• الثلاثاء : ٠٩ - مارس - ٢٠٢١
  • الساعة الآن : ٠٨:٢٥ صباحاً
أكثر من 46 مليون ريال قيمة الإنتاج السمكي بمحافظتي شمال وجنوب الباطنة

العمانية/ بلغ إجمالي كمية الإنتاج السمكي خلال الأشهر التسعة الأولى من عام  2020 م بمحافظتي شمال وجنوب الباطنة 61 ألفا و386 طنا بنسبة نمو بلغت 23 بالمائة مقارنة بنفس الفترة من عام 2019م.
وقال المهندس عبدالله بن محمد الهدابي مدير عام الثروة السمكية في تصريح لوكالة الانباء العمانية إن قيمة الإنتاج بلغت نحو 46 مليونا و 646 ألف ريال عماني بنسبة نمو بلغت 5 بالمائة مقارنة بنفس الفترة من عام 2019 مشيرا إلى أنه توجد بمحافظتي الباطنة  ثمان ولايات ساحلية بها العديد من المقومات الخاصة بالقطاع السمكي بواقع ثمانية موانئ صيد مطلة على بحر عمان وتعد موانئ ولايات بركاء و المصنعة و لوى من أحدث الموانئ بالمحافظتين.
وأوضح أن عدد الصيادين في المحافظتين بلغ ١٥١٥٢ صيادا وتتصدر  ولاية صحار بـ ٢٩٧٨ صيادا و ١١٤٩ قارب صيد وتأتي ولاية صحم ثانيا بعدد الصيادين بـ ٢٢٩٨ و يبلغ عدد القوارب فيها ٩٣٥ فيما بلغ عدد الصيادين في ولاية السويق  ٢٢٠٠ صياد و ١٠١٥ قارب صيد و يبلغ عدد الصيادين في ولاية شناص ٢٠٧٥ صيادا فيما تبلغ عدد القوارب ٩٧٣ قارب صيد ، فيما يبلغ عدد صيادي ولاية بركاء 2051 صياد بواقع 913 قاربا وفي ولاية المصنعة يبلغ عدد صياديه 1170 صيادا و يوجد بها 525 قاربا فيما يبلغ عدد صيادي ولاية الخابورة 1476 صيادا و 548 قاربا وفي ولاية لوى يبلغ عدد الصيادين 904 و 312 قارب صيد. 
وفيما يخص التسويق والاستثمار السمكي بمحافظتي الباطنة ذكر المهندس مدير عام الثروة السمكية بمحافظتي شمال وجنوب الباطنة أن هناك (15) سوقا للأسماك موزعة على ولايات المحافظتين حيث تعد الأسواق السمكية ركيزة المنظومة التسويقية في القطاع السمكي التي تُعنى بتوفير المنتج السمكي لكافة المستهلكين ومن هنا جاء دور الوزارة لتنظيم عملية التسويق السمكي عن طريق اللائحة التنظيمية للأسواق السمكية الصادرة بالقرار الوزاري رقم (312/2014) الذي اختصت بتنظيم العمل وإصدار التراخيص للعاملين في الأسواق السمكية، مشيرا إلى أن عدد العاملين بالأسواق السمكية لمحافظتي شمال وجنوب الباطنة بلغ 580 عاملا.
وأضاف أن المنافذ التسويقية تحظى بأهمية كبيرة لما لها من دور في توفر المنتج السمكي للمستهلكين وتوفير فرص العمل للشباب العماني وبلغ إجمالي المنافذ التسويقية 201 منفذ لعام 2020م متوزعة على ولايات محافظتي الباطنة.
وعن المشاريع السمكية التي تشرف عليها المديرية حاليا قال المهندس عبدالله بن محمد الهدابي إن هناك ثلاثة مشاريع فعّالة في قطاع الثروة السمكية وهي مشروع استخدام التقنيات الحديثة لتجفيف أسماك السطح الصغيرة بمحافظتي الباطنة الذي يهدف إلى استغلال كميات الأسماك المهدرة مثل البرية والسردين وتحقيق عائد اقتصادي من خلال رفع جودتها وإدخال مشاريع القيمة المضافة إليها من تدخين وتعليب وغيرها ومشروع توفير التقنيات الحديثة لتركيب الآلات سحب القوارب بمحافظتي الباطنة الذي تم الانتهاء منه بتوزيع 21 آلة سحب على ولايات محافظتي الباطنة ومشروع مزرعة الشعاب المرجانية بولاية السويق. 







شارك بهذه الصفحة :

اقرأ المزيد