• الأحد : ١٦ - مايو - ٢٠٢١
  • الساعة الآن : ٠٣:٢٥ مساءً

تعتبر الشواطئ الممتدة من رأس الحد إلى جزيرة مصيرة بمحافظة جنوب الشرقية بمثابة محمية للسلاحف ومنها السلحفاة الخضراء (Chelonia Mydas) التي تعد من السلاحف النادرة المعششة في السلطنة، فهي تفد الى السلطنة من مناطق أخرى بعيدة مثل الخليج العربي والبحر الأحمر وشواطئ أفريقيا كل سنة لتضع بيضها على الشواطئ التي أبصرت فيها نور الفجر لأول مرة قبل عشرات السنين.

وتتخذ السلاحف من منطقة رأس الجينز ملاذا هادئا تضع فيه بيضها وقد تم حمايتها ليؤمن استمرار وبقاء هذا النوع من الانقراض.