• السبت : ٢٧ - نوفمبر - ٢٠٢١
  • الساعة الآن : ٠٣:٣٥ صباحاً
اكتشاف مدافن أثرية تعود إلى ما قبل الإسلام بولاية سمائل
اكتشاف مدافن أثرية تعود إلى ما قبل الإسلام بولاية سمائل

 العمانية / تواصل وزارة التراث والسياحة جهودها في عملية مسح وتوثيق المواقع الأثرية من مختلف العصور وحتى العصر الإسلامي بمختلف ولايات محافظات السلطنة حيث اكتشفت الوزارة موقعًا أثريًّا في بلدة الخوبار بولاية سمائل. 

وقد اكتشفت وزارة التراث والسياحة مقبرة أثرية تعود إلى العصر الحديدي المتأخر أو ما يسمى بحقبة سمد حيث تم تحديد ملامح 14 قبرًا شاخصة ملامحها على السطح. 

وقال سلطان بن سيف البكري مدير عام الآثار بوزارة التراث والسياحة في تصريح لوكالة الأنباء العُمانية بأن الموقع يحده جدار من الجهتين الشمالية والشرقية فقط أما من الجهتين الجنوبية والغربية فهو مفتوح مما يسهل على المركبات المرور فوق الموقع مما أدى إلى انهيار عدد من المدافن التي تم التنقيب فيها والتي لم تكن بارزة نظرًا لوجودها تحت الأرض على عمق يتراوح بين30 و55 سم. 

وأضاف بأن الوزارة قامت بعمل جدار عازل من الجهتين الجنوبية والغربية، وذلك في محاولة لحماية باقي المدافن التي تقع ضمن مسار مرور المركبات والعمل على تنظيف الموقع بالكامل من جميع المخلفات الموجودة به وتثبيت لوحات تحذيرية. 

وأشار مدير عام الآثار بوزارة التراث والسياحة بأن وزارة التراث والسياحة ماضية في عملية اكتشاف المواقع الأثرية والتاريخية بالتعاون مع الأهالي، حيث اكتشف أهالي بلدة فيحة بولاية سمائل موقعًا أثريًّا يضم مسجدًا مندثرًا وعلى جانب المسجد يوجد حفر لطحن الحبوب ومقبرة تضم 112 مدفنًا إسلاميًّا، كما توجد بالموقع أربعة مدافن ترجع إلى نهاية الألف الأول قبل الميلاد أو ما يسمى بفترة سمد، وقد أطلق هذا الاسم على المدافن التي عثر عليها لأول مرة بقرية سمد الشأن بولاية المضيبي. 

كما تتميز تلك المدافن بكونها تأخذ الشكل الصندوقي أو المستطيل وجدرانها مبطنة من الداخل بمداميك من الحجارة وتسقف بغطاء من الحجارة وقد بلغ عدد القبور الموجودة حاليًّا بالموقع الذي تم التنقيب فيه ١٤ قبرًا إضافة إلى أن الموقع يحوي قبورًا إسلامية. 







شارك بهذه الصفحة :

اقرأ المزيد