• الإثنين : ٠٤ - يوليو - ٢٠٢٢
  • الساعة الآن : ٠٩:٥٣ صباحاً
ارتفاع اشتراكات الهاتف المُتنقل آجلة الدفع بنسبة 24.8 بالمائة بنهاية مارس الماضي

العمانية/ ارتفعت اشتراكات الهاتف المُتنقل آجلة الدفع بنسبة 8ر24 بالمائة في سلطنة عُمان بنهاية شهر مارس 2022م لتصل إلى مليون و367 ألفًا و446 اشتراكًا مُقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي، حسبما أفاد المركز الوطني للإحصاء والمعلومات.

فيما انخفض عدد اشتراكات الهاتف المتنقل مدفوع القيمة بنسبة 5 بالمائة ليصل إلى 4 ملايين و761 ألفًا و763 اشتراكًا، ومن بين هذه الاشتراكات 3 ملايين و669 ألفًا و197 اشتراكًا من المشغلين ومليون و92 ألفًا و566 اشتراكًا من إعادة البيع، والذي شكل ارتفاعًا طفيفًا لإجمالي عدد اشتراكات الهواتف المتنقلة بنسبة 3ر0 بالمائة بنهاية شهر مارس 2022 مقارنة بالفترة ذاتها من عام 2021م حيث بلغ العدد الإجمالي لاشتراكات الهواتف المتنقلة (آجلة ومسبقة الدفع) إلى 6 ملايين و129 ألف و209 مشتركين.

وبشكل مواز سجل عدد الاشتراكات النشطة للنطاق العريض بالهاتف المتنقل ارتفاعًا بنسبة 2ر2 بالمائة بنهاية شهر مارس 2022م مقارنة بشهر مارس من عام 2021م. كما سجلت الاشتراكات بخدمة الإنترنت الثابت ارتفاعًا طفيفًا بنهاية شهر مارس 2022م بنسبة 4ر1 بالمائة لتصل إلى 518 ألفًا و934 اشتراكًا، مقارنة بالفترة ذاتها من عام 2021م.

وبلغ إجمالي الاشتراكات بخدمة النطاق العريض الثابتة (أكثر من 256كيلوبايت/ثانية) 516 ألفًا و896 اشتراكًا بنهاية شهر مارس 2022م مرتفعًا بنسبة طفيفة قدرها 4ر1 مقارنة بشهر مارس 2021، فيما انخفض عدد الاشتراكات بواسطة الإنترنت ذي السرعة المنخفضة (أقل من 256 كيلوبايت/ثانية) والتي تشمل الاتصال الهاتفي وبعض خطوط الإنترنت المؤجرة بنسبة 2ر0 ليصل إلى ألفين و38 اشتراكًا.

وأشارت الإحصائيات إلى انخفاض عدد اشتراكات خطوط الهاتف الثابت بنهاية مارس 2022م بنسبة بلغت 8ر3 بالمائة لتصل إلى 568 ألفًا و327 اشتراكًا مقارنة بنهاية شهر مارس من عام 2021م.

وفيما يتعلق باشتراكات خطوط الهاتف الثابت التماثلية التي تشمل مسبقة الدفع وآجلة الدفع فقد انخفض عددها بنهاية شهر مارس 2022م بنسبة 3ر8 بالمائة لتصل إلى 269 ألفًا و816 اشتراكًا مقارنة بالفترة المماثلة من العام السابق، وبلغ عدد اشتراكات الهاتف الثابت الموصلة بتقنية بروتوكول الإنترنت 241 ألفًا و523 اشتراكًا خلال الفترة ذاتها مسجلة ارتفاعًا طفيفًا بنسبة 1ر0 بالمائة مقارنة بنهاية شهر مارس من عام 2021م.

وقد احتلت مسقط المرتبة الأولى في عدد خطوط الهاتف الثابت التماثلية بنسبة بلغت 86ر57 بالمائة نهاية شهر مارس لعام 2022، تلتها محافظة شمال الباطنة في المرتبة الثانية بنسبة 31ر12 بالمائة، فيما سجلت محافظة ظفار نسبة 50ر8 بالمائة، وبلغت نسبة الخطوط في باقي المحافظات 32ر21 بالمائة.

وأوضحت الإحصائيات أن عدد اشتراكات خطوط قنوات الشبكة الرقمية للخدمات المتكاملة سجل ارتفاعًا بنسبة 7ر3 بالمائة بنهاية شهر مارس 2022 ليصل إلى 49 ألفًا و35 اشتراكًا مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي، فيما انخفض عدد الاشتراكات الثابتة اللاسلكية بنسبة 8ر13 بالمائة بنهاية شهر مارس 2022م ليبلغ عددها ألفًا و152 اشتراكًا مقارنة بشهر مارس 2021م، في حين استقر عدد الهواتف العمومية عند 6 آلاف و801.







شارك بهذه الصفحة :

اقرأ المزيد