• الإثنين : ١٧ - يناير - ٢٠٢٢
  • الساعة الآن : ٠٨:٥٢ مساءً
جمعية الكتّاب والأُدباء تُقيم جلسة حوارية حول العلاقات التاريخية والمستقبلية بين سلطنة عُمان والكويت

العمانية/ تقيم الجمعية العُمانية للكتّاب والأدباء، ممثلة في لجنة التاريخ غدًا عبر الاتصال المرئي، جلسة حوارية ثقافية بعنوان "عُمان والكويت.. تاريخ عريق ومستقبل واعد"، تستضاف من خلالها الباحثة الكويتية آلاء وليد المنصور ويديرها الدكتور سليمان المحذوري.

ستتناول الجلسة العديد من النقاط، أهمها الصلات التاريخية بين الكويت وسلطنة عُمان تعود إلى بداية معرفة الكويت بطرق التجارة البحرية والروابط المشتركة من وحدة الدين واللغة مرورًا بموقع عُمان البحري الذي ساعد ليكون جسرًا ومعبرًا نحو الهند.

كما ستتناول نشوء عدة عوامل في التعامل الاقتصادي بين عُمان والكويت من خلال التعاملات التجارية التي ربطت الدولتين والعلاقة الاقتصادية القائمة على التجارة البحرية تندرج تحتها حلقات متصلة من التعاملات التجارية مختلفة الأشكال، والنتائج الحضارية التي انتقلت من عُمان إلى الكويت أبرزها الثقافة المرتبطة بعملية السفر البحري.

الجديرُ بالذكر أنّ آلاء وليد المنصور هي باحثة في التاريخ الحديث، وحاصلة على ماجستير في تخصص التاريخ الحديث من جامعة الكويت 2016م وعضو في الجمعية التاريخية الكويتية، ولها العديد من المساهمات الثقافية في جامعة الكويت وهيئة الوثائق والمحفوظات الوطنية بسلطنة عُمان، وجامعة السلطان قابوس ومن مؤلفاتها /تاريخ العلاقات الكويتية العُمانية 1841-1939م/.







شارك بهذه الصفحة :

اقرأ المزيد