• الجمعة : ٢٣ - أبريل - ٢٠٢١
  • الساعة الآن : ٠٣:٠٣ مساءً
معهد الإدارة العامة يحتفل بمرور 40 عامًا على إصدار دورية

 العمانية / احتفل معهد الإدارة العامة اليوم بمناسبة مرور 40 عامًا على إصدار دورية "الإداري" التي تهدف إلى نشر الفكر الإداري ودعم جهود التنمية الإدارية على المستوى المحلي والخارجي ودعم حركة البحث العلمي ومساعدة الباحثين والممارسين في مجال العلوم الإدارية، وتوطيد الصلات العلمية بين المعهد والمؤسسات العلمية المماثلة داخل السلطنة وخارجها وذلك بالنادي الدبلوماسي بالخوير.

وقال معالي الدكتور محاد بن سعيد باعوين وزير العمل رئيس مجلس إدارة ‫معهد الإدارة العامة‬ راعي المناسبة في تصريح له إن طبيعة الدوريات عادة هي إبراز نتائج العمل البحثي، مشيرًا إلى أن دورية "الإداري" تتابع وتنشر الأعمال البحثية التي تتعلق بالعمل الإداري وكل ما يواكب العمل الإداري بمجالاته المختلفة المتعددة، ونتطلع إلى أن تقوم دورية "الإداري" بدور أكبر في إبراز جهود السلطنة في كل ما يؤتي أكله للوصول إلى تحقيق "رؤية عُمان 2040 ".

من جانبه قال السيد زكي بن هلال البوسعيدي الرئيس التنفيذي لمعهد الإدارة العامة في كلمة له إن احتفال اليوم يأتي احتفاءً بأحد الإنجازات العلمية 
المهمة متمثلةً في دورية معهد الإدارة العامة المتخصصة "الإداري" والتي أكملت أربعةَ عقود لتكون واحدة من أقدم الدوريات الإدارية المحكمة في العالم العربي، وأسهمت في نشر الوعي الإداري بين الممارسين وطلاب العلم والأفراد في مجتمعنا العُماني وأسستْ لنشاط البحث العلمي في السلطنة، ودعمتْ جهود البحث العلمي محليًّا وعربيًّا ووفرتْ قناة موثوقة لنشر الإنتاج العلمي للباحثين على امتداد الوطن العربي، كما أسهمت في إثراء قواعد البيانات العربية المتخصصة.

وأضاف أن أهمية الدوريات تنبع من أهمية البحث العلمي، وهو النشاط الذي أصبح اليوم الأساس لقياس تقدم وتطور الدول والمجتمعات وأحد أهم مرتكزات التنمية وعامل أساس لنجاحها وقدرتها على تحقيق الاستدامة والاستجابة للتحولات البيئية والصحية والاجتماعية والاقتصادية.

وأكد أن الدوريات العلمية تعد من أكثر القنوات فاعلية في الاتصال العلمي وفي نشر الإنتاج العلمي والتعريف بأحدث المعلومات والابتكارات على نطاق واسع وبسرعة كبيرة، مما يجعلها إنجازًا مهمًّا للدول والمؤسسات ومطمحًا لجميع المؤسسات العلمية في العالم.

وأشار السيد زكي بن هلال البوسعيدي الرئيس التنفيذي لمعهد الإدارة العامة إلى أن المعهد نجح في إدراج "الإداري" في معامل التأثير العربي عام 2019 م وفي معامل التأثير والاستشهادات المرجعية الأرشيف / ARCIF / في عام 2020 م.. كما يسعى لإدراج الدورية في قاعدة البيانات الدولية / scopes /، من أجل تعزيز مكانتها العلمية ونشرها والاستفادة منها على نطاق أوسع إقليميًّا وعالميًّا.

وتخلل الحفل تدشين الهوية الجديدة لدورية الإداري والتعرف على دلالات الهوية وتتضمن 8 دراسات في مجال البحث العلمي وهي: البحث العلمي وتحدياته الراهنة في سلطنة عُمان والعالم العربي للدكتور علي بن سيف العوفي، والرؤية المستقبلية "عمان 2040" والبحث العلمي والابتكار للدكتور يوسف بن حمد البلوشي، ومشروع إعداد الاستراتيجية الوطنية للبحث العلمي والتطوير للدكتورة جميلة بنت علي الهنائية.

وبحث آخر للدكتورة شمسة بنت حبيب المسافر حول إسهامات الجامعات والمؤسسات الأكاديمية الخاصة في تعزيز البحث العلمي في سلطنة عُمان، ودور البحث العلمي في التنمية المستدامة للموارد البشرية مع التركيز على التجربة العُمانية للدكتورة سهيلة محمد عباس ودور الدوريات العلمية الإلكترونية في تطوير البحث العلمي للأستاذة الدكتورة بلقيس بنت غالب الشرعي، والدوريات الإدارية المحكمة دورية (الإداري) نموذجًا للدكتورة أمة اللطيف بنت شرف شيبان، إضافة إلى دراسة بليومترية للاستشهادات المرجعية لدورية (الإداري) بمعهد الإدارة العامة بسلطنة عُمان للدكتور خميس بن زايد الكليبي وإبراهيم بن يعقوب الرحبي.  

وصاحب الحفل تقديم عرض مرئي قدّم فيه سعادة الدكتور سيف بن عبدالله الهدابي وكيل وزارة التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار للبحث العلمي والابتكار كلمة حول "مستقبل البحث العلمي والابتكار والدوريات الوطنية في "رؤية عُمان 2040".







شارك بهذه الصفحة :

اقرأ المزيد