• الإثنين : ٢٨ - نوفمبر - ٢٠٢٢
  • الساعة الآن : ١١:٤٧ صباحاً
الأمونيا الخضراء.. مستقبل الطاقة الواعد والمستدام

العُمانية/ لأجل الحفاظ على البيئة وحماية الغلاف الجوي اتجهت كثير من الدول ومنها سلطنة عُمان إلى استخدام وسائل وموارد الطاقة المتجددة الخالية من الكربون كبديل لاستخدام الوقود الأحفوري، ووضع خطط حثيثة من أجل الوصول إلى الحياد الصفري في الانبعاثات الكربونية.

ووضّح الدكتور حمد بن حمدان المعمري أستاذ مشارك بجامعة السُّلطان قابوس لوكالة الأنباء العُمانية أن الأمونيا الخضراء وهي الأمونيا الخالية من الكربون تعد من المشتقات الكيميائية للهيدروجين وتوفر حلولًا للتحديات التي تواجه الهيدروجين الأخضر عن طريق تكثيفه وبسعر زهيد وبطرق تقنية آمنة.

وقال إن للأمونيا الخضراء خصائص كيميائية وتقنية جاذبة تجعل منها مستقبل الطاقة الواعد والمستدام، حيث تخزن في درجة حرارة تقدر بـ -33درجة مئوية تحت الضغط الجوي العادي 1 بار وهي معقولة مقارنة بدرجة حرارة تخزين الهيدروجين السائل -253 مئوية تحت الضغط الجوي العادي 1 بار، ومن الممكن أيضًا تخزين الأمونيا في درجة حرارة الغرفة تحت ضغط جوي 10 بار.

وأفاد بأنه ومن وجهة نظر كيميائية بسيطة وبناء على الصيغة الكيميائية للأمونيا (ذرة نيتروجين واحدة مرتبطة بروابط تشاركية مع ثلاث ذرات هيدروجين) فإن مركب الأمونيا لا يحتوي أساسًا على عنصر الكربون.

وبيّن أن الأمونيا تستخدم بكثرة وبالتالي فإن الأمور اللوجستية المتعلقة بالتخزين والنقل والتوزيع معروفة ومعتمدة، بناءً عليه، حيث إن للأمونيا خصائص كيميائية وتقنية جاذبة وظروف تخزين ونقل مناسبة من الممكن أن تجعلها بديلًا ومنافسًا قويًّا واعدًا كمصدر بديل للطاقة، وبالتالي توفر حلولًا عملية للطاقة الخضراء وبشكل مستدام.

وذكر أن عملية بناء الأمونيا الخضراء تتم عن طريق تفاعل الهيدروجين المنتج بالطريقة الخضراء مع النيتروجين من الهواء وتحت ظروف تفاعلية باستخدام الطاقة المتجددة مثل الطاقة الشمسية أو طاقة الرياح وبالتالي استبعاد الضغط ودرجة الحرارة العاليين المستخدمة في طريقة هابر-بوش التقليدية والنتيجة هي أمونيا خضراء خالية من الكربون وبشكل أخضر ومتجدد ومستدام.

ويمكن تحويل الأمونيا الخضراء والهيدروجين الذي تحتويه إلى كهرباء بواسطة طرق حرارية كيميائية مثل التوربينات أو طرق كهربائية كيميائية مثل خلايا الوقود، كما تعد وقودًا منافسًا اقتصاديًّا في مجال جعل قطاع الكهرباء خاليًا من الكربون.

وتستخدم الأمونيا الخضراء كمادة أولية قابلة للتجديد في مجال السماد المبني على النيتروجين، ومن استخداماتها إنتاج نيترات أمونيوم ذات فوائد وتطبيقات معينة.







شارك بهذه الصفحة :

اقرأ المزيد