• الأربعاء : ٠٨ - ديسمبر - ٢٠٢١
  • الساعة الآن : ١٢:٤١ مساءً

تُعد المعارض الثقافية الداخلية منها والخارجية صورة واضحة تعكس وجهًا من أوجه الثقافة العُمانية المتعددة، ويأتي ذلك من خلال المشاركة في أهم معارض الكتاب الدولية الخارجية، وقد سجلت السلطنة حضورًا فاعلًا ومتميزًا في معارض الكتاب الدولية المهمة بما تم تقديمه من إصدارات في كافة المجالات.

ويعتبر معرض مسقط الدولي للكتاب أكبر احتفالية ثقافية على مستوى السلطنة، ويحظى بمكانة مرموقة، وامتيازًا دوليًا باعتباره واحدًا من أبرز معارض الكتاب في الوطن العربي، ومن المعارض الرافدة لتدوير عملية النشر عالميًا.

وحفلت الدورة الخامسة والعشرون من المعرض نسخة «اليوبيل الفضي» التي أقيمت خلال الفترة من 22 فبراير وحتى 2 مارس 2020م، بمشاركة (946) دار نشر من (32) دولة من مختلف قارات العالم، توزعت في (184) جناحا احتضنتها القاعات الخمس لمركز عُمان للمؤتمرات والمعارض، حيث كانت شخصية المغفور له بإذن الله تعالى  جلالة السلطان قابوس بن سعيد بن تيمور - طيب الله ثراه - الشخصية المحورية في البرنامج الثقافي لدورة المعرض التي حملت عنوان (النهضة في فكر السلطان قابوس بن سعيد). فيما ضم البرنامج الثقافي للمعرض أكثر من 86 فعالية متنوعة إضافة إلى الفعاليات والأنشطة الخاصة بالطفل وأخرى خاصة بضيف شرف المعرض.

كما تم في هذه الدورة تدشين موسوعة «تاريخ عُمان عبر الزمان» التي تعتبر واحدة من درر الموسوعات العُمانية، وتتكون من خمسة أجزاء وثلاثة مواجيز بمجموع صفحات بلغ (2136) صفحة من القطع الكبير. وتتناول الموسوعة تاريخ عُمان من عصور ما قبل التاريخ قبل مليوني سنة إلى آخر يوم في حياة فقيد عُمان جلالة السلطان قابوس بن سعيد بن تيمور - طيب الله ثراه -، الذي خُصص لعهده الزاهر مجلد كامل.

المصدر/كتاب عمان السنوي2020



شارك بهذه الصفحة :