• الإثنين : ٢٨ - نوفمبر - ٢٠٢٢
  • الساعة الآن : ١٢:٢٩ مساءً
اليوم .. السيب يلاقي الرفاع البحريني في نهائي غرب آسيا لكرة القدم

العمانية/ يستضيف نادي السيب شقيقه الرفاع البحريني في مباراة مصيرية وحاسمة في نهائي غرب آسيا لكرة القدم باستاد السيب الرياضي في السابعة مساء اليوم الثلاثاء.

المباراة الجماهيرية المنتظرة سيتم فيها تطبيق قاعدة الوقت الإضافي إذا انتهى الوقت الأصلي بالتعادل، ثم ركلات الجزاء الترجيحية إذا استمر التعادل بين الفريقين.

وسيبلغ الفائز في هذه المواجهة نهائي كأس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، ويلاقي الفائز في مباراة كوالالمبور سيتي الماليزي ونظيره سوغديانا الأوزبكي من مجموعة شرق آسيا التي ستقام غدًا في طشقند.

وبلغ السيب نهائي منطقة غرب آسيا بعد أن تصدر ترتيب المجموعة الأولى بـ 6 نقاط من ثلاث مباريات، بعدما تغلب على جبلة السوري (1 / 0) وخسر أمام الكويت الكويتي (1 / 2) وفاز على الأنصار اللبناني (4 / 0) وتغلب على العربي الكويتي (2 / 1) في الكويت.

أما نادي الرفاع فقد حصل على المركز الثاني في المجموعة الثانية خلف العربي الكويتي، بعدما جمع 6 نقاط من ثلاث مباريات، وقد حقق الفوز في المباراتين أمام ظفار العماني وشباب الخليل الفلسطيني.

وأكمل الفريقان جاهزيتهما لمباراة الغد ولديهما طموح مشترك لأجل الفوز في المباراة وبلوغ النهائي، ويملك كلاهما مجموعة من اللاعبين الدوليين مما يعطي المباراة زخمًا إعلاميًّا.

ويعيش فريق نادي السيب حالةً من الاستقرار الإداري بفضل الاهتمام والمتابعة من مجلس إدارة النادي بقيادة صاحب السمو السيد شهاب بن طارق آل سعيد رئيس مجلس إدارة النادي، الذي أمر بتسخير كافة الإمكانيات من أجل إنجاح مهمته الآسيوية.

ويبحث المدرب الوطني رشيد جابر الذي يتولى قيادة الفريق عن إنجازٍ آخر يضاف إلى إنجازاته السابقة، فمنذ أن تولى مَهمة تدريب الفريق عكف على فرض أسلوبه وهو ما انعكس إيجابًا على اللاعبين الذين تكاتفوا مع مدربهم الجديد وكان الحماس والجدية والتركيز هو السمة الظاهرة في تدريبات الفريق.

وتضم تشكيلة نادي السيب مجموعة من العناصر الأساسية، في مقدمتهم الحارس أحمد الرواحي ومحمد المسلمي وجمعة الحبسي ومحمد رمضان وعلي البوسعيدي وحسين الزدجالي وعيد الفارسي وجيبولا وصلاح اليحيائي ومحسن الغساني وعبد العزيز المقبالي ومروان تعيب وكسموس داودا وأحمد السيابي ومحمد الحبسي ويوسف المالكي وتميم البلوشي وأحمد الريامي وعبد الله الشبيبي ويحيى الهديفي وعمر البلوشي وتركي الحديدي ومحمد الزدجالي وجواد العزي وعبد الله الحبسي ومحمد الحاتمي وحارب العدوي وعصام المخزومي وعرفان السالمي.

هذه التوليفة التي تجمع بين الخبرة والشباب تمنح المدرب رشيد حابر الثقة في اختيار الأنسب للمباراة التي تحتاج لتركيز كبير وثقة في النفس والاستفادة من العوامل المتاحة ومنها الأرض والجمهور.

ويطمح الرفاع البحريني إلى تحقيق إنجاز غير مسبوق ببلوغ نهائي كأس الاتحاد الآسيوي بعد 12 عامًا على بلوغ قبل نهائي كأس الاتحاد الآسيوي عام 2010 - بخسارة أمام الكويت الكويتي -، وبعد تلك النسخة خسر مرتين في الدور الـ 16 عامي 2013 و2014، وخرج من دور المجموعات عام 2015.

وبلغ الرفاع مرحلة الأربعة الكبار بعد فوزه على مواطنه الرفاع الشرقي بفارق ركلات الترجيح، في المواجهة الأولى بين أندية البحرين في تاريخ الأدوار الإقصائية من البطولة.

ويمتلك الرفاع الاستقرار في الجهاز الفني، حيث يواصل علي عاشور مَهمة تدريب الفريق للموسم الثالث.

كما يوجد لديه عناصر دولية في المنتخب البحريني، واستعاد خدمات اللاعب الدولي علي حرم الذي أمضى فترة احتراف في الكويت.

إضافة لمجموعة من العناصر التي يعتمد عليها الرفاع، من أبرزهم علي عبد الله مرهون وكميل الأسود وجاسم الشيخ وحسن حرم ومحمد شمسان وسيد مهدي باقر وسعود العسم وعباس العصفور وسيد هاشم عيسى ومؤيد العجان وعمر المالكي ومحمد الرميحي ومحمد جاسم مرهون ووليد دراجي وبقية العناصر الأخرى التي يعتمد عليها المدرب.

وأكد عيد الفارسي قائد فريق نادي السيب أن مواجهة الرفاع البحريني لن تكون سهلةً، "لكن في كرة القدم نذهب دائمًا إلى المباريات ونفكر في نقاط قوتنا ونلعب بأسلوبنا الخاص".

من جانبها أكملت رابطة جماهير السيب جاهزيتها للمباراة بعد أن أعلن نادي السيب شراء تذاكر المباراة، ومن المنتظر أيضًا أن تساند رابطة جماهير السيب روابط الأندية العُمانية ومنها السويق والنهضة وصحار التي أعلنت في وقت سابق حضور جماهيرها إلى الاستاد.

وسيكون جماهير الرفاع البحريني في المباراة على يمين المنصة، حيث تم حجزها لجماهير النادي الضيف حسب النسبة التي حددها الاتحاد الآسيوي لكرة القدم.

وسيدير المباراة طاقم تحكيم ياباني بقيادة الحكم الدولي ليدا جومبي وهو حكم دولي منذ عام 2011، ويساعده نشهاشي ايشو وتكاجي تاكو وياموموتو يودي حكمًا رابعًا.

وعيّن الاتحاد الآسيوي لكرة القدم الياباني اهيرو نيتشو مراقبًا إداريًّا، والإماراتي وليد محمد البلوشي مراقبًا عامًّا، والأسترالي مكانا اثار مراقبًا للحكّام، والدكتور يحي محمد المحرمة طبيبًا، وحمزة محمد الغامدي إعلاميًّا.

وقال رشيد جابر مدرب نادي السيب: "إن المباراة صعبة، والمَهمة هي الوصول إلى هدف التأهل لنهائي كأس الاتحاد الآسيوي في خطوة تاريخية لكرتنا، وسنواجه فريقًا قويًّا يتميز بالانسجام الكبير بين عناصره الذين يلعبون معًا لوقت طويل، أتمنى أن يكون التوفيق حليفنا".

من جانبه ذكر علي عاشور مدرب الرفاع أن لقاء الغد صعب بمواجهة صاحب الأرض، مشيرًا إلى أن "هدفي خطف بطاقة التأهل لنهائي كأس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم".







شارك بهذه الصفحة :

اقرأ المزيد