• السبت : ٣١ - يوليو - ٢٠٢١
  • الساعة الآن : ٠٩:٠٠ صباحاً
تواصل الحملة الوطنية لإزالة شجرة الغاف البحري (المسكيت) بمحافظة ظفار

العمانية / تواصل المديرية العامة للثروة الزراعية والسمكية وموارد المياه بمحافظة ظفار تنفيذ الحملة الوطنية لإزالة شجرة المسكيت والتي تستهدف جميع ولايات المحافظة وذلك بالتعاون مع عدد من المؤسسات الحكومية والخاصة.

وقال راشد بن سعيد الغافري مدير عام المديرية العامة للثروة الزراعية والسمكية وموارد المياه بمحافظة ظفار رئيس الفريق الميداني للحملة الوطنية في تصريح لوكالة الأنباء العمانية إن الحملة قامت بالعمل على محاور عدة وهي تنظيم حملة توعوية وإرشادية على جميع المستويات إلى جانب أعمال الإزالة الميدانية بالمواقع المتضررة وقد تكللت هذه الجهود بإزالة مساحة تقدر بحوالي 83 كيلو متر مربع في كل من ولايات (صلالة وطاقة ومرباط وشليم وجزر الحلانيات).

وأضاف أنه نظرًا لقدرة هذه الشجرة العالية في التأقلم ومقاومة الظروف البيئية المختلفة وسهولة الانتشار، فإن الأمر يتطلب استمرار متابعة النمو الجديد في المواقع المزالة والقيام بعملية رصد للمواقع المتأثرة بها، وهذا يستدعي التعاون بين جميع الجهات والمجتمع المحلي بمحافظة ظفار.

وأشار الغافري إلى أضرار شجرة المسكيت التي تسبب تداخلًا مع النباتات والحشائش الموسمية ذات الجذور السطحية عن طريق منافستها على الماء والعناصر الغذائية، كما تسبب حبوب اللقاح حساسية لدى بعض الأشخاص وتحتوي أوراقها على مواد سامة وفي حالة قامت الحيوانات بأكل قرون أشجار المسكيت بشكل كلي من غير خلطها مع أعلاف أخرى يؤدي إلى إصابتها بالهزل ونفوقها في أغلب الأحيان.

يُذكر أن وزارة الثروة الزراعية والسمكية وموارد المياه دشنت الحملة الوطنية لإزالة شجرة الغاف البحري (المسكيت) في عام 2016م وذلك من خلال تنفيذ مشروع الإدارة المتكاملة للقضاء على شجرة المسكيت والذي تم من خلاله وضع برنامج متكامل (مكافحة ميكانيكية أو كيميائية او بيولوجية) للحد من انتشارها في السلطنة، بالإضافة إلى دراسة ومراقبة الشجرة باستخدام التقنيات الحديثة.







شارك بهذه الصفحة :

اقرأ المزيد