• الخميس : ٣٠ - مارس - ٢٠٢٣
  • الساعة الآن : ١٢:٤٥ مساءً
أكثر من 320 مشاركًا من 18 دولة في بطولة آسيا للمناظرات باللغة العربية الثانية بسلطنة عُمان

العُمانية/ تستضيف سلطنة عُمان في الفترة من 29 يناير الجاري إلى 2 فبراير القادم، بطولة آسيا للمناظرات في نسختها الثانية بمشاركة أكثر من 320 مشاركًا من 18 دولة.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي للجهات المنظمة للبطولة وهي وزارة الثقافة والرياضة والشباب ومركز مناظرات عُمان ومركز مناظرات قطر.وقال هلال بن سيف السيابي مدير عام المديرية العامة للشباب بوزارة الثقافة والرياضة والشباب نائب رئيس اللجنة الرئيسة للبطولة: تمتلك سلطنة عُمان كل الإمكانات التي تؤهلها لاستضافة هذا الحدث الشبابي الثقافي من حيث البنى الأساسية والطاقات البشرية، وإن الزيادة المطردة بين النسختين الأولى والثانية تؤكد على اهتمام الدول الآسيوية للمشاركة في البطولة، وإن الوزارة ومنذ تقديم ملف الاستضافة عملت على تسهيل كل الظروف لإقامة هذه البطولة، من أجل أن تكون سلطنة عُمان وجهة للزوار والمستثمرين في كل المجالات.

من جانبه أشار سالم بن مطير الشماخي نائب رئيس مجلس إدارة مركز مناظرات عُمان عضو اللجنة الرئيسة للبطولة إلى أن الفكرة جاءت لتحقيق عدد من الأهداف أهمها نشر ثقافة الحوار والتناظر بين الشباب وتطوير الأنشطة التعليمية على المستويات المحلية والإقليمية والدولية للفئة المستهدفة من البطولة وفتح قنوات التواصل بين طلبة الجامعات في مختلف دول القارة الآسيوية عبر فتح مجالات التحاور والنقاش أمامها حول عدد من القضايا العامة.

وعن استعدادات لجان التنظيم للبطولة أشار الشماخي إلى أنه بعد اختيار سلطنة عُمان لتنظيم البطولة، فقد بدأت اللجنة الرئيسة للمسابقة التي يترأسها صاحبُ السُّمو السّيد فراس بن فاتك بن فهر آل سعيد بالتجهيز والعمل على إنهاء ترتيبات الاستضافة وبدأت اللجنة الفرعية واللجنة الفنية مجتمعة بالقيام بكل الأعمال التنظيمية بالتعاون مع الشركاء والرعاة من الجهات الرسمية والخاصة.

كما سيتم إنجاز الكتاب الإرشادي للبطولة الذي يتضمن مختلف تفاصيل البرامج المصاحبة لأبرز المعالم السياحية والخدمية بمسقط، واختيار مركز عُمان للمؤتمرات والمعارض ليكون مقرا لإقامة البطولة، وإطلاق الحملة الإعلامية والتسويقية، وتنظيم برنامج تدريبي قبل البطولة من خلال إقامة أكاديمية التحكيم التي تستهدف 20 محكما عُمانيا للمشاركة في التحكيم يومي 26 و27 من الشهر الجاري، وبرنامج تدريبي للفرق العُمانية المشاركة في التاريخ نفسه، وحلقات تدريبية لجميع المشاركين من المحكمين والفرق المشاركة.

وتحدث عبدالرحمن بن إبراهيم بن علي السبيعي مدير البرامج والمشاريع بمركز مناظرات قطر عن أرقام البطولة في نسختها الثانية مقارنة بالأولى، فقد شهدت تطورا نوعيًّا في لغة الأرقام، مما يشي بالمنحنى التصاعدي لمستوى البطولة ومدى انتشار ثقافة المناظرة على المستويات الإقليمية والدولية؛ حيث يشارك في البطولة هذا الموسم 42 فريقا مقارنة بـ26 فريقا في الموسم الأول تمثل 42 جامعة مقارنة بـ26 جامعة في النسخة الأولى من 18 دولة وهي أستراليا وأذربيجان والهند وأندونيسيا والعراق والأردن والكويت ولبنان وماليزيا وباكستان وفلسطين وقطر والسعودية وكوريا الجنوبية وتايلند وفيتنام واليمن والمستضيف سلطنة عُمان، وتشارك سلطنة عمان بـ4 فرق وهي جامعة السلطان قابوس، وجامعة الشرقية، وكلية عُمان للعلوم الصحية، وكلية البريمي الجامعية " و20 محكما عُمانيا.

وأضاف السبيعي: تشهد البطولة مشاركة أكثر من 320 مشاركا منهم 165 متناظرا مقارنة بـ 98 متناظرا في النسخة الأولى و75 محكما مقارنة بـ 46 محكما في الموسم الأول، و50 شابا عمانيا متطوعا في تنظيم البطولة.وتطرق ناصر بن حميد الهنائي الرئيس التنفيذي لمركز مناظرات عُمان عضو اللجنة الرئيسة إلى البرامج المصاحبة للبطولة أبرزها السياحية والترفيهية، مشيرا إلى أن البطولة تحوي 5 جولات تأهيلية تتلوها جولة ربع النهائي ثم نصف النهائي وتختتم بالنهائي حيث يتناظر المتناظرون حول قضايا متعددة مواكبة لمختلف الأحداث الراهنة في مختلف المجالات.

وتشارك في البطولة فئتان وهما الناطقون بالعربية وغير الناطقين بالعربية، وسيتم اختيار 4 فرق من فئة غير الناطقين في جولة نصف النهائي ليتأهل فريقان للنهائي، ومن فئة الناطقين ستتنافس 8 فرق على ريع النهائي و4 فرق على نصف النهائي وفريقان في النهائي، وسيتم تكريم الأول والثاني من الفئتين بالإضافة إلى أفضل 5 متحدثين من فئة غير الناطقين و10 أفضل متحدثين من الناطقين باللغة العربية.







شارك بهذه الصفحة :

اقرأ المزيد