• الإثنين : 27 - مايو - 2024
  • الساعة الآن : 06:49 مساءً
ميناء صلالة بيئة مشجّعة للاستثمار وموقع استراتيجي يتوسط الأسواق التجارية العالمية

العُمانية/ أوجدت حكومة سلطنة عُمان بقيادة حضرةِ صاحبِ الجلالةِ السُّلطان هيثم بن طارق المعظم /حفظه الله ورعاه/ بيئة مشجّعة للاستثمار من خلال تهيئة التشريعات والنظم وتطوير الموانئ والمناطق الحرة واللوجستية التي يدعمها موقع استراتيجي يتوسط الأسواق التجارية العالمية.

ويوفر ميناء صلالة تقنيات وتجهيزات متقدمة مكّنته من سرعة الإنجاز وتقليل المسافات بين موانئ العالم، حيث يُعد الميناء الذي تأسس في عام 1998 من أفضل الموانئ العالمية في مناولة الحاويات كونه يحتل موقعًا استراتيجيًّا على مسار خطوط الشحن العالمية التي تربط الشرق بالغرب.

وقد توسع الميناء بصورة كبيرة، وهو جزء من شبكة تضم أكبر خطوط الشحن في العالم التي تنتقل مباشرة عبر الممرات التجارية الرئيسة في آسيا، وأوروبا، والأسواق الناشئة في شرق أفريقيا إضافة إلى شبة القارة الهندية، والخليج العربي.

وقال المهندس محمد بن عوفيت المعشني الرئيس التنفيذي لشؤون الشركة لشركة صلالة لخدمات الموانئ / ميناء صلالة/ لوكالة الأنباء العُمانية: إنّ ميناء صلالة من أكثر موانئ العالم نموًّا، حيث حصل هذا العام على المرتبة الـ /45/ عالميًّا في مناولة الحاويات ضمن أكبر /100/ ميناء في العالم لافتًا إلى أن الميناء يُعد الأكبر في تصدير الجبس الخام.

وأضاف أن الميناء تمكّن من اجتياز الرقم العالمي في الإنتاجية مرتين، وحاز على جوائز محلية ودولية في التنمية الاقتصادية إلى جانب مجال الصحة والسلامة والابتكارات والمبادرات المتعلقة بالبيئة في السنوات الماضية.

ووضَّح أن محطة الحاويات قامت في عام 2021 بمناولة 5ر4 مليون حاوية نمطية مقارنة مع 3ر4 مليون حاوية نمطية في 2020، كما قامت محطة البضائع العامة في الميناء بمناولة 9ر16 مليون طن خلال 2021م مما أدى إلى نمو قدره 10% مقارنة مع 2020م.

ولفت إلى أن محطة البضائع العامة مازالت تواصل نموها من خلال الاستثمار في معدات تساعد على زيادة الإنتاجية حيث تم هذا العام إضافة ٣ رافعات لمحطة البضائع العامة لزيادة الإنتاجية ورفع الطاقة الاستيعابية.

وفي مجال مؤشر أداء موانئ الحاويات قال المهندس محمد بن عوفيت المعشني: إن ميناء صلالة تقدم 4 مراكز في مؤشر أداء موانئ الحاويات (CPPI) لسنة 2020م ليحرز المركز الثاني على مستوى العالم في تقرير (CPPI) لسنة 2021م الصادر عن البنك الدولي ووكالة /ستاندرد آند بورز جلوبال ماركيت إنتيليجينس/، كما حقق الميناء المركز الأول في فئة الإنتاجية للموانئ الكبرى /فوق 4 ملايين حاوية مكافئة/.

وأضاف: من أجل استقطاب المزيد من سفن الحاويات الحديثة الكبيرة جدًّا، تم العمل على زيادة قدرات الميناء في عمليات المناولة، والتوسعة في الإمكانات من خلال العمل على إضافة 10 رافعات علوية حسب ما تم الإعلان عنه أخيرًا، مما سيتيح للميناء التعامل بكل كفاءة مع أحدث أنواع السفن، إلى جانب العمل على تطوير وزيادة مختلف الخدمات والإمكانات لمواكبة التطورات الجارية في سفن الشحن على مستوى العالم.

وفي مجال مناولة الحاويات وضَّح أن محطة الحاويات (CT) قامت خلال التسعة الأشهر الأولى من عام 2022م بمناولة 365ر3 مليون حاوية نمطية (TEUs) - مقارنة بـ 342ر3 مليون حاوية نمطية في الفترة نفسها من العام الماضي، مسجلة ارتفاعًا قدره 1٪.

وأضاف أن محطة البضائع العامة قامت بمناولة 373ر13 مليون طن من البضائع العامة خلال التسعة أشهر الأولى من عام 2022م، مقارنة بـ 722ر12 خلال الفترة نفسها من العام الماضي، مسجلة نمو بنسبة مئوية 5٪، لافتًا إلى أن السلع الرئيسة التي تم تداولها هي الحجر الجيري والجبس والميثانول والأسمنت، ويتم تصديرها من صلالة إلى الأسواق المجاورة، ومازالت هذه البضائع تشكل المحرك الرئيس لأعمال الشحن العام.

وفي جانب تطوير الموظفين قال المهندس محمد بن عوفيت المعشني: إنّ ميناء صلالة يولي اهتمامًا بتطوير الموظفين وزيادة إنتاجيتهم كون الثروة البشرية هي العماد الرئيس للشركة، وقد تم توفير مختلف أنواع التدريب للموظفين على السلامة والتقنية والإدارة الرشيقة.

وحول المسؤولية المجتمعية المؤسسية قال: إنّ برنامج المسؤولية المجتمعية المؤسسية في الميناء قائم على مبدأ الاستدامة وروح التطوع وهو جزء رئيس من أعمال الميناء مشيرًا إلى أن تقديم الدعم للمجتمع المحلي في محافظة ظفار وإفادة شرائح أكبر من المجتمع هو المحور التوجيهي لبرنامج المسؤولية المجتمعية للشركة.







شارك بهذه الصفحة :