• السبت : ٢٧ - فبراير - ٢٠٢١
  • الساعة الآن : ٠٤:٢٠ مساءً
دراسة: ثلث مرضى
ترجمة- الرؤية كشفت دراسة أن ما يقرب من ثلث الأشخاص الذين خرجوا من المستشفيات في إنجلترا بعد علاجهم من كوفيد-19، عادوا مجددا للمستشفى في غضون 5 أشهر، بينما توفي واحد من كل ثمانية تقريبًا، وفقاً لما

ترجمة- الرؤية

كشفت دراسة أن ما يقرب من ثلث الأشخاص الذين خرجوا من المستشفيات في إنجلترا بعد علاجهم من كوفيد-19، عادوا مجددا للمستشفى في غضون 5 أشهر، بينما توفي واحد من كل ثمانية تقريبًا، وفقاً لما نشرته صحيفة ذا جارديان البريطانية.

ووجد البحث، الذي لم يخضع بعد للمُراجعة، وجود خطر أكبر لحدوث مشاكل في مجموعة من أعضاء الجسم بعد الخروج من المستشفى لمن تقل أعمارهم عن 70 عامًا والأفراد من الأقليات العرقية. وقالت الدكتورة شارلوت سمرز المحاضرة في طب العناية المركزة بجامعة كامبريدج، والتي لم تشارك في هذه الدراسة: "كان هناك الكثير من الحديث عن وفاة كل هؤلاء الأشخاص من كوفيد... لكن الموت ليس النتيجة الوحيدة المهمة". وأضافت "فكرة أن لدينا هذا المستوى من المخاطر المتزايدة لدى الأشخاص- وخاصة الشباب- تعني أن لدينا الكثير من العمل للقيام به".

ولا يُوجد إجماع على حجم وتأثير "كوفيد طويل المدى" (المزمن)، لكن العلماء وصفوا الأدلة الجديدة بأنها مثيرة للقلق. ووفقًا للأرقام الأخيرة التي قدمها مكتب الإحصاءات الوطنية (ONS) البريطاني، ما زال خُمس الأشخاص في إنجلترا يُعانون من أعراض فيروس كورونا بعد 5 أسابيع من الإصابة، وما زال نصفهم يُعانون من مشاكل لمدة 12 أسبوعًا على الأقل.

وجرى مقارنة إجمالي 47780 فردًا دخلوا في المستشفى بين 1 يناير 2020 و31 أغسطس 2020 مع تشخيص أولي لكوفيد-19، مع مجموعة تحكم لم تكن مصابة به. ومن أصل 47780 شخصًا، تم إعادة إدخال 29.4% خلال 140 يومًا من خروجهم، بينما توفي 12.3% منهم. ووجد الباحثون أن معدل إعادة دخول المستشفيات كان 3.5 أضعاف، ومعدل الوفيات أعلى بسبع مرات من تلك الموجودة في المجموعة الأخرى.

وكان خطر الإصابة بأمراض ما بعد الخروج- مثل أمراض الجهاز التنفسي والسكري ومشاكل القلب والكبد والكلى- لدى مرضى كوفيد-19 أعلى مُقارنة بالمجموعة الأخرى. وكان هذا الخطر أكبر أيضًا في الأفراد الأصغر سنًا والأقليات العرقية مقارنةً بمن هم في سن 70 وما فوق والأشخاص البيض.

وتمَّ تشخيص أمراض الجهاز التنفسي في 14140 حالة من حالات كوفيد-19 (بنسبة 29.6%) بعد الخروج، مع 6085 حالة في المرضى الذين ليس لديهم تاريخ من أمراض الجهاز التنفسي.

وقال الخبراء إنِّه إذا انتهى الأمر بهذه النسبة المئوية من الأشخاص الذين يأتون إلى المستشفى بأمراض تنفسية مزمنة، "فإنَّ هيئة الخدمات الصحية قد تحملت للتو عبئًا هائلاً لم تكن تتحمله من قبل".







شارك بهذه الصفحة :

اقرأ المزيد