• الثلاثاء : ٢٤ - مايو - ٢٠٢٢
  • الساعة الآن : ٠٧:٠٥ صباحاً
 قطاع السياحة أحد المحركات الرئيسية لاقتصاد سلطنة عُمان

العمانية/ انطلقت في مركز دبي التجاري العالمي فعاليات النسخة الأولى من منتدى عُمان السياحي 2022 والذي تنظمه وزارة التراث والسياحة بالتزامن مع مشاركتها في معرض سوق السفر العربي 2022 (ايه تي ام) دبي.

ويأتي تنظيم المنتدى بالتعاون مع المنتدى الصيني للاستثمار الدولي، بهدف تسليط الضوء على أبرز المشاريع التنموية القائمة والجاري تنفيذها في قطاع السياحة والخدمات المرتبطة به والتي سيقوم شركاء الوزارة من مختلف القطاعات بعرضها على المشاركين، والتعرف على أحدث اتجاهات صناعة السياحة العالمية وتعزيز التعاون والشراكة بين مؤسسات القطاع السياحي في سلطنة عُمان وجمهورية الصين الشعبية.

وقال سعادة عزان بن قاسم البوسعيدي وكيل وزارة التراث والسياحة للسياحة إن الوزارة تسعى من تنظيم المنتدى إلى تعزيز الفرص وفتح آفاق جديدة للقطاع السياحي لسلطنة عمان مع جمهورية الصين الشعبية، ومد جسور التعاون لتسهيل حركة تدفق السياح. حيث قامت سلطنة عمان مؤخرًا بإعفاء مواطني 103 دول من تأشيرات الدخول لفترات إقامة تصل إلى 14 يومًا وفقًا لضوابط معينة، مشيرًا إلى أن قطاع السياحة يعد أحد المحركات الرئيسية لاقتصاد سلطنة عُمان وفقًا لرؤية عمان 2040، وتعمل الوزارة عن كثب مع القطاعين الحكومي والخاص من أجل تحقيق هذه الرؤية.

وأضاف سعادته في كلمته أن التنمية السياحية هي الركيزة الأساسية لجذب المزيد من الاستثمار الدولي لتطوير قطاع السياحة من خلال بناء قطاع متنوع ومتكامل يدعم المجتمعات المحلية، ويرفد سوق العمل بفرص لتوظيف الكوادر العمانية مع المحافظة على تقاليد المجتمع وثقافته، واحترام الطبيعة والمحافظة على تاريخ الدولة، مع التأكيد على ترويج سلطنة عمان كوجهة سياحية مميزة وأصيلة بمناظرها الطبيعية الفريدة".

وأشار سعادته إلى أن وزارة التراث والسياحة تسعى إلى التركيز على السوق الصيني الذي يُعد أحد العناصر المهمة في منتدى السياحة العماني 2022، وتعد الصين أكبر دولة مصدرة للسائحين على مستوى العالم، حيث ارتفع عدد السياح من 57 مليونًا في عام 2010 إلى 169 مليون سائح خارجي في عام 2019.

ووفقًا لمنظمة السياحة العالمية، تعد الصين أيضًا من أكثر الدول إنفاقًا، إذ تقدر نفقات السياحة بنحو 255 مليار دولار أمريكي في عام 2019، وهو ما يمثل خمس الإنفاق السياحي العالمي وذلك بناء على إحصائيات منظمة السياحة العالمية.

ويهدف المنتدى في نسخته الأولى إلى جمع عدد من مسؤولي صناعة السياحة العالمية وممثلي وسائل الإعلام الدولية المتخصصة لاستكشاف فرص الأعمال والاستثمار والشراكة السياحية في سلطنة عُمان من خلال الجلسات الحوارية والنقاشية التي شارك فيها عدد من المسؤولون في القطاع السياحي العُماني .

وشهد منتدى عُمان السياحي 2022 توقيع مذكرة تفاهم وتعاون ثنائية مشتركة بين الجانبين العُماني والصيني بهدف تعزيز التعاون والحركة السياحية من السوق الصيني.

وتضمن المنتدى إقامة جلسات حوارية الأولى بعنوان: "الشراكة العالمية للسياحة العُمانية" والثانية حملت عنوان "تطوير الاتصال والربط السياحي المباشر عبر الطيران والتكنولوجيا"، والجلسة الثالثة دارت حول "التوسع الفندقي في سلطنة عُمان وآفاق الشراكة"، وتناولت الجلسة الحوارية الأخيرة في منتدى عُمان السياحي 2022 قطاع سياحة الأعمال في سلطنة عُمان بعنوان "قطاعٌ صاعد: تعظيم إمكانات قطاع سياحة الحوافز والمؤتمرات".







شارك بهذه الصفحة :

اقرأ المزيد