• الجمعة : ٢٣ - أبريل - ٢٠٢١
  • الساعة الآن : ٠٣:٤٨ مساءً
طبيعة جميلة ومقومات سياحية تمتاز بها ولايات محافظة الوسطى
طبيعة جميلة ومقومات سياحية تمتاز بها ولايات محافظة الوسطى
طبيعة جميلة ومقومات سياحية تمتاز بها ولايات محافظة الوسطى
طبيعة جميلة ومقومات سياحية تمتاز بها ولايات محافظة الوسطى
طبيعة جميلة ومقومات سياحية تمتاز بها ولايات محافظة الوسطى

وادي ذرف بالدقم.. واحة خضراء لعشاق التخييم والسياحة

العمانية/ يتميز وادي ذرف بولاية الدقم والذي يبعد حوالي 120 كم عن مركز الولاية بطبيعته الخلابة وأشجاره المتنوعة الكثيفة ودرجة حرارته المنخفضة طوال الموسم حيث يعد وجهة سياحية لمحبي التخييم والرحلات وعشاق السياحة.

وتوجد بالوادي الذي يعد من أكبر الأودية بالدقم ومحافظة الوسطى بشكل عام أشجار القرم والنخيل والأعشاب الطبيعية التي تتناسب مع طبيعة الوادي وأشجار الغاف وأنواع من الطيور المهاجرة حول العالم في المواسم الأربعة والصخور ذات التشكيلات الجميلة.

وقال خليد بن حمد الجنيبي إن وادي ذرف يضم 3 آبار في الجانب الشرقي ويحتوي على خيران مثل خور ذرف وخور مطاق والخور العود وهي خيران توجد فيها أسماك الروبيان والبياح و5 آبار في الجانب الغربي الذي يتميز بالرمال البيضاء الناعمة وشجرة الرولة وعين الهوب وهي عين معروفة قديما للأهالي القريبة من الوادي وتتميز بمائها العذب حيث كانت هذه الآبار مصدرًا لسقي القوافل المارة ولأهالي العزب القريبة من الوادي وما زالت حتى الآن مصدر شرب للإبل والماشية.

من جانبه قال ثويني بن رامس الجنيبي أحد القاطنين في وادي ذرف إن مساحة الوادي يمتد طولها حوالي 50 كم ويصب في بحر البحر في الاتجاه الشرقي ويوجد به معلم أثري قديم مبنيّ من الأحجار على شكل دائري يسمى السيفة بالإضافة إلى وجود الشعاب بها مثل رأس مابيد ورأس أحليت وشعاب الرمرام والحلميت وأبو غشبة وخب الثور وهذه الأماكن يسكنون بها أصحاب الإبل والمواشي وأهل البادية.

وتوجد بولاية الدقم إلى جانب وادي ذرف العديد من الأودية كوادي صاي ووادي دنجرت ووادي الساجي ووادي غارم ووادي سمير.

شاطئ "فلم" بولاية محوت محطة عبور لثلاث جزر جميلة

يعد الشريط الساحلي حول التجمع السكاني الصغير ومحطة تحلية المياه في "فلم" الواقعة في ولاية محوت من المواقع السياحية الجميلة التي يرتادها السياح وأهالي الولاية ويعتبرونها محطة استجمام تبعد حوالي ٢٠ كيلومترًا جنوب حج ويمكن الوصول إليها بسهولة بالسيارة.

ويعد شاطئ "فلم" محطة التنقل للصيادين أثناء ممارسة الصيد إلى جانب تنقل الزوار إلى جزيرة محوت والجزر الثلاث / محوت والراك وعب/ حيث توجد على الشاطئ محطة تحلية المياه لتزويد جزيرة محوت بالمياه عبر أنبوب ممتد بطول ١٠ كيلومترات إلى الجزيرة وتزويد الوحدات السكنية بقرية فلم والمناطق المجاورة.

ويضم الشاطئ محمية أشجار القرم الطبيعية "المانجروف" إلى جانب كونه أحد مواقع مراقبة الطيور حيث يمكن مشاهدة عددٍ من أنواعها عند ارتفاع المياه وغمره للمسطحات الطينية مما يدفع هذه الطيور للاقتراب أكثر من الشاطئ.

