• الأربعاء : ١٦ - يونيو - ٢٠٢١
  • الساعة الآن : ١١:٥٥ صباحاً
وزير الثقافة والرياضة والشباب يصدر قرارًا بإشهار اللجنة العُمانية للألعاب والرياضات الإلكترونية

العمانية/ أصدر صاحب السمو السيد ذي يزن بن هيثم آل سعيد وزير الثقافة والرياضة والشباب قرارًا بإشهار اللجنة العمانية للألعاب والرياضات الإلكترونية وتشكيل مجلس إدارتها؛ انطلاقًا من اهتمام سموّه بتنمية قدرات الشباب في كافة المجالات بما يؤهّلهم لخوض المنافسات الإقليمية والدولية وتحقيق مراكز متقدمة. 

وتعدُّ الرياضة الإلكترونية شكلاً من أشكال المنافسات التي تنظم عبر ألعاب الفيديو بمشاركة عدد من اللاعبين في هذا المجال، إذ أقيمت في الأعوام الأخيرة عدد من البطولات الدولية وتحظى بنقل مباشر وحضور جماهيري كبير، وللرياضة الإلكترونية عدد من الإيجابيات أبرزها تنمية شخصية اللاعب من خلال إعطائه تجربة افتراضية تنمّي لديه العديد من المهارات العقلية، وأيضًا تحسين القدرة على اتّخاذ القرار حيث تتطلب بعض الألعاب الإلكترونية مهارات التصرف السريع، كما تعزز بعض الألعاب الإلكترونية الإبداع من خلال عرض الرسومات والتصاميم المختلفة، كما أنّ الاتحاد الدولي لكرة القدم "الفيفا" يُقيم لها عددًا من المسابقات الكبيرة على مستوى دول العالم. 

وتختص اللجنة بإدارة وتنظيم شؤون الألعاب والرياضات الإلكترونية من كافة النواحي الإدارية والمالية والفنية والتنظيمية وفقًا للخطط والبرامج المعتمدة من الوزارة، وبوضع الخطط والبرامج اللازمة لنشر الرياضات الإلكترونية في السلطنة ورفع مستواها، وتطويرها فنيًا بمراعاة الأسس العلمية والفنية الحديثة، ورعاية القواعد والنُظم والمبادئ الدولية، كما تختص اللجنة أيضًا بتنظيم المسابقات والبطولات والمباريات بين ممارسي اللعبة والإشراف على تنفيذها، ووضع الأسس والقواعد والشروط اللازمة لذلك، ومنح الألقاب ومراكز الفوز والجوائز الخاصة بها بعد الحصول على موافقة الوزارة في جميع الأحوال. 

كما تختص اللجنة أيضًا بإعداد المنتخبات الوطنية التي تمثل السلطنة في الدورات والبطولات العالمية والقارية والإقليمية وغيرها من البطولات الخاصة باللعبة، والإشراف على تدريبها وفقا للخطط والبرامج المعتمدة بالتنسيق مع الجهة المختصة بالوزارة. 

واهتمّت السلطنة بالرياضة الإلكترونية؛ حيث نظّمت العديد من البطولات على مستوى السلطنة، وتعدّ بطولة عمان للبلايستيشن من أكبر البطولات في السلطنة منذ عام 2016م، وهي مستمرة سنويًا ويشارك فيها اللاعبون من داخل السلطنة ومن دول الخليج، حيث وصل عدد المشاركين في نسختها الخامسة أكثر من 2500 مشارك، كما يشارك لاعبو السلطنة في البطولات الخارجية ولديهم العديد من الإنجازات أهمها كان حصول لاعب منتخب اللجنة العمانية للرياضة الجامعية عمران الذهلي على المركز الأول في بطولة العالم الجامعية للألعاب الإلكترونية. 

وتشكلت اللجنة برئاسة ماجد بن عبدالله الصلتي، وعبدالرحمن بن سعيد العدوي أمينًا للسر، وعضوية كل من أسماء بنت سعيد اليحيائية ومصطفى بن سالم العجمي والمقدام بن أحمد العدوي. 

وقد أوضح ماجد الصلتي رئيس اللجنة العمانية للرياضات الإلكترونية بأنّ "تشكيل لجنة تُعنى بالألعاب والرياضات الإلكترونية بالسلطنة مهم، حيث إنّ وجود مظلة تحتضن وترعى تلك الرياضات والألعاب يدل على الاهتمام الحكومي بها ويعكس مدى تنامي مثل هذه الرياضات وازدياد محترفيها والممارسين لها في السلطنة". 

وأشار الصلتي إلى أنّ اللجنة ستسعى إلى بلورة العديد من الأفكار إلى واقع ملموس وتنفيذ الفعاليات والمسابقات من أجل الارتقاء بالألعاب والرياضات الإلكترونية في السلطنة لتكون رائدة في هذا المجال، قائلا: "ثمة بعض التحديات التي من الممكن أن تواجه مثل هذه الألعاب والرياضات إلا أننا لدينا اليقين التام بأن وجود هذه اللجنة ستكون هي السند لأية صعوبات أو تحديات، كما أنه سيكون هناك تعاون وشراكة مع المهتمين من أفراد أو شركات بمثل هذه الألعاب والرياضات". 

وأوضح أن اللجنة ترحّب بأية شراكات أو مبادرات من شأنها خدمة هذه الرياضات وتطويرها، وستقوم بإيجاد المنافسات المتنوّعة بتنوّع الرياضات والألعاب الإلكترونية وستعمل على زيادة مشاركات السلطنة في المنافسات الخارجية. 

من جانبه أشار عبدالرحمن العدوي أمين سر اللجنة إلى أن "وجود جهة منظمة للرياضة الإلكترونية كان مطلبًا من اللاعبين الممارسين لهذا النشاط، واليوم تم إشهار هذه اللجنة وسنبدأ خطوة الألف ميل ولدى اللجنة الكثير من العمل في الفترة القادمة، ونتطلع لإيجاد بيئة خصبة يتنافس فيها اللاعبون عن طريق عمل مسابقات وفعاليات محلية لاكتساب الخبرة والثقة وبعدها نقلهم للتجارب والمنافسات الإقليمية والدولية". 

وأضاف أمين سر اللجنة: "المستقبل مشرق للاعب العماني في هذا المجال لما يحمله من مقومات تؤهله للمنافسة الدولية وسيكون دور اللجنة في دعم هؤلاء اللاعبين والأخذ بأيديهم للمشاركة في هذه المسابقات وتحقيق نتائج مشرفة". 







شارك بهذه الصفحة :

اقرأ المزيد