• الجمعة : ٢٣ - أبريل - ٢٠٢١
  • الساعة الآن : ٠٤:١٩ مساءً
شواهد تاريخية وتشكيلات صخرية ومياه جارية يدعمها خدمات بلدية بولايات محافظة البريمي
شواهد تاريخية وتشكيلات صخرية ومياه جارية يدعمها خدمات بلدية بولايات محافظة البريمي
شواهد تاريخية وتشكيلات صخرية ومياه جارية يدعمها خدمات بلدية بولايات محافظة البريمي

حصنا الخندق والحلة شواهد تاريخية في ولاية البريمي

العمانية / حافظت ولاية البريمي مثل غيرها من ولايات ومناطق السلطنة المختلفة على مخزونها التاريخي الذي اشتهرت به حيث تجد القلاع والحصون شاهدة على الأمجاد التاريخية التي مرت بها الولاية ويُعد حصنا الخندق والحلة من الحصون التاريخية في الولاية. 

ويقع حصن الحلة بحارة السوق بولاية البريمي والذي بُني على مساحة تقدر بحوالي 4200 متر تتوزع عليها مكونات الحصن ويحيط به سور تمتد فيه الواجهة الرئيسية على طول 79 مترًا أما الواجهة الشمالية فتمتد على عرض 53 مترًا ويبلغ ارتفاع أسوار الحصن الخارجية ما بين أربعة وستة أمتار وتوجد بالحصن ثلاثة مداخل المدخل الرئيسي ويقع بالواجهة الشرقية والمدخل الثانوي يقع بالواجهة الشرقية المؤدي إلى الساحة الجنوبية من الحصن والمدخل الخلفي من الحصن يقع في الواجهة الغربية والمؤدي إلى المزرعة. 

ويضم الحصن أيضًا ثلاثة مواقع مُحصنة على شكل أبراج ولها برج مربع في المدخل الرئيسي والمكون من دورين على علو 10 أمتار والبرج الشمالي الشرقي المكون من غرفة محصنة في المستوى العلوي على ارتفاع 10 أمتار والبرج الدائري بالجهة الشمالية الغربية على ارتفاع 10 أمتار أيضا. 

أما بالنسبة لداخل الحصن فهو ينقسم إلى ساحتين جنوبية وشمالية ولكل ساحة مرافقها الخاصة بها في حين ينفرد السكن العلوي بمستواه العلوي بغرفتين مزخرفتين في عدة أجزاء وقد شملت الأبواب والنوافذ نقوشًا مميزة من الخشب وبعض الشبابيك الخشبية المزخرفة. 

وقد أصبح موقع حصن الحلة مُميزًا كونه يقع على الجانب الغربي للشارع العام قبالة دوار صعراء وتوجد في الجهة المقابلة للحصن مساحة كبيرة خصصت لمواقف للسيارات وأصبحت تلك المنطقة محل جذب كبير لأهالي الولاية والولايات المجاورة كونها تحتوي في الناحية الشمالية للحصن على سوق تقليدي وسوق للسمك وجامع بالجهة الجنوبية للحصن ويقع هناك سوق البريمي الجديد للخضروات مما يُعطي تلك المنطقة الصبغة التجارية والسياحية وقد قامت وزارة التراث والثقافة (سابقًا) بترميم الحصن حيث استمرت أعمال الترميم 35 شهرًا وانتهت أعمال الترميم في عام 1996م.

ويقع حصن الخندق في منطقة حماسة ويُحيط بهذا الحصن خندق بعرض ٥ر٧ متر وعمق يبلغ حوالي 3 أمتار وعُرف باسم الخندق نسبة للخندق الذي يحيط به وقد قامت ببنائه قبائل البريمي من سكان المنطقة وحصن الخندق مربع الشكل يحتوي على 12 غرفة لمختلف الاستخدامات ويحتوي الحصن على أربعة أبراج وهي البرج الجنوبي الشرقي والبرج الشمالي الشرقي والبرج الشمالي الغربي والبرج الجنوبي الغربي ويقع حصن الخندق على مسافة 3700 متر مربع وقد أنجزت وزارة التراث والثقافة (سابقًا) ترميم الحصن في عام 1993م ليكون أحد المآثر التاريخية التي جرى الحفاظ عليها في السلطنة.

