• السبت : ٠٣ - ديسمبر - ٢٠٢٢
  • الساعة الآن : ٠١:٣٨ مساءً

 جريدة عمان

24/1/2016م

في الوقت الذي تنطلق فيه مسيرة النهضة العمانية الحديثة بقيادة حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم – حفظه الله ورعاه – نحو غاياتها المنشودة ، معززة بحكمة وبعد نظر جلالته ، وبطاقات ابناء الوطن الاوفياء في كل المجالات وعلى كافة المستويات ، وفي المقدمة منهم قطاعا المرأة والشباب العماني ، فانه لم يكن مصادفة ابدا ان يحقق الشباب والمؤسسات العمانية مراكز متقدمة في العديد من المسابقات والمنافسات الدولية ، وان تحظى السلطنة بمراكز متقدمة في العديد من المؤشرات الدولية .وفي هذا الاطار، فانه في حين حصل المجلس العماني للاختصاصات الطبية على الاعتماد المؤسسي من مجلس الاعتماد الدولي للتعليم الطبي العالي بالولايات المتحدة ، وهو بذلك يصبح خامس مؤسسة معتمدة خارج الولايات المتحدة ، وهو انجاز كبير وأفق مفتوح ايضا لتعزيز مهارات الأطباء العمانيين ، فان حصول السلطنة على المركز الرابع عربيا ، والرابع عشر عالميا في مؤشر الخدمات اللوجستية للاسواق الناشئة للعام الجاري 2016 ، يعبر في الواقع عن الجهود المبذولة من اجل العمل على استثمار الموقع الاستراتيجي للسلطنة ، وتحويله وفق خطط مدروسة الى مركز لوجستي اقليمي متطور وقادر على القيام بدور كبير في التجارة بين منطقة الخليج والعالم من حولها ايضا .

جدير بالذكر ان قطاعي المرأة والشباب يحظيان باهتمام كبير ومتواصل من المقام السامي لحضرة صاحب الجلالة السلطان المعظم – حفظه الله ورعاه – وهو ما يعبر عن نفسه في العديد من المجالات وعبر العديد من سبل الرعاية المباشرة وغير المباشرة ، من اجل ان تتاح كل الفرص لتمكين المرأة العمانية والشباب العماني من الاسهام والمشاركة النشطة والفعالة في جهود التنمية الوطنية في مختلف المجالات والى اوسع مدى ممكن ، خاصة وانه من المعروف ان المرأة العمانية تتمتع منذ سنوات عديدة بكل حقوقها السياسية والمدنية وفق القانون ، وهو ما اتاح ويتيح لها شغل العديد من المناصب الوزارية والعليا في الحكومة ومؤسسات الدولة والقضاء والادعاء العام ، كما انها تشغل عضوية مجلس الدولة ومجلس الشورى ومجلس ادارة غرفة تجارة وصناعة عمان وغيرها.
وبينما تحتضن السلطنة اجتماعات الدورة السابعة للجنة المرأة التابعة للجنة الأمم المتحدة الاقتصادية والاجتماعية لغرب آسيا (الاسكوا) والتي تنتهي اليوم ، فان ملتقى شباب عمان الثاني ( كن شريكا واصنع رقما ) الذي تنظمه اللجنة الوطنية للشباب، يواصل فعالياته في المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم تحت عنوان « الاستثمار الاقتصادي والابتكار» بمشاركة 120 شابا وشابة من مختلف محافظات السلطنة ممن تأهلت مشاريعهم الاقتصادية للمشاركة في ملتقى شباب عمان الثاني واذا كانت المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم تتكامل مرافقها ومشروعاتها وخدماتها المختلفة ، والتي ستكون بمقتضاها من اهم المناطق الاقتصادية واللوجستية في السلطنة ، حاضرا ومستقبلا ، فاننا نعول على شبابنا وبناتنا من اجل القيام بدورهم المنشود كطاقات كبيرة وواعدة في مختلف المجالات ، ليس فقط لأنهم كمواطنين اغلى ثروات الوطن، ولكن ايضا لقدراتهم وامكاناتهم وتفانيهم في خدمة الوطن والحفاظ على منجزاته ، لصالحهم ولصالح الأجيال القادمة.







شارك بهذه الصفحة :

اقرأ المزيد