ومن الطيور التي يمكن مشاهدتها على الشاطئ طائر البلشون الرمادي وأبو معلقة وصائد المحار والحنكور وطيور الطيطوي ودريجة الألب إلى جانب طيور العقاب النساري ومرزة المستنقعات والتي عادة ما توجد خلال فصل الشتاء وتتغذى على اصطياد الأسماك والحيوانات. 

صخرة "الحوجا" معلم جميل بولاية هيماء

تعد صخرة "الحوجا" برمال السحمة بمنطقة الحوجا غرب جنوب ولاية هيماء معلمًا سياحيًا وتاريخيًا بارزًا يقصده الكثير من السياح والزوار وتبعد عن مركز الولاية قرابة ٧٠ كم.

وتأتي الصخرة الكبيرة على شكل سفينة مبحرة في المحيطات بفارق المكان حيث قال عبدالله بن حمودة الحرسوسي من سكان المنطقة أن الصخرة كانت مقصدًا لسالكي الطريق يستظلون بظلها من حرارة الصيف ومن برودة الشتاء.

وأضاف الحرسوسي إن الصخرة تتسع لأعداد كثيرة من الناس والحيوانات كما يقصدها السياح والزوار وتكاد تكون من أهم المعالم في رملة السحمة بالربع الخالي.

ويحلو لمحبي الرحلات والتصوير زيارة الصخرة في فترة الشتاء من شهر أكتوبر إلى شهر مارس من كل عام حيث تقع الصخرة وسط كثبان ذهبية جميلة.

موسم صيد الشارخة رافد اقتصادي للصيادين بالجازر

تعد الشارخة من الثروات السمكية التي تتميز بها بحار السلطنة وأحد الأنشطة الاقتصادية التي يعتمد عليها الصيادون العمانيون كمصدر دخل لهم.

ويبدأ استعداد الصيادين في ولاية الجازر مبكرًا لموسم صيد الشارخة وينتظرون قدومه بشغف من خلال تجهيز شباك وقوارب الصيد حيث يبدأ نشاط الحركة التجارية بالولاية.

وقال فيصل بن صالح الجنيبي رئيس مركز التنمية السمكية بالجازر إن موسم صيد الشارخة يعد من الموسم الاقتصادية التي تعود بفوائد مادية على الصيادين بشكل خاص وعلى المستفيدين من نشاط الحركة التجارية بشكل عام.

وأضاف إن المركز يقوم بنشر الوعي لدى الصيادين بضرورة الحفاظ على كل الثروات البحرية لتبقى داعمًا ورافدًا لهم في المناطق الساحلية لما لهذه الثروات من طلب في الأسواق المحلية والدولية.

من جانبه قال فايز بن خليفة الجنيبي تاجر تسويق في القطاع السمكي إن الإنتاج اليومي من الشارخة قد يصل إلى طن وأكثر ويتراوح سعر الكيلو منها ما بين ٣ إلى ٥ ريالات.. مشيرًا إلى أنه يتم تصدير المنتج للأسواق الخارجية ويشهد طلبًا متزايدًا عليه.

تجدر الإشارة إلى أن وزارة الثروة الزراعية والسمكية وموارد المياه قد أعلنت عن بدء موسم صيد الشارخة في الأول من مارس الماضي ويستمر لغاية مايو القادم.

مشروع الطريق المزدوج / أدم ـ هيماء ـ ثمريت / أحد المشاريع التنموية المهمة في السلطنة

 تعد ازدواجية طريق (أدم ـ هيماء ـ ثـمريت) أحد المشاريع التنموية الوطنية والذي ركزت عليه الحكومة لأهميته الاستراتيجية على المستوى الوطني والداخلي.

 وقال سالم بن حمد الجنيبي مدير دائرة الطرق بمحافظة الوسطى إن الوزارة شارفت على الانتهاء من تنفيذ ازدواجية طريق (أدم - هيماء – ثـمريت) من ولاية أدم إلى ولاية هيماء كمرحلة أولى حيث تم الانتهاء من أعمال الجزء الأول والجزء الثاني وبعض من إجمالي طول ازدواجية الجزء الثالث.

 وأضاف إن إجمالي الطريق الذي تم افتتاحه أمام الحركة المرورية بأجزائه الثلاثة بلغ (280) كم من أصل (٣١٧) كم والطول الإجمالي للمشروع بدأ من ولاية أدم بمحافظة الداخلية وحتى ولاية هيماء بمحافظة الوسطى.. معربا عن أمله في افتتاح /20 / كم إضافية في شهر أبريل الجاري ويتبقى (١٧) كم جاري العمل عليها ومن المتوقع إنجاز كامل المشروع إلى ولاية هيماء في 30 يونيو المقبل.

