• الأحد : ٢٣ - يناير - ٢٠٢٢
  • الساعة الآن : ٠٦:٠٩ صباحاً
مجموعة أسياد ترفد القطاع اللوجستي بحلول ومبادرات حديثة تعزز من تنافسيته

العُمانية / حظي القطاع اللوجستي في سلطنة عُمان باهتمام متواصل منذ بدايات النهضة المباركة بصفته أحد أهم الروافد الاقتصادية والتجارية الحيوية لتنويع مصادر الدخل، كونه يمتلك إمكانات تعزز من تنافسية البلاد كمركز لوجستي عالمي يقدم حلولًا لوجستية متكاملة ومزايا تنافسية للعملاء وهي جميعها مقومات جاذبة للاستثمارات والمشروعات العالمية.

وأحدثت مجموعة أسياد خلال السنوات الماضية تحوُّلًا كبيرًا في القطاع اللوجستي من خلال تعزيز تنافسيته وتنويع خدماته على المستويين الإقليمي والعالمي، ورفده بمختلف الحلول والمبادرات التقنية الحديثة لاستقطاب العديد من الاستثمارات الأجنبية والمشروعات الاقتصادية.

وقد أثمرت هذه الجهود وعززت إسهامات القطاع في الناتج المحلي الإجمالي حيث ارتفعت بنسبة 4 بالمائة في عام 2020م، وتحتل مجموعة أسياد المرتبة الرابعة ضمن أكبر الشركات اللوجستية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وتتجاوز قيمة أصولها 5ر1 مليار ريال عُماني.

وتدير المجموعة ثلاثة موانئ بحرية عميقة ومنطقتين حريتين ومنطقة اقتصادية متكاملة، وعددًا من الخدمات البحرية تضم أحد أكبر الأحواض الجافة في المنطقة، وأسطولًا متناميًا من الناقلات البحرية العملاقة يتجاوز عددها 60 سفينة، مدعومة بشبكة نقل بحري تربط سلطنة عُمان مباشرة مع 86 ميناءً تجاريًّا في 40 دولة حول العالم عبر 200 رحلة أسبوعية.

واستطاعت الموانئ العُمانية أن تبرهن جاهزيتها في الظروف الاقتصادية المختلفة وتحقيق متطلبات الأمن الغذائي والدوائي للسلطنة، فقد حافظت على استدامة عملياتها اللوجستية وأدائها التشغيلي بكفاءة عالية، ونجحت في توسيع شراكاتها الاستراتيجية مع مختلف الخطوط الملاحية العالمية.

وتشكل هذه الموانئ، وفي مقدمتها موانئ صحار وصلالة والدقم، بوابات لوجستية ومراكز عالمية تربط بين الأسواق الآسيوية والأوروبية والإفريقية معا، حيث تواصل تحقيق معدلات نمو تصاعدية في ترجمة حقيقية لمكانتها وتنافسيتها على الممرات التجارية العالمية، فيما تقوم الموانئ المتوسطة ممثلة في موانئ: السلطان قابوس والسويق وشناص وخصب بدور فاعل في ربط الأسواق الإقليمية بالأسواق العُمانية.

وأظهرت أحدث المؤشرات التشغيلية التي سجلتها موانئ سلطنة عُمان خلال الأشهر التسعة الأولى من العام الجاري 2021 نموًا في العمليات التجارية والاستيراد المباشر بنسبة 5 بالمائة، فقد بلغ عدد الحاويات التي تمت مناولتها في الموانئ أكثر من 9ر3 مليون حاوية نمطية مسجلة نموًّا بنسبة 3 بالمائة مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي.

وبلغت كمية البضائع العامة التي تم التعامل معها عبر هذه الموانئ حوالي 2ر41 مليون طن بزيادة قدرها 7 بالمائة مقارنة بالفترة نفسها من عام 2020، فيما بلغت كمية البضائع السائلة التي تمت مناولتها حوالي 15 مليون طن بزيادة نسبتها 8 بالمائة مقارنة بالفترة نفسها من عام 2020.

من جانب آخر، تشرف مجموعة أسياد على المناطق الحرة في كل من صحار وصلالة والمنطقة الاقتصادية في خزائن وتشكل جميعها داعمًا رئيسًا للاقتصاد الوطني ومحطة انطلاق للمشروعات الصغيرة والمتوسطة والاستثمارات الأجنبية التي تُسهم في تعزيز النمو الاقتصادي، وتوفير فرص العمل.

وتقدم هذه المناطق الحرة حِزَمًا متكاملة من الحوافز تدعمها بحلول لوجستية شاملة تلائم احتياجات وتطلعات عملائها التجاريين المحليين والدوليين الحالية والمستقبلية، ويبلغ حجم المشروعات القائمة في المناطق الحرة بصحار وصلالة ما يقرب من ملياري ريال عُماني، فيما يصل حجم المشروعات الصناعية المختلفة التي هي قيد الإنشاء إلى نحو 450 مليون ريال عُماني.

