• السبت : ٠٣ - ديسمبر - ٢٠٢٢
  • الساعة الآن : ٠١:٢٩ مساءً
مشروع حيوي لدعم مسارنا التنموي
الرؤية
الزيارة التفقدية التي قام بها صاحب السُّمو السيد فهد بن محمود آل سعيد نائب رئيس الوزراء لشؤون مجلس الوزراء وأصحاب السُّمو والمعالي أعضاء مجلس الوزراء أمس للوقوف على مراحل استكمال مطار مسقط الدولي، تأتي في إطار الاهتمام السامي لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم -حفظه الله ورعاه- لمواصلة مسيرة البناء الشامل لكافة المرافق الحيوية بالسلطنة، لخدمة المواطنين والمُقيمين على أرض هذا الوطن المعطاء، ولتدعيم الحراك التنموي في كافة المجالات..كما تؤكد الزيارة حرص مجلس الوزراء البالغ على متابعة مثل هذه المشاريع الحيوية والمهمة في السلطنة.
ويُعد مشروع مطار مسقط الدولي الجديد والذي من المتوقع الانتهاء من جميع أعماله الإنشائية بنهاية هذا العام، من المشاريع التنموية والحضارية العملاقة التي سيكون لها أثر إيجابي كبير على دعم الاقتصاد الوطني، إضافة إلى عكس صورة مشرفة عن السلطنة باعتباره واجهتها، وأول ما تقع عليه عين الزائر لبلادنا .
وقد جاء توجيه صاحب السُّمو السيد فهد بن محمود آل سعيد بضرورة إتمام مشروع المطار بالسرعة والمستوى المطلوب كغيره من المشاريع الإستراتيجية، حتى يُحقق النتائج المرجوة، والأهداف الخيرة المأمولة منه، كما جاءت إشادة سُّموه بالجهود المبذولة لاستكمال مشاريع المطارات وغيرها من المشاريع الكبرى التي تعم كافة أرجاء البلاد، حافزاً ودافعاً قوياً للقائمين على هذا المشروع لإنجازه على أكمل وجه خاصة وأنّ العمل في المشروع قطع أشواطا بعيدة، وحقق نسب إنجاز تقارب التسعين بالمائة في العديد من منشآته ومراحله، ومنها برج المراقبة والمدرج الشمالي ومبنى الهيئة العامة للطيران المدني ومجمع الأرصاد والملاحة الجوية إضافة إلى الأعمال الحالية المحيطة بمبنى المسافرين كالطريق المؤدية إلى مباني المطار، وغيرها من منشآت ومرافق حيوية بهذا المشروع العملاق والذي من المتوقع أن تبلغ طاقته الاستيعابية نحو 12 مليون مسافر سنوياً عند افتتاحه، لترتفع إلى 48 مليون مسافر في المراحل اللاحقة، وهو بذلك يُعد من الإضافات النوعية المتميزة لمسيرة التنمية في عماننا الحبيبة.






شارك بهذه الصفحة :

اقرأ المزيد