختصاصات الطبية على جائزة "هارولد جنسون" من الجمعية العالمية لنقل الدم.

وقالت الريامية في تصريح لوكالة الأنباء العمانية إن البحث جاء بالتعاون مع أعضاء المجلس الاستشاري بالجمعية العالمية لنقل الدم ويمثل منطقة الشرق المتوسط عن دراسة بعنوان /تأثير جائحة كورونا على العاملين في بنوك الدم ‏في دول العالم في الأشهر الأولى من الجائحة/.

وأضافت أن عدد المشاركين في الدراسة بلغ ٢٨٣ من العاملين في بنوك الدم من الفئة العمرية ٤٠ سنة وأقل منهم ١٢٤ طبيبا وطبية، مشيرة إلى أن نتائج الدراسة بيّنت أن 41 بالمائة من العاملين الصحيين صرحوا بزيادة المهام الموكلة لهم من قبل مؤسساتهم خلال الجائحة نتيجة لإصابة الموظفين بعدوى كورونا، في حين طبّق أغلب المشاركين إجراءات التباعد الاجتماعي في مؤسساتهم و46 بالمائة منهم طبقوا إجراءات التباعد الاجتماعي في منازلهم.

وذكرت أن ٥٥ بالمائة من الأطباء والممرضين المشاركين في الدراسة صرحوا بعدم توفر العدد الكافي من المعدات اللازمة لحماية أنفسهم أثناء العمل، وأكثر من النصف صرحوا بأنهم قلقون من احتمالية إصابة عائلاتهم بسبب طبيعة عملهم ونقص هذه المعدات.
وفيما يتعلق بالتأثير النفسي والاجتماعي للتغييرات التي أحدثها جائحة كوفيد -19 أفادت الريامية أن الدراسة بيّنت أن نصف المشاركين تعرضوا لزيادة مستويات التوتر نتيجة إلى عوامل مختلفة، منها عوامل مرتبطة بالعمل مثل نقص الموظفين والمخاوف بشأن إصابتهم وأفراد أسرهم وعدم وجود الدعم الكافي لرعاية الأطفال خلال أداء مهامهم، والاعتماد على التعليم المنزلي والتأثيرات المادية للجائحة عليهم وصعوبات في الحصول على الإمدادات الأساسية لأسرهم.

وتعد الدكتورة أروى الريامية أول عُمانية تحصد جائزة "هارولد جنسون" حيث ‏انصبّ اهتمامها في أبحاث نقل الدم من خلال ما يقارب من 60 بحثا علميا في مجال علم نقل الدم وعلم أمراض الدم، كما شاركت بتقديم أوراق عمل في العديد من المؤتمرات الإقليمية والعالمية.


وتم اختيار الريامية سفيرة للمنظمة الأمريكية لبنوك الدم في عام 2018 ‏لتكون أول سفيرة من العالم العربي يتم اختيارها ‏بهدف تمثيل المنظمة في المحافل الدولية، ونالت في عام 2013  شهادة مقيم من المنظمة الأمريكية لبنوك الدم بهدف تقييم جودة بنوك الدم كأول عُمانية في هذا المجال.
‏وأما على مستوى الجمعية العالمية لنقل الدم فتم اختيارها كرئيس للمجلس الاستشاري للجمعية العالمية ‏لنقل الدم في عام 2018 ‏وممثلة لمنطقة الشرق الأوسط إلى يومنا هذا. 

كما اختيرت مؤخرًا ‏لرئاسة مجموعة طب نقل الدم لمدة أربع سنوات، إلى جانب اختيارها عضوة في لجنة النشر في البحث العلمي في الجمعية وتعمل كمشرف للبحث العلمي ضمن برنامج لدعم الباحثين الناشئين من دول العالم النائية.‏







شارك بهذه الصفحة :

اقرأ المزيد