• الإثنين : ١٨ - أكتوبر - ٢٠٢١
  • الساعة الآن : ٠٩:٠٥ مساءً
مصانع السيارات العالمية تختار ديونز عمان لتصنيع مكابح سياراتها

العمانية / اختارت عدد من شركات السيارات العالمية شركة ديونز عمان لتصنيع مكابح السيارات التي تُنتجها وتُوزعها حول العالم. 

وقال سعيد بن محمد الشحري نائب المدير العام بشركة ديونز عمان العاملة بالمنطقة الحرة بصلالة في تصريح لوكالة الأنباء العمانية: إن الطاقة الإنتاجية للشركة تبلغ 36 ألف طن متري سنويا موزعة بالتساوي على خطين للإنتاج، مشيرا إلى أن الشركة تخطط إلى زيادة إنتاجها مستقبلا بالتوازي مع زيادة الطلب على منتجاتها. 

وأضاف أن عددا من شركات صناعة السيارات العالمية اختارت شركة ديونز عمان لتصنيع مكابح السيارات التي تُنتجها وتُوزعها حول العالم من بينها شركات : بي ام دبليو، وفولفو، وتويوتا، وكرايسلر، وفورد، ولاند روفر، وأودي، وفولكس واجن، وهيونداي، وكيا، ومجموعة رينو، كما تعاقدت ديونز عمان مع شركة ZF/ العالمية/ لتوزيع منتجات الشركة في عدد من الأسواق الأوروبية، وتعمل شركة ZF في مجال تصنيع قطع غيار السيارات ويقع مقرها في فريدريشسهافن بجنوب غرب ألمانيا مضيفا أن لدى الشركة أسواقا تصديرية أخرى في آسيا وأفريقيا وأمريكا اللاتينية، منوِّها بمستوى الإقبال على منتجات الشركة.

وأكد نائب المدير العام بشركة ديونز عمان أن قيام العديد من الشركات العالمية بالتعاقد مع شركة ديونز عمان هو مصدر فخر للصناعة العمانية ويعكس ما وصلت إليه من ثقة وجودة عاليتين، موضحا أن الشركة حصلت على عدد من شهادات الجودة العالمية من أبرزها شهادة المعيار الدولي لأنظمة إدارة جودة السيارات وتعد هذه الشهادة إحدى الشهادات المرموقة التي تؤكد التزام الشركات بتحقيق مستويات عالية في جودة منتجاتها الخاصة بالسيارات.

وأشار إلى أن الشركة ملتزمة التزاما كاملا تجاه البيئة، حيث إن مصنع الشركة الواقع في المنطقة الحرة بصلالة يعد مصنعا صديقا للبيئة لأنه يعتمد على الكهرباء في جميع عملياته الإنتاجية، مشيرا إلى أن استخدام الكهرباء يقلل من الانبعاثات الخطرة التي يمكن أن تنتج عن مثل هذه المصانع.. مضيفا أن المصنع الذي أقيم على أرض بمساحة 121 ألف متر مربع لا يُنتج أي مواد خطرة على البيئة، ونسبة التلوث هي دون النسب المحددة من قبل هيئة البيئة.

وتطرق في حديثه إلى المواد الخام المستخدمة في المصنع، وذكر أن عملية الإنتاج في المصنع تعتمد على عنصرين أساسيين هما: رمل السيلكا الذي تستورده الشركة من خارج السلطنة نظرًا لعدم توفره محليا، وحديد الخردة الذي ستورده من مصانع السيارات في آسيا وأوروبا، مشيرا إلى أن حديد الخردة الذي يتم استيراده يخضع لعدد من الشروط والمواصفات المتعلقة بالجودة خاصة فيما يتعلق بخلوه من الشوائب. 

وأكد سعيد بن محمد الشحري نائب المدير العام بشركة ديونز عمان أن الشركة تولي اهتماما كبيرا بتأهيل العُمانيين وزيادة نسبة التعمين التي تصل حاليا إلى 20% وعلى الرغم من أن هذه النسبة أعلى من النسب المحددة للمناطق الحرة، إلا أن لدينا خطة لزيادتها في المستقبل من خلال تدريب 
الشباب العماني وتأهيلهم واستقطاب المهندسين والفنيين للعمل بالشركة. 

وتُعد شركة ديونز عمان فرعا لمجموعة بريكس الهندية التي تأسست في عام 1981 والعاملة في مجال صناعة منتجات قطع غيار مكابح المركبات الخفيفة والثقيلة وعدة صناعات أخرى، وجاء إنشاء شركة ديونز عمان في عام 2008 نتيجة لجهود المنطقة الحرة بصلالة ودورها في الترويج للمنطقة واستقطاب المستثمرين من جميع أنحاء العالم.







شارك بهذه الصفحة :

اقرأ المزيد