وادي القحفي بولاية محضة تشكيلات صخرية ومياه جارية

 يتميز وادي القحفي بتكويناته الصخرية ومياهه الجارية وأشجاره البرية كالسدر والسمر والأزهار البرية الأخرى ويبعد حوالي /50/ كيلومترًا  من ولاية محضة بمحافظة البريمي.

ويُشكل الوادي ملاذًا لمحبي المغامرات الاستكشافية بهدف التعرف على المواقع الطبيعية ويتميز بجريانه طوال العام خاصة مع هطول الأمطار وجريان الأودية إضافة إلى وجود التشكيلات الصخرية في مساحات واسعة على امتداد الوادي. 

جهود مُتنامية ومتواصلة لـ "غرفة البريمي" لخدمة مجتمع الأعمال في المحافظة

يبذلُ فرع غرفة تجارة وصناعة عُمان بمحافظة البريمي جهودًا مُتنامية ومتواصلة لخدمة مجتمع الأعمال في المحافظة عبر تقديم العديد من الخدمات والوقوف على جميع التحديات التي تواجه القطاعات الاقتصادية.

ووضح زاهر بن محمد بن زاهر الكعبي رئيس مجلس إدارة فرع غرفة تجارة وصناعة عُمان بمحافظة البريمي أن الجهود المبذولة في هذا الجانب تتم عبر اللجان المعنية ببحث تطور الأعمال في الأنشطة الاقتصادية المتنوعة، ومناقشة آليات الدعم اللازمة لضمان استمراريتها وتقدمها بما يخدم نمو القطاع الاقتصادي ككل وبما يوفر فرصًا استثمارية جديدة ويلبي الاحتياجات التنموية وفي مقدمتها إيجاد فرص تدريب /وتشغيل للباحثين عن عمل.

وقال في تصريح له إن الفرع يُقدم العديد من الخدمات للمنتسبين، منها تسجيل وتجديد عضويات الانتساب إلى الغرفة بالإضافة إلى توفير خدمات إصدار شهادات المنشأ والتصديق عليها وعلى فواتير البضائع وغيرها من المستندات المتعلقة بأعمال الشركات، والقيام بتنفيذ الفعاليات والندوات الاقتصادية والبرامج والدورات التدريبية المتخصصة للمنتسبين في مختلف المجالات. 

وأشار إلى مبادرات الفرع في مجال دعم برامج المسؤولية المجتمعية حيث قدم مبادرةً لدعم مركز الابتكار التابع للمديرية العامة للتربية والتعليم بمحافظة البريمي تحت مسمى " معًا لسلامتكم " وذلك من خلال دعم المركز في توفير طابعات ثلاثية الأبعاد لتصنيع دروع حماية الوجه البلاستيكية، والتي جاءت ضمن جهود الفرع لتعزيز دوره في مساندة مجتمع الأعمال في المحافظة بتطبيق الإجراءات الاحترازية والوقائية لمواجهة جائحة كوفيد 19.

وأضاف أن فرع الغرفة في المحافظة قدم مؤخرًا دعمًا مُجتمعيًا استهدف دعم فئة الأسر المنتجة من خلال توفير عربات بيع متنقلة (أكشاك) لتنظيم عملية عرض وبيع منتجاتهم، إلى جانب ذلك فقد تبنى الفرع تقديم مُبادرة خاصة لدعم طلاب أسر الدخل المحدود تتمثل في توفير عدد من الأجهزة اللوحية سيتم الإعلان عن تفاصيلها قريبًا. 
  
وأكد أنه في إطار جهود فرع الغرفة بمحافظة البريمي لتنشيط الوضع الاقتصادي في المحافظة والسعي لاستقطاب المشاريع الاستثمارية النوعية المحفزة للنمو في القطاعات المستهدفة ضمن رؤية عُمان 2040، فإن الفرع تبنى تنفيذ عدد من المشاريع من بينها مشروع إعداد دراسة اقتصادية حول الفرص والمقومات الاستثمارية المتاحة في المحافظة بالإضافة إلى مشروع دعم تأسيس شركة أهلية (مساهمة مغلقة) في المحافظة للاستثمار في عدة قطاعات منها الصناعة والأمن الغذائي والزراعة، ومشروع إقامة مركز سياحي وترفيهي متكامل في المحافظة، سيتم الإعلان عن تفاصيلها لاحقًا. 
  
