• الأربعاء : ٠٨ - ديسمبر - ٢٠٢١
  • الساعة الآن : ٠١:٠٢ مساءً

 

تولي سلطنة عمان اهتماما خاصا بالطفولة من خلال الإيمان بضرورة نشر مؤسسات تنشئة الطفولة كالحاضنات وأركان الأطفال في مختلف محافظات السلطنة ، وتقديم أفضل أنواع الخدمات التعليمية والاجتماعية والثقافية فيها، وضمان جودة آليات التعليم حيث تعتبر السنوات الأولى في حياة الطفل هامة وأساسية ، فهي تمثل الدعامات الرئيسة للشخصية وقدرة التكيف الاجتماعي والبيئي وعليها تتوقف قدرة الطفل ومهارته في تكوين علاقات اجتماعية مع الآخرين وبخاصة الأطفال في مثل سنه والذي يحقق لديه شعور بالطمأنينة والاستقرار النفسي والثقة.


تقوم السلطنة بجهود حثيثة للاهتمام بالطفل العُماني كونه باني الغد، ونفّذت العديد من البرامج والأنشطة والفعاليات التي تخص الطفل، ويتم توفير الرعاية البديلة للأطفال الأيتام ومن في حكمهم من خلال إلحاقهم بالأسر الحاضنة المناسبة أو إلحاقهم بمركز رعاية الطفولة.

ويرعى "مركز رعاية الطفولة" الأطفال الذين حرموا من الرعاية الأسرية الطبيعية نتيجة لظروف اجتماعية خاصة، حيث يُقدم لهم الرعاية الإيوائية والمعيشية الشاملة بالإضافة إلى البرامج التربوية والاجتماعية والثقافية والترفيهية والأنشطة الأخرى الخاصة بالطفولة، وقد بلغ عدد الأطفال الملتحقين بالمركز حتى نهاية عام 2019م (98) طفلًا.

كما تقدم "دور الحضانات" خدمات اجتماعية وتربوية وثقافية للأطفال من سن ستة شهور إلى ثلاث سنوات ونصف، ويتم متابعة هذه الحضانات من قبل وزارة التنمية الاجتماعية؛ للتأكد من التزامها باللوائح والقوانين المنظمة لذلك وتصحيح مسارها في حال الإخلال بعملها، وقد بلغ عدد الحضانات بنهاية عام 2019م (330) حضانة، وعدد الأطفال الملتحقين بها (11472) طفلًا، وهناك أيضًا "بيوت نمو الطفل" وهي مؤسسات أهلية تطوعية تدار بالجهود الذاتية، وهدفها المساهمة في تنشئة الأطفال في مرحلة الطفولة المبكرة، ويبلغ عدد الأطفال الملتحقين بها (1280) طفلًا، كما توجد "أركان الطفل" وهي مؤسسات تتبع بعضها "جمعيات المرأة العُمانية" وعدد الأطفال الملتحقين بها (6140) طفلًا، وبعضها الآخر تتبع "مراكز تنمية المرأة الريفية "وعدد الأطفال فيها (434) طفلًا، وجميعها تقدم خدمات اجتماعية وترفيهية وتربوية للأطفال في الفئة العمرية بين 3 سنوات ونصف إلى سن ما قبل المدرسة.




شارك بهذه الصفحة :