 وتابع الجنيبي إن الوزارة قامت بتصميم ازدواجية طريق (أدم - هيماء – ثـمريت) بأحدث المواصفات حيث تضمن تقاطعات متعددة المستويات (جسور علوية وممرات سفلية ومسارات التفافية) لخدمة التجمعات السكانية والحركة المروية وإمكانية استخدام الطريق في جميع حالات الطقس وضمان عدم تعطل الحركة المرورية خلال نزول الأودية حيث تم تحويل جميع معابر المياه السطحية إلى عبارات صندوقية.

 وأشار الى أن ازدواجية الطريق تضمنت إنشاء طريق ذي حارتين إسفلتيتين بعرض (75ر3) متر لكل حارة وكتف خارجي بعرض (٣) أمتار وكتف داخلي بعرض (5ر1) متر وجزيرة وسطية فاصلة بين الاتجاهين بعرض يتراوح ما بين (20- 24 ) مترًا وتم تزويد الطريق بمختلف وسائل السلامة المرورية التي تشمل على الخطوط الأرضية واللوائح المرورية والإرشادية والحواجز الخرسانية والمعدنية وحواجز الكابلات المشدودة في مناطق الرمال المتحركة.

وبيّن أن المشروع يشتمل على مواقع استراحات مستقبلية ومحطات لوزن الشاحنات ومواقف عامة للسيارات والشاحنات وفتحات للطوارئ في الجزيرة الوسطية ومواقف لشرطة عمان السلطانية.. كما يتضمن المشروع بمركز ولاية هيماء إنشاء دوارين أحدهما عند قيادة شرطة عمان السلطانية بمحافظة الوسطى والآخر عند مركز الولاية وقد تم ربط المداخل والمخارج عند مركز الولاية بطرق خدمات متصلة بالدوار لتسهيل عملية الدخول والخروج من وإلى الولاية. 

 وأكد أن مشروع ازدواجية طريق (أدم - هيماء – ثـمريت) يعد من أطول مشاريع الطرق المزدوجة بالسلطنة ومن المشاريع الاستراتيجية التي تنفذها وزارة النقل والاتصالات وتقنية المعلومات وتهدف إلى تسهيل حركة التنقل بين محافظات شمال السلطنة ومحافظة الوسطى ومحافظة ظفار.. مشيرا الى أن ازدواجية الطريق تعد رافدًا مهمًا للحركة الاقتصادية لخدمة المنطقة الاقتصادية بالدقم وخدمة حقول النفط بالمناطق الصحراوية، وسيؤدي إلى تعزيز وإنعاش الحركة الاقتصادية والسياحية والاجتماعية بولاية هيماء والمناطق الواقعة على طول مسار الطريق وبمحافظة ظفار لاسيما خلال فصل الخريف الذي تشتهر به محافظة ظفار وتتوافد إليه أعداد كبيرة من السياح من داخل وخارج السلطنة.

 وأوضح ان ازدواجية هذا الطريق ستسهم أيضا في زيادة انسيابية الحركة المرورية بين محافظتي الداخلية والوسطى ومحافظة ظفار والحد من الحوادث المرورية.. مبينا أن الوزارة ماضية في تنفيذ هذا الطريق الحيوي وفي إطار استكمال المشروع قامت مؤخراً ومن خلال مجلس المناقصات بإسناد الأجزاء الثلاثة المتبقية بدءًا من ولاية هيماء بمحافظة الوسطى مرورًا بولاية مقشن وانتهاء بولاية ثمريت بمحافظة ظفار بطول (400) كم. 

 وقال الجنيبي إن الوزارة ساهمت بشكل رئيسي في دعم المؤسسات الصغيرة والمتوسطة خلال تنفيذ هذا المشروع وذلك من خلال قيام مقاولي المشروع بإسناد أعمال متفرقة من المشروع لتلك المؤسسات كمقاولين من الباطن، والذين ساهموا بشكل جيد في جميع مراحل تنفيذ المشروع، الأمر الذي انعكس إيجاباً على الوضع الاقتصادي لتلك المؤسسات.







شارك بهذه الصفحة :

اقرأ المزيد