• السبت : 20 - أبريل - 2024
  • الساعة الآن : 04:22 مساءً
السياحة في محافظة مسندم مرتكز رئيس للتنمية الاقتصادية في المحافظة
السياحة في محافظة مسندم مرتكز رئيس للتنمية الاقتصادية في المحافظة
السياحة في محافظة مسندم مرتكز رئيس للتنمية الاقتصادية في المحافظة

العُمانية/ تعد السياحة من المرتكزات الرئيسة للتنمية الاقتصادية في محافظة مسندم التي تشهد نموًّا متزايدًا في أعداد الزوار والسفن السياحية؛ نظرًا لما تتمتع به مسندم من مقومات طبيعية تعززها البنية الأساسية للقطاع السياحي والمشاريع التنموية والجهود الترويجية التي تقوم بها وزارة التراث والسياحة لإبراز ما توفره المحافظة من تجارب بمنتجات متنوعة تجمع بين سياحة المغامرات والسياحة الترفيهية والثقافية والتراثية.وإبرازًا للمقومات السياحية لمحافظة مسندم؛ تبدأ غدًا /الأربعاء/ فعاليات "كرنفال مسندم" بشاطئ بصة في ولاية خصب بمجموعة واسعة ومتنوعة من الأنشطة والبرامج الترفيهية التي تستهدف كافة أطياف المجتمع وتستمر لـ 3 أيام.

وقد نفّذت وزارة التراث والسياحة العديد من الحملات الترويجية لإبراز ما تزخر به المحافظة من مقومات، وما توفره للزائر من تجارب وأنشطة، حيث كان من أبرز هذه الحملات (مسندم الجمال) التي أطلقتها الوزارة بالتعاون مع شركاء القطاع السياحي مطلع عام 2021م، وذلك عبر منصَّات التواصل الاجتماعي، إضافة إلى توفير باقات العروض الترويجية الحصرية والمقدمة من مجموعة عمران والطيران العُماني الذي يسيّر نحو 6 رحلات أسبوعية بين مطاري مسقط الدولي وخصب، إضافة إلى الشركة الوطنية للعبّارات التي تسيّر رحلات إلى مسندم عبر البحر.

وتعتبر محافظة مسندم إحدى المحطات الرئيسة عند استضافة ممثلي كبرى الشركات السياحية العالمية وممثلي وسائل الإعلام من الأسواق المستهدفة مع إبرام شراكات استراتيجية تعمل على تعريف المسافرين الدوليين بمكانة مسندم كوجهة سياحية عالمية المستوى، إلى جانب التركيز على المنتج السياحي المتنوع خاصة في سياحة المغامرات؛ عبر أنشطة تسلق الجبال والغوص، حيث تضم مسندم أجمل وأفضل مواقع الغوص في المنطقة.

وبلغ عدد المعالم التاريخية والأثرية المسجلة في المحافظة ٤٦ معلمًا أثريًّا، تشمل أبراجًا ومساجد وحصونًا وقلاعًا، ومنها قائم وشبه قائم ومندثر، أما بالنسبة للمقابر الأثرية فعددها ٣ مقابر أثرية وعدد الحارات ١١٥ حارة.

وأوضح نوفل بن محمد الكمزاري مدير مساعد إدارة التراث والسياحة بمحافظة مسندم أن محافظة مسندم تتمتع ببنية أساسية في القطاع السياحي، حيث يبلغ عدد المنشآت الفندقية بالمحافظة حتى نهاية العام الماضي 8 منشآت فندقية ذات التصنيف (1 – 5) نجوم، تضم /٥١٢/ غرفة إضافة إلى الشقق الفندقية والنزل الخضراء.

وأشار إلى أن القطاع السياحي بمحافظة مسندم شهد نموًّا متزايدًا في عدد السفن السياحية التي رست بميناء خصب، إذ بلغ عددها عام 2022 وبداية 2023 نحو 58 سفينة متعددة الأحجام، ووصل عدد زوار الميناء القادمين 18 ألفًا و999 زائرًا، فيما بلغ عدد الزوار القادمين إلى المعالم التاريخية لعام 2022م 12 ألفًا و49 زائرًا.

وبيّن أن هناك العديد من المشاريع التي يتم تنفيذها لدعم المقومات السياحية بالمحافظة؛ أبرزها مشروع السلك الانزلاقي، الذي يعد إضافة مميزة ومنتجًا سياحيًّا سيعمل على تفعيل سياحة المغامرات بشكل خاص، وتم الانتهاء من الفترة التجريبية للتأكد من مدى جودة عمل السلك وهو بطول 1.850 كيلومتر وارتفاع 220 مترًا، ويمتد من منطقة "فت" ويمر فوق خور قدى ومنطقة موخي وصولًا إلى فندق اتانا خصب.ووضّح أن هناك عددًا من المشاريع في المحافظة ترتكز على الجانبين التراثي والسياحي، فمن ضمن مشاريع الجانب التراثي تحديث وحصر المعالم التراثية، وطرح القلاع والحصون للاستثمار، كما تقوم الوزارة بالعمل على دعم وتطوير المتاحف الخاصة، من ضمنها متحف مدحاء بولاية مدحاء، ومربعة الشيخ محمد بن صالح بولاية دبا، وإنشاء مركز زوار موقع دبا الأثري بالتعاون مع شركة أوكيو، وسيتم إنشائه خلال هذا العام بعد القيام بأعمال تنقيبات أثرية فيه استمرت لحوالي 10 سنوات مع بعثات خارجية وموظفي الوزارة، وتم العثور على حوالي أكثر من 7000 قطعة أثرية في الموقع سيتم عرضها بالمتحف.

وأضاف أن محافظة مسندم تستضيف أيضًا فعاليات بطولة إكستيرا مسندم 2023، والتي تعد حدثًا عالميًّا يجمع بين الترويج السياحي ورياضة المغامرات، ومن أكبر العلامات الرياضية في سباقات التراثلون الجبلي، ما يرسخ مكانة المحافظة على الخريطة العالمية وتصنيفها وجهة أساسية للرياضات الجبلية في المنطقة والعالم.







a :

اقرأ المزيد