• الأربعاء : ٠٨ - فبراير - ٢٠٢٣
  • الساعة الآن : ١٢:٤٢ صباحاً
الإعلان عن أسماء الفائزين في مسابقة /تحدث كي أراك/ للأطفال 2022 في دورتها الثانية

العُمانية/ أعلنت وزارة الثقافة والرياضة والشباب عن الفائزين في مسابقة /تحدث كي أراك/ في دورتها الثانية 2022، في حفل ختامي بقاعة الفرقة الموسيقية الكشفية بغلا، تحت رعاية سعادة الدكتور عبد الله بن خميس أمبوسعيدي وكيل وزارة التربية والتعليم للتعليم.

وفاز كل من ملاك بنت سلطان الزيدية في المركز الأول وسديم بنت فريد الكندية في المركز الثاني ووجد بنت عادل السليمانية في المركز الثالث.

وكرمت وزارة الثقافة والرياضة والشباب المشاركين في التصفيات الختامية الـ7 وهم سجى بنت ناصر الغنبوصية وتركي بن حمد الفريسي وياسين بن فهمي المسكري ونعيمة بنت سعيد الحبسية وحور بنت ياسر العامرية ودرة بنت علي الحضرمية وأروى بنت مسعود الهذيلية.

وقالت هدى بنت سعيد الريامية مديرة دائرة الأنشطة الثقافية بوزارة الثقافة والرياضة والشباب إن الهدف الأسمى من هذه المسابقة اكتشافُ الشخصيات التي تتصف بكاريزما عفوية في التحدث والتعبير بفصاحة ولباقة عن ذاتها، وشارك فيها 107 مشاركين ومشاركات من الفئة العمرية من 7-12 للعُمانيين والأطفال العرب المقيمين في سلطنة عُمان، حيث كانت الدورة الأولى خاصة للعُمانيين وتم فتح المجال للأطفال العرب المقيمين، وهدفت المسابقة إلى تعزيز مهارة التحدث لدى الطفل أمام الجمهور والتعبير عن ذاته ورفع قدرات التواصل الاجتماعي لديه.

واستعرض عشرة أطفال المواضيع التي طرحت عليهم أمام لجنة التحكيم المكونة من الإعلامية بثينة بنت عبد العزيز البلوشية رئيسة اللجنة والإعلامي محمد بن علي المرجبي والمخرج المسرحي محمد الهنائي وأحمد البوسعيدي أخصائي موهوبين أول في وزارة التربية والتعليم.

وقدمت لجنة تحكيم المسابقة بيانها الذي أشار إلى أسس اعتمدت عليها كمعايير أساسية لتقييم المشاركين، وهي الكاريزما ووضوح الأفكار ومدى فهم وإدراك الطفل المشارك لها وقدرته على التعبيرِ عنها، ووضوح مخارج اللغة العربية الفصحى أو اللهجة المحكية وتوظيف كل المعايير للتحدث عن موضوعات حددتها المسابقة، وأضاف البيان أن اللجنة تعوّل على جيل يصنع التطور الفكري المنشود، محافظًا على روح هذا الفكر وأصالته وحمايته من الانصهار التدريجي في مظاهر العولمة.







شارك بهذه الصفحة :

اقرأ المزيد