• الأربعاء : ١٦ - يونيو - ٢٠٢١
  • الساعة الآن : ١١:٤٨ صباحاً
الخدمات الطبية للقوات المسلحة تواصل أدوارها الوطنية في التعامل مع فيروس كورونا
الخدمات الطبية للقوات المسلحة تواصل أدوارها الوطنية في التعامل مع فيروس كورونا
الخدمات الطبية للقوات المسلحة تواصل أدوارها الوطنية في التعامل مع فيروس كورونا

العمانية/ تواصل الخدمات الطبية للقوات المسلحة أدوارها الوطنية جنبًا إلى جنب ومع باقي الجهات والمؤسسات الصحية الأخرى في السلطنة للتعامل مع تطورات جائحة فيروس كورونا، ووفقا للقرارات والتوجيهات الصادرة من اللجنة العُليا المكلفة ببحث آلية التعامل مع التطورات الناتجة عن انتشار فيروس كورونا (كوفيد 19)، بالتنسيق مع وزارة الصحة في كيفية التعامل الأمثل مع هذه الجائحة، وتسخير كافة المقدرات الصحية في خدمة الجهود الصحية الوطنية وبما يجسد وبجلاء الدور الوطني الذي تضطلع به قوات السلطان المسلحة ممثلة في الخدمات الطبية للقوات المسلحة من حيث ما تقوم به من دعم صحي وإسناد طبي.
وضمن الخطة الوطنية للتحصين ضد فيروس كورونا (كوفيد 19)، تقوم الخدمات الطبية للقوات  المسلحة وبالتنسيق مع وزارة الصحة بتفعيل الخطة التنفيذية للحملة الوطنية للتحصين لمنتسبي أسلحة قوات السلطان المسلحة والإدارات الأخرى بوزارة الدفاع في مختلف التشكيلات والوحدات والقواعد والإدارات.

وحول الأدوار والجهود المبذولة من قبل الخدمات الطبية للقوات المسلحة تحدث العقيد الركن طبيب صقر بن زايد البوسعيدي رئيس الخدمات الطبية للقوات المسلحة بالوكالة قائلا: "إن الجميع يدرك أن جائحة كورونا عمَّت جميع دول العالم دون استثناء، وقد قامت الخدمات الطبية للقوات المسلحة بتسخير كافة إمكانياتها لخدمة المجهود الوطني الصحي وضمان التعامل المناسب مع تفشي انتشار هذا الوباء، وفي هذا الإطار تساهم الخدمات الطبية للقوات المسلحة كذلك في تنفيذ الخطة الوطنية للتحصين، حيث أثبت اللقاح فعاليته، وعليه فقد قامت وزارة الدفاع إلى جانب المؤسسات الأخرى بحملة التحصين في إطار (الخطة التنفيذية للحملة الوطنية للتحصين) لمنتسبي أسلحة قوات السلطان المسلحة والإدارات الأخرى بوزارة الدفاع في مختلف التشكيلات والوحدات والقواعد والإدارات.
كما تحدث المقدم الركن ناصر بن مبارك الفليتي من الجيش السلطاني العماني قائلاً: "إن الخطة الوطنية للتحصين ضد فيروس كورونا (كوفيد 19) حظيت بعناية كبيرة واهتمام مباشر من قبل قيادة الجيش السلطاني العماني، حيث قامت القيادة بالتنسيق المباشر مع قيادات أسلحة قوات السلطان المسلحة والإدارات الأخرى بوزارة الدفاع ومع قيادة الخدمات الطبية للقوات المسلحة لوضع الخطة الخاصة بالتطعيم والبرنامج الزمني وتحديد محطات التطعيم، كما قامت القيادة بتوفير الإسناد الإداري واللوازمي للوصول إلى أكبر شريحة ممكنة من منتسبي قوات السلطان المسلحة.
بدوره قال المقدم الركن جوي راشد بن سيف الراشدي من سلاح الجو السلطاني العماني "إنه في إطار الاهتمام والرعاية لمنتسبي قوات السلطان المسلحة والإدارات الأخرى بوزارة الدفاع تتواصل جهود حملة التحصين بالقيادات والقواعد الجوية والكتائب المنتشرة بشتَّى بقاع السلطنة، وقيادة سلاح الجو السلطاني العماني بدأت الاستعدادات مبكرًا من خلال توفير كل الوسائل والأدوات الممكنة لسير هذه العملية بكل سهولة ويسر.

 من جانبه قال الرائد بحري محمود بن حمد العميري من البحرية السلطانية: إن البحرية السلطانية العمانية سعت كبقية الأسلحة الأخرى إلى إنجاح الخطة الوطنية للتحصين ضد فيروس كورونا وكانت هناك جهود كبيرة مبذولة من قيادة البحرية السلطانية العمانية حرصًا منها على تطعيم منتسبي السلاح والمتقاعدين كذلك من منتسبيها، وقد لاقت هذه الحملة إقبالًا كبيرًا من منتسبيها، وهذا يدل على المستوى العالي من الوعي الصحي للتصدي للوباء، وتجنبًا من الإصابة بفيروس كورونا.







شارك بهذه الصفحة :

اقرأ المزيد