• الثلاثاء : ١٧ - مايو - ٢٠٢٢
  • الساعة الآن : ٠١:٥٥ صباحاً

ويتم أحيانا تسمية هاذين الخورين باسم "خور ثيت" وهما يقعان على الطريق المتجه من صلالة إلى ريسوت، ويتميز هذان الخوران بتنوع نباتي فريد حيث يوجد فيهما أكثر من ١‎٣‎ نوعا من النباتات وكذلك ٩‎ أنواع من الأسماك إلى جانب نمو أشجار القرم فيهما بشكل كبير ولقد تم تسوير هاذين الخورين لحماية الحياة النباتية فيه كما أنه تم السماح لملاك الحيوانات المستأنسة بقطع الحشائش من هذا الموقع لاستخدامها كعلف غير أنه لا يسمح بالرعي فيهما. و أخذت محمية خور القرم الصغير والكبير تسميتهما من أشجار القرم الكثيفة التي تغطي الخورين وتحجب رؤية مياههما من الطريق العام وهذان الخوران مساحتهما لا تتجاوز ربع كيلومتر مربع ولكن الخورين يتمتعان بميزات طبيعية مهمة حيث الوجود الكثيف لأشجارالقرم يدفع بالكثير من الطيور إلى بناء أعشاشها في هذين الخورين وتوجد أيضا بعض الدورات الحيوية لبعض الكائنات الدقيقة وبعض النباتات ويوجد في الخورين أنواع من الأسماك القادرة على العيش في المياه القليلة الملوحة يبلغ مجموعها حوالي ٩‎ أنواع بينما عدد أنواع النباتات حوالي ١‎٣‎ نوعا.