وتطرق الكعبي في تصريحه إلى التداعيات الاقتصادية لجائحة كورونا على الحالة التجارية والصناعية في المحافظة، موضحًا بأن التأثيرات كبيرة وتعاني منها مختلف فئات الشركات وإن كانت الشركات الصغيرة والمتناهية في الصغر الأكثر تأثرًا من غيرها إلا أن غرفة تجارة وصناعة عُمان وفروعها وبالتعاون مع الجهات الحكومية المختصة تتباحث بصفة مستمرة لتخفيف هذه التأثيرات، وكانت ثمرة هذا العمل الدؤوب الإسهام في الوصول إلى خطة التحفيز الاقتصادي والتي اشتملت على تقديم الحوافز المتعلقة 
بالضرائب والرسوم الحكومية، والحوافز المحسنة لبيئة الأعمال والاستثمار، والحوافز الموجهة لدعم المؤسسات الصغيرة والمتوسطة، وحوافز سوق العمل والتشغيل، وكذلك الحوافز المصرفية. 

وأكد بأن الخطة التي أقرها حضرة صاحب الجلالة السلطان هيثم بن طارق المعظم –حفظه الله ورعاه- خلال ترؤسه لاجتماع مجلس الوزراء في مطلع الشهر الفائت ستُسهم بلا شك في دعم مشاريع الأعمال في القطاعات المختلفة وستساعد في تعزيز الجهود المبذولة للتنويع الاقتصادي وبناء اقتصاد جديد، كما ستمنح العديد من أصحاب وصاحبات الأعمال الفرصة لإعادة بناء مشاريعهم وتنمية أعمالهم التجارية والصناعية إلى جانب دورها في توسعة الاستثمارات الخارجية وتسهيل إقامة الاستثمارات الأجنبية. 

دوائر البلدية في ولايات محافظة البريمي الثلاث..جهود لتقديم أفضل الخدمات ذات العلاقة بالعمل البلدي

تعمل وزارة الداخلية ممثلة في دوائر البلدية في ولايات محافظة البريمي الثلاث البريمي ومحضة والسنينة لتقديم أفضل الخدمات ذات العلاقة بالعمل البلدي.

وأكد محمد بن راشد الشحي مدير عام بلدية محافظة البريمي أن هذه الخدمات تتمثل في رقابة الأسواق ومتابعة الأنشطة التجارية بشقيها الغذائي والمهني للتأكد من تقيدها بالاشتراطات الصحية المنظمة لعمل هذه المنشآت وإصدار التراخيص الغذائية والمهنية وتجديدها وأعمال النظافة العامة ومكافحة نواقل الأمراض ومتابعة الحيوانات السائبة والمتابعة والإشراف على قطاع البناء والتشييد وإصدار إباحات البناء وأعمال إدارة الحدائق والمتنزهات والمرافق العامة والإنارة.

وأشار في تصريح له إلى الجهود التي يبذلها المختصون بالبلدية ودوائرها بولايات المحافظة في مجال رفع مستوى الوعي لدى أفراد المجتمع في الجوانب المتعلقة بالعمل البلدي والتأكيد على مبدأ الشراكة بين المجتمع والبلدية بالإضافة إلى متابعة التزام المنشآت التجارية بتطبيق قرارات اللجنة العليا المكلفة ببحث آلية التعامل مع فيروس كورونا ووضعها موضع التنفيذ.
 
وقال إن الحملات التفتيشية التي ينفذها المختصون في هذا المجال تهدف إلى متابعة ورصد التجاوزات واتخاذ الإجراءات اللازمة حيالها إلى جانب تعريف أصحاب تلك المنشآت باللوائح والاشتراطات الواجب اتباعها ومتابعة تقيدهم بتطبيق كافة الإجراءات الاحترازية المطلوبة للحد من انتشار فيروس كورونا (كوفيد 19) ضمانًا لصحة وسلامة أفراد المجتمع. 

