• الأربعاء : ١٦ - يونيو - ٢٠٢١
  • الساعة الآن : ١٠:٤٠ صباحاً
صنعاء-«عمان»- جمال مجاهد –
أعلنت مصادر عسكرية موالية لـ «أنصار الله» أن «القوة الصاروخية للجيش واللجان الشعبية» أطلقت فجر أمس صاروخا باليستيا نوع «قاهر أم تو» على معسكر سعودي في نجران. وأوضحت المصادر أن الصاروخ الباليستي «استهدف معسكرا للجيش السعودي في منطقة بير عسكر بنجران وأصاب هدفه بدقة». وزعمت أن الصاروخ «خلّف خسائر كبيرة في تجمّعات لجنود الجيش السعودي ومخازن التموين بالمعسكر». كما أعلنت القوات المسلحة الإماراتية مقتل جندي في جنوب السعودية أثناء أدائه مهامه في إطار الحملة العسكرية التي تقودها الرياض ضد جماعة «أنصارالله» في اليمن. وأفادت وكالة الأنباء الإماراتية «وام» في بيان أن جثمان العريف سعيد مطر علي الكعبي وصل إلى أبوظبي أمس.
وأوضح الجيش أن الكعبي قتل أمس الأول(خلال أدائه واجبه الوطني في منطقة نجران بالمملكة العربية السعودية)، بدون اعطاء مزيد من التفاصيل.وقتل نحو مائة إماراتي في اليمن منذ بدء عمليات التحالف العربي في مارس 2015.
وقتل أكثر من 8600 شخص منذ تدخل التحالف في اليمن عام 2015، بحسب منظمة الصحة العالمية. من جانب آخر انتقد رئيس «حكومة الإنقاذ الوطني غير المعترف بها دولياً» الدكتور عبد العزيز بن حبتور، تصريح ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان بشأن استمرار الحرب في اليمن لمنع تحوّل جماعة «أنصار الله» إلى حزب الله آخر على حدود بلاده.
وقال مصدر مسؤول في مكتب بن حبتور في تصريح نقلته أمس وكالة الأنباء اليمنية «التي يديرها أنصار الله» إن مقاومة شعبنا اليمني للتحالف مستمرّة ما استمرّت الحرب وإلى أن يرث الله الأرض ومن عليها . وأشار إلى استهداف الحرب والحصار الخانق لحاضر ومستقبل اليمن والتسبّب في المأساة الإنسانية التي يعيشها الشعب اليمني وباتت تعد الأكثر إيلاماً وبشاعة على المستوى العالمي.
وأشار المصدر إلى أن «اليمنيين سيظلون صامدين في مواجهة الحرب والحصار ومقاومة تداعياتهما اليومية في المجالات الاقتصادية والإنسانية ولن يزيدهم استمرار الحرب إلا ثباتاً وإصراراً على مواجهة المخطّط الإجرامي للمعتدين ومن يقفون وراءهم». وجدّد المصدر التأكيد أن «الشعب اليمني كان وسيظل مع السلام العادل والمشرّف والمراعي لتضحياته الجسيمة على امتداد أكثر من 31 شهراً، ولن يرفع راية الاستسلام لأنه يؤمن بعدالة قضيته ويثق بوعد الله بالنصر عمّا قريب». بدوره ردّ الناطق الرسمي باسم «أنصار الله» محمد عبد السلام على تصريح ولي العهد السعودي في بيان صحفي قائلا: إن «الحرب القائمة على الشعب اليمني هي عدوان على الشعب كله وقد استهدفت ولا تزال كل اليمنيين بلا استثناء ومن مختلف المكوّنات والأطياف والمناطق اليمنية والشهداء شهود على ذلك».
من جانب آخر تصدّر ملف الأسرى والمعتقلين، مناقشات جرت مساء أمس الأول، بين ممثل مكتب الصليب الأحمر الدولي في اليمن، ألكسندر فيت، ومدير أمن محافظة عدن، اللواء شلال علي شائع. وقال المكتب الاعلامي لإدارة أمن عدن (العاصمة المؤقتة)، عبر صفحته على فيس بوك ناقش ممثّل مكتب الصليب الأحمر الدولي مع إدارة أمن عدن، ملفات الأسرى والمفقودين أثناء الحرب وبعدها.
وأضاف أن النقاشات تناولت قضية الأسرى والمعتقلين من أبناء المحافظات الجنوبية في صنعاء لدى جماعة «أنصارالله» وفي مقدمتهم وزير الدفاع، اللواء محمود الصبيحي ورفاقه.
ووفق المصدر نفسه، دعا شلال ممثل الصليب الأحمر إلى بذل ما بوسعه من أجل إطلاق سراح المعتقلين.مؤكدا أنّ السجون في محافظته مفتوحة، ويمكن لأي لجنة دولية زيارتها والاطلاع على أحوال السجناء فيها.
وسبق لمنظمات دولية ناشطة في مجال بحقوق الإنسان زيارة سجون المحافظة خلال الأشهر القليلة الماضية، بحسب المصدر. وتشهد اليمن، منذ مارس 2015، حرباً بين القوات الموالية للحكومة من جهة، ومسلحي «الحوثي» والقوات الموالية للرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح من جهة أخرى، خلّفت آلاف الأسرى لدى الجانبين.
ولا يُعرف على وجه الدقة عدد الأسرى لدى الجانبين، منذ اندلاع الحرب، لكن في مايو 2016، قدم وفد الحكومة، للجنة الأسرى والمعتقلين المنبثقة عن مشاورات الكويت قائمة بأسماء 2630 معتقلاً ومختطفاً لدى جماعة «أنصارالله» .






شارك بهذه الصفحة :

اقرأ المزيد