• الجمعة : ٢٧ - مايو - ٢٠٢٢
  • الساعة الآن : ٠٨:٣٢ مساءً
افتتاح

العمانية / افتتح اليوم بمنتزه البليد الأثري بمحافظة ظفار "معرض الاكتشافات الأثرية" الذي تنظمه وزارة التراث والسياحة ويستمر لغاية 15 فبراير القادم.

رعى الحفل سعادة المهندس إبراهيم بن سعيد الخروصي وكيل وزارة التراث والسياحة لشؤون التراث بحضور موسى بن عبدالله القصابي مدير عام المديرية العامة للثقافة والرياضة والشباب بمحافظة ظفار .

يأتي المعرض تزامنا مع برامج وزارة التراث والسياحة لتنشيط الجانب التراثي والسياحي بسلطنة عُمان من خلال تسليط الضوء على أبرز الاكتشافات الأثرية التي نفذتها الوزارة بالتعاون مع البعثات الأثرية في مختلف محافظات السلطنة.

يضم المعرض 24 لوحة تعريفية للمواقع الأثرية المختلفة وأهم نتائج الاكتشافات فيها، بالإضافة إلى عرض 60 مقتنى أثري تم الكشف عنها خلال أعمال التنقيب.

استهل المعرض بالمواقع العُمانية المسجلة في قائمة التراث العالمي لليونسكو، وأهم المواقع الأثرية المكتشفة حسب الفترات الزمنية بدءًا بالعصور الحجرية، من خلال إظهار بعض من سمات تلك الفترة وتطور التقنيات الحجرية فيها، ثم فترة العصر البرونزي وأهم المواقع والمكتشفات في هذه المرحلة المهمة التي انطلقت فيها عُمان للتواصل والتفاعل مع الحضارات المجاورة من خلال التبادل التجاري.

كما تم استعراض فترة العصر الحديدي تأكيدا على التطور الحضاري الذي وصلت إليه خلال هذه الفترة التي استمرت إلى الفترات الزمنية الإسلامية المتأخرة، وأخيرا قسم الآثار المغمورة بالمياه وأهم الاكتشافات فيها، بالإضافة إلى خارطة توضح المواقع والمكتشفات الأثرية المعروضة بالمعرض.

تضمن الحفل تقديم عرض مرئي حول أبرز الاكتشافات المغمورة بالمياه بالسلطنة "حطام سفينة إزميرالدا" إحدى سفن أسطول المستكشف البرتغالي فاسكو دي جاما.







شارك بهذه الصفحة :

اقرأ المزيد