وحققت مجموعة أسياد ممثلة في ذراعها التنفيذي للنقل البحري والحوض الجاف نتائج إيجابية أبرزت تكاملية الخدمات البحرية لتحقيق الريادة إقليميًا وتعزيز التنافسية عالميًا في أعمال الشحن والنقل البحري وصيانة وإصلاح السفن والناقلات العملاقة.

وتمتلك أسياد أسطولًا بحريًّا متناميًا يضم أكثر من 60 ناقلة حديثة في مختلف الاستخدامات وبسعة طنيّة تتجاوز 9 ملايين طن تقدم حلول شحن لمختلف العملاء المحليين والعالميين إذ تواصل ترسيخ مكانة سلطنة عُمان على خريطة الشحن وسلاسل الإمداد البحرية العالمية.

وسجلت خطوط أسياد لنقل الحاويات بنهاية الربع الثالث من العام الجاري 2021 نموًا في عملياتها التجارية بنسبة 19 بالمائة من الخطة المستهدفة عبر شحن 261 ألفًا و686 حاوية نمطية.

وقد أسهم هذا الأمر بشكل مباشر في ربط موانئ سلطنة عُمان بشبكة خطوط مباشرة مع موانئ دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية وشبة القارة الهندية ودول شرق آسيا.

وعملت أسياد على توفير 9600 حاوية حديثة منها 100 حاوية مُبردة، لتعزيز منظومة سلسلة التوريد وتلبية احتياجات الأسواق المحلية والإقليمية من مختلف البضائع، وقد أسهمت في تدفق المواد الغذائية والدوائية إلى سلطنة عُمان عبر الاستيراد المباشر من دول المنشأ.

وقد صنفت خدمات المجموعة في نقل الحاويات ضمن أفضل 100 شركة عالمية في مؤشر "ألفا لاينر" الدولي لتميّزها في حجم السعة الاستيعابية لنقل الحاويات بخطوطها الملاحية على المستويين الخليجي والعالمي.

واستطاعت خدمات أسياد للحوض الجاف تعزيز تنافسيتها وكسب ثقة عملائها من 35 دولة في مختلف الأسواق العالمية، بفضل المعدات المتطورة والكفاءة العالية في عملياتها، وقدرتها على التعامل مع مختلف الأعمال بما فيها الإصلاحات المعقدة.

وقد ارتفع عدد مشروعات الصيانة والإصلاح التي استقبلها الحوض الجاف بنسبة 35 بالمائة ليبلغ عددها 143 مشروعًا حتى نهاية الربع الثالث من عام 2021م مقارنة بـ 106 مشروعات في الفترة نفسها من العام الماضي، ليتجاوز عدد السفن والمشروعات التي تعامل معها الحوض الجاف في الدقم منذ انطلاقة عملياته 1000 سفينة ومشروع.

وسجلت مجموعة أسياد تحولًا نوعيًا في أعمال الحوض الجاف بإضافة نشاط تصنيع وبناء السفن إلى أنشطتها في إصلاح وصيانة والسفن والأعمال المرتبطة بها في إطار تكاملية الأعمال والخدمات اللوجستية المرتبطة بالنقل البحري التي توفرها المجموعة.

وفي قطاع التجارة الإلكترونية، تعمل مجموعة أسياد على جعل سلطنة عُمان مركزًا محوريًا للتجارة الإلكترونية للأسواق الخليجية والآسيوية وشمال إفريقيا من خلال مركز الإنجاز والتنفيذ بأسياد إكسبريس الذي يرتبط بشكل سريع ومباشر مع أكثر من 220 وجهة دولية، ما حدا بالشركات والمنصات الوطنية والإقليمية الرائدة في قطاع التجارة الإلكترونية أن تجعل في سلطنة عُمان منصات ومقرات إقليمية لها؛ لممارسة أنشطتها التجارية المختلفة لتوزيع السلع والبضائع على الأسواق الخليجية والإقليمية عبر منظومتها اللوجستية المتكاملة وخدماتها المتطورة.

ويوفر مركز الإنجاز والتنفيذ مناخًا لنمو وتأسيس الأعمال التجارية الإلكترونية للشركات المحلية والعالمية تتضمن خدمات التخزين، واستلام وإعداد وإرسال الشحنات والطرود لتسليم الميل الأخير محليًا ودوليًا، وإدارة المرتجعات، وتقديم خدمات مبتكرة لشركائها التجاريين بأحدث الحلول البريدية وأسرعها وأكثرها كفاءة وفاعلية، ويبلغ عدد العملاء التجاريين المحليين والعالميين لقطاع التجارة الإلكترونية ما يقرب من 239 شريكًا.

يذكر أن مجموعة أسياد فازت بجائزة فئة "أفضل شركة لوجستية متكاملة" في حفل جوائز النقل والخدمات اللوجستية 2021، تتويجًا لإنجازاتها على مدار الـ 12 شهرًا الماضية في تقديم خدمات وحلول لوجستية تنافسية ومتكاملة، مختصرة الوقت والتكلفة على عملائها في مختلف الأسواق الإقليمية والعالمية.







شارك بهذه الصفحة :

اقرأ المزيد