• الخميس : ٢٢ - أكتوبر - ٢٠٢٠
  • الساعة الآن : ٠٧:٤٢ صباحاً
انفجارات بيروت تتسبب في مصرع أكثر من 135 شخصا و٥ آلاف جريح

 

بيروت في 6 أغسطس / العمانية / شهدت العاصمة اللبنانية بيروت أحداثا مأساوية نتجت عنها ثلاثة انفجارات مدوّية متتالية هزت لبنان وحوّلت بيوتها وشوارعها المزدانة إلى خراب ودمار.  

 

وقال القاضي مروان عبود محافظ بيروت المسؤول عن فوج الإطفاء والدفاع المدني حول أحداث الواقعة إن مركز الإطفاء في بيروت تلقى اتصالا هاتفيا من مسؤول المرفأ يطلب فيه فوجا من الإطفاء بسبب اندلاع حريق في أحد العنابر يحتوي على مفرقعات نارية.  

 

وأضاف في تصريح لوكالة الأنباء العُمانية أن فوجا من ١٠ عناصر وهم حاليا مفقودون ومن المرجح أن يكونوا أشلاء في البحر حاولوا إطفاء الحريق إلا أن النار امتدت إلى العنبر رقم ١٢ الذي يحتوي على مادة "نيترات الأمونيوم" التي صودرت من إحدى البواخر منذ ٦ سنوات.   

 

وتابع محافظ بيروت حديثه قائلا: "وما هي إلا لحظات حتى وصلت النيران ودوى الانفجار في المرفأ" مبينا أن لجنة تقصي الحقائق تقوم حاليا بواجباتها ونحن كمحافظة بيروت سنرفع دعوى ضد كل المتسببين بالكارثة التي قتلت شعبنا ودمرت مدينتنا مشيرًا إلى أهمية العمل على إعادة الإعمار.  

 

من جانبه قال الدكتور حمد حسن وزير الصحة إنه من المرجح ارتفاع حصيلة القتلى لأن عدد المفقودين مرتفع جدا مؤكدا أن العدد وصل إلى أكثر من ١٣٥ شهيدا و٥ آلاف جريح.  

 

ووضح في تصريح لوكالة الأنباء العمانية أن الطاقم الطبي منهك بسبب أزمة وباء كورونا كوفيد 19 مشيرًا إلى تعرض بعض المستشفيات لأضرار بسبب الانفجار متمنيا الشفاء العاجل للجرحى.  

 

/ العمانية / 

م م ع 

 

بيروت في 6 أغسطس / العمانية / شهدت العاصمة اللبنانية بيروت أحداثا مأساوية نتجت عنها ثلاثة انفجارات مدوّية متتالية هزت لبنان وحوّلت بيوتها وشوارعها المزدانة إلى خراب ودمار.  

 

وقال القاضي مروان عبود محافظ بيروت المسؤول عن فوج الإطفاء والدفاع المدني حول أحداث الواقعة إن مركز الإطفاء في بيروت تلقى اتصالا هاتفيا من مسؤول المرفأ يطلب فيه فوجا من الإطفاء بسبب اندلاع حريق في أحد العنابر يحتوي على مفرقعات نارية.  

 

وأضاف في تصريح لوكالة الأنباء العُمانية أن فوجا من ١٠ عناصر وهم حاليا مفقودون ومن المرجح أن يكونوا أشلاء في البحر حاولوا إطفاء الحريق إلا أن النار امتدت إلى العنبر رقم ١٢ الذي يحتوي على مادة "نيترات الأمونيوم" التي صودرت من إحدى البواخر منذ ٦ سنوات.   

 

وتابع محافظ بيروت حديثه قائلا: "وما هي إلا لحظات حتى وصلت النيران ودوى الانفجار في المرفأ" مبينا أن لجنة تقصي الحقائق تقوم حاليا بواجباتها ونحن كمحافظة بيروت سنرفع دعوى ضد كل المتسببين بالكارثة التي قتلت شعبنا ودمرت مدينتنا مشيرًا إلى أهمية العمل على إعادة الإعمار.  

 

من جانبه قال الدكتور حمد حسن وزير الصحة إنه من المرجح ارتفاع حصيلة القتلى لأن عدد المفقودين مرتفع جدا مؤكدا أن العدد وصل إلى أكثر من ١٣٥ شهيدا و٥ آلاف جريح.  

 

ووضح في تصريح لوكالة الأنباء العمانية أن الطاقم الطبي منهك بسبب أزمة وباء كورونا كوفيد 19 مشيرًا إلى تعرض بعض المستشفيات لأضرار بسبب الانفجار متمنيا الشفاء العاجل للجرحى.  

 

/ العمانية / 

م م ع 







شارك بهذه الصفحة :

اقرأ المزيد