• الثلاثاء : ٠٤ - أكتوبر - ٢٠٢٢
  • الساعة الآن : ٠٥:٥٤ مساءً
افتتاح محطة صحار اللوجستية بتكلفة ٣.٥ مليون ريال عماني

العمانية/ احتُفل اليوم بافتتاح محطة صحار اللوجستية الخاصة بتفتيش وفحص الإرساليات الزراعية والسمكية والحيوانية والغذائية بمحافظة شمال الباطنة، بتكلفة إجمالية بلغت أكثر من 3.5 مليون ريال عُماني.

وأكّد معالي الدكتور سعود بن حمود الحبسي وزير الثروة الزراعية والسمكية وموارد المياه راعي المناسبة على أهمية هذه المحطة وتقديم خدماتها للمستفيدين من محافظات شمال وجنوب الباطنة والبريمي وحتى مسندم وغيرها من المحافظات الأخرى إلى جانب الموانئ القريبة، بما يسهم في تسويق وتصدير المنتجات الزراعية والسمكية والغذائية المتنوعة.

وقال معاليه: إن محطة صحار اللوجستية هي شراكة بين وزارة الثروة الزراعية والسمكية وموارد المياه وشركة المدينة للخدمات اللوجستية، حيث تشتمل فكرة هذه المحطات على تقديم عدد من الخدمات للقطاع الخاص سواء في المواد الغذائية أو السلع الأخرى من خلال الاستيراد أو التصدير، ومتابعة هذه المواد والسلع سواء عند خروجها أو دخولها سلطنة عمان. كما وجه معاليه الدعوة لجميع القطاعات المعنية للاستفادة من الخدمات التي تقدمها المحطة، مشيرًا إلى أن هناك نيّةً للتوسع في إنشاء محطات مماثلة في عدد من ولايات ومحافظات سلطنة عمان خلال المرحلة القادمة.

وألقى الدكتور حسين بن سمح المسروري مدير عام مركز سلامة وجودة الغذاء بوزارة الثروة الزراعية والسمكية وموارد المياه كلمةً، أشار فيها إلى أهمية إقامة نماذجَ من المدن اللوجستية بهدف تطوير مرافقٍ متكاملة للتفتيش والفحص الظاهريِّ والمخبريِّ، وتوفير خدمات المناولة والتخزين وفق أفضل معايير السلامة والجودة العالمية، وذلك مواكبةً للمتغيرات الإقليمية والعالمية، وتماشيًا مع أحد أهم الأولويات الوطنية التي تقوم عليها رؤية عمان 2040، والتي تؤكد على إعادة تشكيل العلاقة والأدوار بين القطاعين الحكومي والخاص، وتحقيق رسالة الوزارة نحوَ شراكةٍ مجتمعية ومساهمة فاعلة من القطاع الخاص لتعزيز الأمن الغذائي والمائي وتعظيم العائد الاقتصادي.

من جانبه وضّح محمود بن سخي البلوشي الرئيس التنفيذي لشركة المدينة للخدمات اللوجستية أن افتتاح المحطة سيسهم في استيعاب النمو المستقبلي المتوقع لصادرات المنتجات السمكية والزراعية والاستهلاك الغذائي بشكل عام، كما ستعمل المحطة على توفير كافة متطلبات تفتيش وفحص الإرساليات الزراعية والسمكية والحيوانية الصادرة والواردة، وتحسينِ شبكة سلسلة التبريد اللوجستية لضمان وصول المنتج العماني إلى أسواق التصدير الرئيسية، ولتشجيع واستقطاب تجارة المنتجات المبردة والطازجة، والمساهمةِ في تفعيل وتطبيق المعايير المتصلة بسلامة وجودة الغذاء، كما أن المشروع سيوفر العديد من فرص العمل للمواطنين الباحثين عن عمل.

وقد قام معالي الدكتور وزير الثروة الزراعية والسمكية وموارد المياه راعي المناسبة والحضور بجولة في مرافق المحطة، والتعرف عن قرب عن الخدمات والمعاملات التي تقدمها للمستفيدين إلى جانب زيارة عدد من منصات التفتيش والمناولة والتخزين.

وتتكون المحطة من عدد متنوع من منصات تفتيش مبردة؛ لفحص شحنات وإرساليات الأسماك الطازجة والمنتجات السمكية والبحرية المجمدة، ومنصات تفتيش ورقابة إرساليات وشحنات المواد الغذائية، ورقابة إرساليات الخضروات والفواكه ورقابة الإرساليات الزراعية والحيوانية، كما يتضمن محطةً واحدةً للتفتيش والتخليص الجمركي وتقديم خدمات المختبرات؛ لفحص عينات الإرساليات المختلفة وتوفير مخازن بدرجات حرارة مختلفة لحفظ العينات المتحفظ عليها، وخدماتِ تبخير الحاويات والمنتجات المختلفة ومواقف للشاحنات مزودة بتوصيلات كهربائية، وتقديم خدمات لوجستية ومخازن عامة بدرجات حرارة مختلفة، كما تتضمن المحطة مبنى تجاري ومرافق لخدمة المراجعين .

حضر حفل الافتتاح عددٌ من أصحاب السعادة الولاة وأصحاب السعادة أعضاء مجلس الشورى، وعددٌ من مديرِي المؤسسات الحكومية والخاصة بمحافظة بشمال الباطنة.







شارك بهذه الصفحة :

اقرأ المزيد