• الأربعاء : ١٦ - يونيو - ٢٠٢١
  • الساعة الآن : ١١:٢٦ صباحاً
حيل العالي ببلدة صيع يجمع بين جمال الطبيعة وتنوع المحاصيل الموسمية

 العمانية / يعد حيل العالي ببلدة صيع بولاية ينقل من الأماكن الزراعية التي تضم مجموعة من الضواحي والبساتين والمزارع التي توجد بها أصناف من المحاصيل الزراعية وأشجار النخيل والأشجار الأخرى.

ويروي هذا الحيل فلج حيل العالي ببلدة صيع بولاية ينقل ويعد من الأفلاج الغيلية التي تروي مزارع وضواحي وبساتين حيل العالي وينبع من الوادي ويبعد حوالي 800 متر من مصدر الفلج الذي يقع في بطن الوادي حيث إن جريانه كان ضعيفا ولكنه لا ينقطع أبدًا ولكن جريانه قليل ومع هطول الأمطار خلال الأسابيع الماضية وجريان الأودية عادت مياه الفلج من جديد لتروي المزارع والحقول وكروم العنب التي يحرص الأهالي على العناية بها وزراعتها في مختلف مزارع الحيل حيث تجمع مياه الفلج في الجل ليتم بعد ذلك رعي المزارع وأشجار النخيل التي يحرص الأهالي على العناية بها منذ القدم .

وقال هلال بن سعيد القتبي أحد الأهالي إن الفلج في الفترة السابقة كان جريانه قليلا ولكنه لم ينقطع عن الجريان بسبب قلة الأمطار ومع هطول الأمطار وجريان الأودية عادت مياه الفلج من جديد إلى الجريان حيث استبشر الأهالي والمزارعون بهذه النعمة التي أعادت الحياة للفلج من جديد حيث يجري الفلج في ساقية تحت الأرض إلى أن يصل إلى المكان المخصص والذي يُطلق عليه (اللجل) وهو مكان مخصص لتجميع المياه بعد ذلك يشرع الأهالي وأصحاب الضواحي في ري محاصيلهم عبر توقيت زمني من خلال الساعة والأثر كذلك من خلال نظام متعارف عليه بين أصحاب تلك الواحات الزراعية .

وأضاف القتبي أن هناك العديد من أصحاب المزارع يحرصون على تهيئة الأراضي لتكون زراعية وذات مردود على أصحابها.

من جانبه أوضح سالم بن سعيد المقبالي أنه يوجد في الحيل بعض المزارع التي يرويها فلج حيل العالي ببلدة صيع بولاية ينقل ومن هذه المزارع أو المناطق (الفورا) وهذه مزارع متوارثة منذ القدم وتضم مجموعة من أنواع الأشجار والنخيل مثل أشجار المانجو  والليمون والحمضيات وكروم العنب والتين والفافاي إلى جانب الأنواع الأخرى من أشجار النخيل المعروفة التي تشتهر بها البلدة منها النغال والخصاب أبو معان الخنيزي الخشكار الخلاص قش طبق قش زبد والشحام وغيرها من الأنواع الأخرى .

أما محمد بن مرهون البرهومي الذي حوّل مزرعته إلى مسطحات خضراء فإنه يحرص على زراعة مختلف المحاصيل الزراعية ومنها العنب الذي قام بتجهيز وتهيئة المكان المخصص لكروم العنب إلى جانب المحاصيل الأخرى مثل الرمان وكذلك المانجو حيث يحرص البرهومي على إحضار أنواع جيدة من المحاصيل والعناية بها وإعداد المكان والأرض المناسبة لزراعة تلك المحاصيل.







شارك بهذه الصفحة :

اقرأ المزيد