• الأربعاء : ٠٨ - ديسمبر - ٢٠٢١
  • الساعة الآن : ٠٢:٣٤ مساءً
هيئة البيئة ونماء توقعان مذكرة تعاون لدعم مبادرة زراعة 10 ملايين شجرة
هيئة البيئة ونماء توقعان مذكرة تعاون لدعم مبادرة زراعة 10 ملايين شجرة

العمانية/ وقعت هيئة البيئة ومجموعة نماء اليوم مذكرة تعاون لتخصيص مائة ألف ريال عُماني لدعم المبادرة الوطنية لزراعة 10 ملايين شجرة.

وقال سعادة الدكتور عبدالله العمري رئيس الهيئة في تصريح لوكالة الأنباء العُمانية إن التعاون مع مجموعة نماء سيكون له أثر كبير في دعم المبادرة الوطنية لزراعة عشرة ملايين شجرة وهو أنموذج للتعاون بين المؤسسات الحكومية والقطاع الخاص خاصة وأن الاهتمام بالقطاع البيئي واجب وطني وشراكة حقيقية بين مختلف الأطراف.
 وأضاف سعادته أن هيئة البيئة سعت من خلال برامجها ومبادراتها المختلفة إلى استقطاب جميع فئات المجتمع ومؤسساته سواء من الأفراد أو المؤسسات، وذلك للإسهام في الحفاظ على البيئة العُمانية واستدامتها. 

 وأشار سعادته إلى أن المبادرة الوطنية لزراعة عشرة ملايين شجرة ماضية وفق الخطة التي اعتمدتها الهيئة والجهات المشاركة معها، حيث شهدت الفترة الماضية عمليات استزراع في مختلف محافظات السلطنة مشيرًا إلى أن المرحلة القادمة تتطلب عملًا متواصلًا لتحقيق الأهداف التي وضعتها الخطة، حيث تمت توسعة المشاتل وإنشاء مشاتل جديدة وتزويدها بالبذور من بنك البذور الذي أنشئ مؤخرًا، وتم تشكيل فرق عمل بالتعاون مع المجتمع لجمع هذه البذور بمختلف أنواع الأشجار البرية في السلطنة، ثم تنظيم حملات استزراع في المواقع التي تم اختيارها. 

من جانبه أكد المهندس عمر بن خلفان الوهيبي رئيس مجموعة نماء أن التعاون في المبادرة هو امتداد لمشاريع وبرامج مجموعة نماء المنبثقة من الركيزة البيئية من سياسة الاستدامة للمجموعة والتي نهدف من خلالها إلى تخفيض الانبعاثات الكربونية، كما أنها امتداد للتعاون بين الجهات الحكومية والخاصة لتحقيق الأهداف المشتركة التي تسهم بشكل مباشر في المضي نحو الرؤية والأهداف الوطنية.

وأضاف الوهيبي "نسعى من خلال الشراكة إلى تسخير الإمكانات المادية والتقنية والبشرية التي تمتلكها المجموعة لمساندة الهيئة لزراعة عشرة ملايين شجرة مما يسهم في زيادة الرقعة الخضراء ومكافحة التصحر والمحافظة على النباتات البرية العُمانية وكفاءة إدارة الموارد".

وأشار إلى أن المجموعة تواصل جهودها في تحقيق أهداف سياسة الاستدامة من خلال المبادرات والمشاريع في المجال البيئي وتحقيق التعاون والتكامل مع المؤسسات الحكومية والخاصة لتحقيق أهداف الاستدامة المشتركة.

وتتضمن الاتفاقية أن تخصص مجموعة نماء ضمن مواردها المالية المخصصة للمسؤولية المجتمعية مبلغًا وقدره/ مائة ألف ريال/ لدعم مشاريع ومبادرات الاستزراع إلى جانب الإسهام خارج نطاق خطة العمل بكميات من المياه المعالجة من محطات الصرف الصحي التابعة لها لمدة خمس سنوات وستغطي عددًا من محافظات السلطنة.

وتهدف المبادرة إلى زيادة وتحسين الغطاء النباتي في المناطق الطبيعية الرعوية والمتدهورة ورفع الوعي بأهمية زيادة المساحة الخضراء وفوائدها للبيئة والمجتمع بالإضافة الى إمكانية الاستفادة اقتصاديًّا من بعض الأنواع النباتية.

وقع المذكرة سعادة الدكتور عبدالله بن علي بن عبدالله العمري رئيس هيئة البيئة، ومن جانب مجموعة نماء المهندس عمر بن خلفان الوهيبي الرئيس التنفيذي للمجموعة.







شارك بهذه الصفحة :

اقرأ المزيد