• السبت : ٠٢ - يوليو - ٢٠٢٢
  • الساعة الآن : ٠٤:٠١ مساءً
حلقة عمل لبحث تطوير منظومة التدريب المهني في سلطنة عُمان

العُمانية/ نظمت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار اليوم حلقة عمل بعنوان /تطوير منظومة التدريب المهني بسلطنة عُمان/.

وتهدف الحلقة إلى تطوير منظومة التدريب المهني بما يتفق مع الخطة الاستراتيجية وتطلعات رؤية عُمان 2040 وتحقيق الأهداف الاستراتيجية لمنظومة التدريب المهني ورفع جودة أدائه ومقاربة مخرجاته مع متطلبات سوق العمل الحالي والمستقبلي والاستفادة من الخبرات المحلية والدولية حول أفضل الممارسات للتدريب المهني.

وصرحت سعادة الدكتورة منى بنت سالم الجردانية وكيلة وزارة التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار للتدريب المهني بأن هذه الحلقة تقام بالشراكة من كافة القطاعات: العام والخاص والجمعيات الأهلية، ومن المؤمل أن تتكامل الخبرات والتجارب لبلورة خطة تنفيذية متكاملة تترجم فيما بعد إلى مشاريع قابلة للتنفيذ ضمن الخطط الحالية والمستقبلية.

وأضافت أن المنظومة تشمل إدخال دبلوم التدريب المهني الذي يتلقاه الطلبة من بعد مرحلة دبلوم التعليم العام وقد تم تخريج 5 دفعات، مشيرة إلى أهمية تطوير مسارات التدريب بالشراكة مع القطاع الخاص بهدف تجويد المخرجات وتكون جاهزه لأخذ مواقعها في سوق العمل.

ولفتت إلى أن هناك توجهًا للتدريب المهني يتمثل في الارتباط بالقطاعات الاقتصادية المهمة منها اللوجستية والصناعية (المناطق الصناعية) بالإضافة إلى قطاع تقنية المعلومات، وطرحها في الكليات المهنية للتدريب حتى تفي باحتياجات هذه القطاعات. مؤكدة أن قطاع التدريب ليس مغيبًا لقطاع التكنولوجيا.

وألقى الدكتور خالد بن عبدالعزيز أمبوسعيدي المدير العام للتدريب المهني بوزارة التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار كلمة أوضح فيها أن حلقة العمل تسعى إلى تطوير أنظمة التدريب المهني ومناهجه ومساراته وتجويد مخرجاته وصولًا لبناء قدرات وطنية وإعداد كفاءات بشرية قادرة على رفد سلطنة عُمان بمخرجات مجودة ومنسجمة مع احتياجات سوق العمل، لتسهم وبشكل فاعل في دفع عجلة التنمية الشاملة في سلطنة عُمان.

وأضاف أن منظومة التدريب المهني ستعمل على تحسين نمو الاقتصاد، وتوفير متطلبات سوق العمل بقوى عاملة وطنية ذات كفاءة عالية ضمن استراتيجية واضحة تحقق رؤية عُمان 2040، وتتواكب مع التنافسية العالمية ومتطلبات دعم اقتصاد المعرفة وأهداف التنمية المستدامة، مضيفًا أن تنظيم هذه الحلقة يأتي بالشراكة بين وزارة التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار وشركة صحار ألمنيوم نتيجة لتقييم قطاع التدريب المهني من قبل بيت خبرة ممثل بالوكالة الأوروبية لضمان الجودة.

وتضمنت الحلقة التي أقيمت بفندق كمبنكسي (الموج مسقط) تقديم عرض مرئي حول الأهداف الرئيسية لقطاع التدريب المهني، منها: إعداد نظام حوكمة فاعل للتدريب المهني وتطوير البرامج والتخصصات في مسارات التدريب المهني وفق احتياجات سوق العمل وتمكين القطاع الخاص للاستثمار النوعي في التدريب المهني.

كما اشتملت الحلقة على تقديم عرض المرئي تناول ملامح تطوير منظومة التدريب المهني ومشروع تطوير المنظومة في سلطنة عُمان ومسارات التعليم والتدريب المهني والتخصصات المطروحة في الكليات المهنية ومسار وبرامج التدريب الخاص وتضمن مجال البرامج التجارية والصناعية والحرفية.

وتسعى الحلقة إلى تعزيز الشراكة بين مؤسسات التدريب المهني وأصحاب المصلحة من الجهات الحكومية والخاصة والأهلية؛ لتمكين القطاع الخاص من الاستثمار النوعي في التدريب.

الجدير بالذكر بأن وزارة التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار تشرف على (8) كليات مهنية، موزعةً على مختلف محافظات سلطنة عُمان، حيث تعنى هذه الكليات بتوفير التدريب المهني في (3) مسارات وهي: مسار الدبلوم المهني لمخرجات الدبلوم العام، ومسار التلمذة المهنية ويلتحق به مستوى الصف التاسع فما فوق، ومسار الدورات التدريبية المهنية ويلتحق به مختلف شرائح المجتمع ما فوق (18) سنة.

رعى حفل افتتاح أعمالها معالي ناصر بن خميس الجشمي أمين عام وزارة المالية، وتستمر يومين.







شارك بهذه الصفحة :

اقرأ المزيد