• الإثنين : ١٨ - أكتوبر - ٢٠٢١
  • الساعة الآن : ٠٨:٥٨ مساءً
جهودٌ متواصلةٌ لحماية المعالم التاريخية والأثرية بمحافظة البريمي
جهودٌ متواصلةٌ لحماية المعالم التاريخية والأثرية بمحافظة البريمي

العمانية/ تواصل دائرة التراث والسياحة بمحافظة البريمي جهودها من أجل الحفاظ على المعالم التاريخية والأثرية بالمحافظة. 
 
وقال محمد بن خلفان العيسائي مدير دائرة التراث والسياحة بمحافظة البريمي في تصريح لوكالة الأنباء العُمانية إنّ الدائرة تعملُ على العديد من البرامج المخصصة للحفاظ على المعالم التاريخية والأثرية والتي تهدف إلى توثيق هذه المعالم واستخراج سندات التملك والتعاون مع الجهات الحكومية الأخرى لضمان عدم التعدي عليها وإزالة التشوهات عن هذه المعالم. 
 
وأضاف أنّ الوزارة قامت مؤخرًا بصيانة عدد من المعالم التاريخية المهمة بالمحافظة، وهي مستمرة في هذا الجانب لضمان استدامة هذه المعالم ولتكون مزارات سياحية لاستقبال الزوار عبر تزويدها مُستقبلًا بالمقتنيات والمعروضات المُتحفية للتعريف بالمحافظة وتاريخها وثقافتها. 
 
وذكر أنّه توجد بمحافظة البريمي ٤٩ حارة منتشرة في ولاياتها الثلاث، أبرزها حارة حماسة وحارة الشرفا وحارة الشيوخ وحارة واسط في ولاية البريمي وحارة شرم وحارة السميني وحارة الشويميرية في ولاية محضة وحارة السنينة القديمة وحارة الهرموزي في ولاية السنينة، لافتًا إلى أنّ الوزارة قامت بتوثيق وعمل دارسة تفصيلية بالتعاون مع جامعة البريمي لحارة حماسة لاستغلالها مُستقبلًا. 
 
وأفاد بأنّ إدارة التراث والسياحة بمحافظة البريمي عملت على توثيق المواقع والمعالم الأثرية ورفعها هندسيًّا وحمايتها من التعديات باللوحات التحذيرية، كما تقوم الإدارة بحملة توعوية للتعريف بهذه المواقع والقوانين والأنظمة التي تكفل حمايتها من العبث والتخريب. 
 
وأشار إلى أنّ الإدارة قامت بالتعاون مع فريق البريمي الخيري بعمل مسارات تمر من خلال هذه المواقع، أشهرها مسار العبيلة ومسار حارة حماسة ومسار فلج الصعراني وتمر هذه المسارات خلال الحارات والبيوت الأثرية مما يُتيح للسائح تجربة فريدة للتعرف على تلك المواقع ومشاهدة الممارسات التقليدية التي يقوم بها المزارعون وسكان تلك الحارات. 







شارك بهذه الصفحة :

اقرأ المزيد