• الخميس : ٢٠ - يناير - ٢٠٢٢
  • الساعة الآن : ٠١:٥٧ صباحاً
سلطنة عُمان والسعودية توقعان مذكرتي تفاهم للتعاون في المجالات التجارية والتقييس
سلطنة عُمان والسعودية توقعان مذكرتي تفاهم للتعاون في المجالات التجارية والتقييس

العُمانية / وقعت سلطنة عُمان ممثلة في وزارة التجارة والصناعة وترويج الاسثتمار والمملكة العربية السعودية الشقيقة ممثلة في وزارة التجارة اليوم بفندق قصر البستان، مذكرتي تفاهم تتعلقان بتعزيز التعاون بين البلدين في المجالات التجارية، والتقييس والمواصفات والجودة والقياس والمعايرة والمختبرات.

يأتي ذلك تزامنًا مع الزيارة التي يقوم بها صاحبُ السُّمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع بالمملكة العربية السعودية حاليًا إلى سلطنة عُمان.

وقع المذكرتين نيابة عن حكومة سلطنة عُمان معالي قيس بن محمد اليوسف وزير التجارة والصناعة وترويج الاستثمار، وعن حكومة المملكة العربية السعودية معالي الدكتور ماجد القصبي وزير التجارة ووزير الإعلام المكلف.

وتنص مذكرة التفاهم في المجالات التجارية على تبادل الخبرات في مجال تعزيز تنافسية الصناعات الوطنية وتوفير الحماية للمنتجات الوطنية من الممارسات الضارة بالتجارة الدولية والاطلاع على التجارب في مجال تطوير مؤشر سهولة الأعمال والتجارة الإلكترونية وآلية ضبط العمل التجاري الإلكتروني وآليه تنظيم العروض الترويجية وتبادل الخبرات والمعلومات في عدد من المجالات التجارية والأبحاث التسويقية، وتشجيع إقامة الأنشطة المشتركة الاقتصادية والتجارية التي تعمل على رفع مستوى التبادل التجاري في مجال التجارة البينية والتجارة الخارجية وسبل تنميتها ودراسة الأسواق وفرص التصدير.

فيما نصت مذكرة التفاهم في مجال التقييس على تبادل المعلومات والبيانات والدراسات في مجالات التقييس المختلفة والأبحاث العلمية والتعاون في مجالات المواصفات والجودة والقياس والمعايرة والمختبرات بحسب الاتفاق بين الطرفين وتشجيع إقامة الدورات التدريبية وتبادل البحوث العلمية وزيارات الخبراء والتعاون في العمل على حماية وسلامة المستهلك والتأكيد على أهمية تطبيق المواصفات القياسية الصادرة من البلدين والتعاون في مجال إجراءات التحقق من المطابقة والاعتراف المتبادل بين البلدين.

ووضح معالي الدكتور ماجد القصبي وزير التجارة ووزير الإعلام المكلف بالمملكة العربية السعودية أن مذكرتي التفاهم تسعيان إلى تعزيز التبادل التجاري بين البلدين الشقيقين وتنمية الصادرات ودعم رواد الأعمال والتعرف على الفرص الاستثمارية المتاحة، مشيرًا إلى أهمية التكامل الاقتصادي والمشاركة المعرفية.

وأكد معاليه في تصريح للصحفيين على أهمية المواصفات والمقاييس التي تعتبر حاجزًا يساعد على تقليل السلع المضرة بالمستهلك والبضائع المغشوشة والمقلدة التي تأتي إلى البلدين الشقيقين.

من جانبه قال مبارك بن محمد الدوحاني مدير عام التجارة بوزارة التجارة والصناعة وترويج الاستثمار إن مذكرة التفاهم الخاصة بالأعمال التجارية تأتي بهدف تعزيز مستوى التبادل التجاري بين البلدين الشقيقين وتذليل كافة العقبات التي تحول أمام التجارة البينية بين البلدين، مشيرًا إلى أنه من بنود هذه المذكرة؛ حماية الأسواق من الممارسات الضارة وتشجيع الصناعات الوطنية بين البلدين.

من جهته قال عماد بن خميس الشكيلي مدير عام المواصفات والمقايييس بوزارة التجارة والصناعة وترويج الاستثمار إن مذكرة التفاهم الخاصة بالتقييس تتضمن العديد من البنود التي تعظم دور المواصفات والمقاييس بين البلدين الشقيقين ومستقبل هذه المواصفات لضمان سلامة المنتجات المستوردة ورفع كفاءة وأداء المنتجات العُمانية المصدرة إضافة إلى ضمان سلامة وصحة البيئة والمستهلك.







شارك بهذه الصفحة :

اقرأ المزيد