وأشار إلى أن إجمالي عدد الزيارات التفتيشية التي قامت بها دوائر البلدية بولايات المحافظة الثلاث: البريمي ومحضة والسنينة لهذه المنشآت منذ مطلع هذا العام 2021 وإلى نهاية شهر مارس الفائت حوالي (1713) زيارة شملت (1053) منشأة غذائية و(660) مهنية، وقد أسفرت هذه الزيارات عن إغلاق (38) منشأة تجارية لعدم تقيدها بالاشتراطات الصحية الواجب اتباعها، كما تم تحرير (22) مخالفة، فيما بلغ عدد الإنذارات (457) وتم توجيه (743) منشأة للالتزام بالنظافة واشتراطات الصحة العامة وشكر (303) منشآت لتقيدها بالاشتراطات الصحية، لافتًا إلى أن مسلخ بلدية البريمي المركزي استقبل حوالي (7409) ذبائح خلال الربع الأول من هذا العام.

 وفي الجوانب المتعلقة بالشؤون الفنية وضح مدير عام بلدية البريمي أن دوائر البلدية بولايات المحافظة بالتنسيق مع الدائرة المختصة تواصل أعمالها في متابعة المباني قيد الإنشاء والقائمة في الولاية من خلال زيارات ميدانية مستمرة للوقوف على تنفيذ كافة اللوائح والاشتراطات الفنية اللازمة ومتابعة التخلص السليم من مخلفات تلك المباني في المواقع المخصصة لها، بما يكفل المحافظة على نظافة المكان ويضفي المظهر الجمالي على الولاية. وأضاف مدير عام بلدية محافظة البريمي قائلا: تقوم دوائر البلدية بدورها في تقديم مجموعة من الخدمات الفنية في الولاية للمواطنين من بينها طلبات الشروع في البناء وإصدار إباحات البناء الكبرى والصغرى وغيرها من الخدمات. 

وأشار إلى أن الإحصاءات التي تم رصدها بدوائر البلدية وبولايات المحافظة الثلاث خلال الفترة من يناير ولغاية نهاية مارس من العام الجاري 2021م تبين أنه تم إصدار(225) إباحة بناء شملت (198) إباحة بناء كبرى و(27) إباحة بناء صغرى منها (204) إباحات بناء كبرى وصغرى بولاية البريمي و(19) بولاية محضة واثنتان بولاية السنينة، كما تم إصدار (94) شهادة إتمام بناء منها (92) بولاية البريمي وشهادتان بولاية السنينة ولم يتم إصدار أي شهادة إتمام عمل بولاية محضة. 

وذكر أن الزيارات الميدانية التي قام بها المختصون في هذا الشأن خلال تلك الفترة للمباني قيد الإنشاء والقائمة في المحافظة أسفرت عن رصد (3) مخالفات فنية جميعها بولاية البريمي وتم اتخاذ الإجراءات اللازمة بشأنها. 

   وفي جوانب التواصل مع المجتمع والجهود التوعوية أكد محمد بن راشد الشحي مدير عام بلدية محافظة البريمي سعي الوزارة من خلال ما يقوم به المختصون بالجانب التوعوي بالبلدية ودوائرها بولايات المحافظة إلى تعزيز الجانب الاجتماعي، وتقوية الصلة مع أفراد المجتمع للوصول لرضا الجمهور المتلقي للخدمات البلدية.

وقال إن من بين هذه الجهود معالجة بعض الظواهر التي تمس حياة أفراد المجتمع وتؤثر فيها كظاهرة التخلص السيء من النفايات وظاهرة العبث بالمرافق العامة والكتابة على الجدران وغيرها من الظواهر السلبية وإيجاد الحلول لمعالجتها بالتعاون مع أفراد المجتمع للحدّ من آثارها السلبية وتعزيز الوعي لدى أفراد المجتمع حول أهمية اتباع الإجراءات والتدابير الوقائية أثناء خروجهم من المنزل وتواجدهم بالمنشآت التجارية للحد من انتشار فيروس كورونا وتوجيه أصحاب المنشآت التجارية بضرورة التقيد التام بهذه 
الإجراءات.
 
وأشار محمد بن راشد الشحي مدير عام بلدية محافظة البريمي إلى أن المختصين بالجانب التوعوي بالبلدية ودوائرها في المحافظة يعملون وفقًا لخطة سنوية تتضمن العديد من الأنشطة والفعاليات التي تغطي مختلف جوانب العمل البلدي، حيث تم تنفيذ حوالي (121) نشاطا توعويا بمختلف ولايات المحافظة خلال الفترة من بداية يناير وحتى نهاية مارس من العام الجاري 2021م. 







شارك بهذه الصفحة :

اقرأ المزيد