• السبت : ٠٤ - ديسمبر - ٢٠٢١
  • الساعة الآن : ٠٩:٢٨ مساءً
الغرفة تناقش بلورة توجهات ومطالب القطاع الخاص خلال الفترة القادمة

العُمانية / عقدت غرفة تجارة وصناعة عُمان أمس اجتماع الجمعية العمومية العادية للغرفة برئاسة سعادة المهندس رضا بن جمعة آل صالح رئيس مجلس إدارة الغرفة وبحضور عدد من أعضاء الجمعية، لمناقشة بلورة توجهات ومطالب القطاع الخاص خلال الفترة القادمة.

وثمَّن سعادة المهندس رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة عُمان الرعاية السامية لحضرة صاحب الجلالة السلطان هيثم بن طارق المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ وما يسديه من توجيهات تعكس الحرص على استدامة دور القطاع الخاص كشريك في التنمية، ليمثل ذلك دافعًا للمساهمة الفاعلة في مسيرة بناء الاقتصاد الوطني إلى ما يتطلع إليه الجميع.

واستعرض سعادته دور الغرفة الذي اضطلعت به جرَّاء تداعيات جائحة كورونا "كوفيد -19" على الاقتصاد وقطاعات الأعمال حرصًا منها لخدمة مصالح القطاع الخاص والعمل على تنميته واستدامة أعماله وتفعيل شراكته، مشيرًا إلى أن الغرفة عملت خلال هذه الفترة بتبني عدد من المبادرات والمشروعات التي عملت على تخفيف حدة هذه الجائحة والتعامل مع تأثيراتها بمختلف القطاعات.

وأكد سعادته أن القطاع الخاص يتطلع إلى إضفاء المزيد من التسهيلات والمزايا للتقليل من الانكماش الاقتصادي وانعكاساته على الأسواق المحلية، داعيًا كافة الجهات والمسؤولين إلى مشاركة القطاع الخاص في الرؤى والطموحات والأفكار الهادفة للنهوض بالاقتصاد الوطني خلال المرحلة المقبلة.

وناقش الاجتماع التقرير السنوي لغرفة تجارة وصناعة عُمان مستعرضًا العديد من الإنجازات والمؤشرات التي تعكس جهود الغرفة لضمان تحقيق الاستقرار والنمو لبيئة الأعمال في السلطنة وتمكين القطاع الخاص في ظل تداعيات جائحة كورونا.

وتطرق الاجتماع إلى احتضان الغرفة وتبنيها العديد من المبادرات بالتعاون مع عدد من الجهات ذات الاختصاص منها تأسيس مركز عُمان للتحكيم التجاري ومشروع مركز عُمان للترقيم (الباركود) بالإضافة إلى مذكرات التفاهم واتفاقيات التعاون التي وقعتها الغرفة مع عدد من الجهات ذات العلاقة باختصاصات وأعمال الغرفة.

وبحث الاجتماع مساعي الغرفة إلى تنمية اقتصاديات الولايات عبر فروعها الموجودة في كافة محافظات السلطنة، والتأكيد على مساهمة الغرفة بمبلغ 5 آلاف ريال عماني للشركات الأهلية التي تؤسس بالولايات.

واستعرض الاجتماع عددًا من مساهمات الغرفة كإطلاق صندوق الغرفة والقطاع الخاص للمسؤولية المجتمعية ودعمه بمبلغ مليون ريال عماني، والذي دعمت الغرفة من خلاله جهود وزارة الصحة لمواجهة جائحة كورونا بما يزيد عن 500 ألف ريال عماني والمساهمة بمبلغ مليون ريال عماني لصندوق الأمان الوظيفي.







شارك بهذه الصفحة :

اقرأ المزيد