• الجمعة : ٢٣ - أبريل - ٢٠٢١
  • الساعة الآن : ٠٣:٢٣ مساءً
السلطنة أسرع دول العالم في مناولة سفن الحاويات

العمانية/ صنَّف مؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية "الأونكتاد" موانئ السلطنة في المرتبة الأولى عالميًا في سرعة مناولة سفن الحاويات، وفق مؤشر مؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية "اليونكتاد" السنوي لعام 2020‏م، الصادر مؤخرًا عن تطوُّرات النقل البحري في العالم خلال العام الماضي بمتوسط بقاء سفن الحاويات (12.5) ساعة فقط، شاملة عمليات دخول والخروج والشحن والتفريغ. 
يأتي ذلك تتويجًا للجهود التي تبذلها مجموعة أسياد مع شركائها في القطاعين العام والخاص لإضفاء التسهيلات على الإجراءات في الموانئ، وإدخال العديد من الأنظمة الإلكترونية في عمليات المناولة وفق أفضل الممارسات العالمية، تنفيذًا للاستراتيجية الوطنية اللوجيستية 2040م بجعل السلطنة مركزًا لوجيستيًا عالميًا؛ من خلال زيادة فتح خطوط ملاحيّة مباشرة جديدة، والدخول في تحالفات مع شركات الملاحة العالميّة لتوفير الربط المباشر لموانئ السلطنة.
وأكد التقرير أن كلا من السلطنة وبولندا والإمارات العربية المتحدة هي الأكثر كفاءة في مناولة سفن الحاويات والتي لديها حصة كبيرة من البضائع العابرة ويتم تشغيل محطاتها الرئيسية من قِبل مشغلي المحطات الدولية الخاصة. 
وقال التقرير إنّ السلطنة استفادت من الإجراءات الإلكترونية التي تم وضعها "وتبنّتها" قبل بدء آثار فيروس كورونا /كوفيد ١٩/، مما أتاح التخليص "الإلكتروني المُسبق" في العمليات التجارية وتقديم بيانات الشحن "إلكترونيًا" قبل 48 ساعة من وصول السفينة وتوسيع الخدمات الإلكترونية لتبادل المستندات والمدفوعات.
كما يعد حصول موانئ السلطنة على المرتبة الأولى عالميًا كأسرع الموانئ في مناولة سفن الحاويات اعترافًا دوليًا مهمًا بالمكانة العالمية التي تتربع بها موانئ السلطنة، خاصة أنّ تصنيف مؤشر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية لعام 20200م يعد الأفضل عالميًا. 
وتعمل مجموعة "أسياد" على ربط موانئ السلطنة بالموانئ الإقليمية والعالمية؛ سعيًا منها لدعم الاستيراد المباشر، معززةً ذلك بحملة ترويجية للخطوط العالمية المباشرة والمزايا التحفيزية التي قدمتها الموانئ.
وتُسخِّر مجموعة "أسياد" كافة إمكانيات موانئ السلطنة لخدمة التجّار والمستوردين والمصدّرين، وتوفير مختلف حلول الشحن البحري لنقل مختلف السلع والبضائع من بلد المنشأ.
كما تعمل أنظمة التخليص الجمركية في موانئ السلطنة على تخليص 90 بالمائة من البضائع خلال أول ساعة من وصولها للميناء، و20 بالمائة من البضائع وهي على ظهر السفينة في وسط البحر.







شارك بهذه الصفحة :

اقرأ المزيد