• الثلاثاء : ٠٧ - يوليو - ٢٠٢٠
  • الساعة الآن : ١٢:٥١ صباحاً
العدد الجديد من مجلة التكوين تقدم المجموعة الجديدة من جرعتها المعرفية المنوعة

صدر حديثا العدد الجديد من مجلة (التكوين) الشهرية، الذي تبدأ به مع قرائها عاما جديدا، تسعى فيه المجلة لتقديم جرعتها المعرفية الرصينة المنوعة التي اعتاد عليها القارئ في مختلف أبوابها وملفاتها المعهودة والمتجددة باستمرار.
ومع المنتصرين في الحياة تواصل المجلة رحلة الاستماع إليهم، التجارب التي مروا عليها ليقفوا بقوة من جديد. وفي هذا العدد يتحدث بدر الخروصي عن قصته مع حادث سير مروع، ليولد من جديد، ومعه الدروس والعبر التي عززت من محبته للحياة ليحقق فيها النجاح الذي يصبو إليه.
ومن الاستطلاعات التي تقدمها التكوين في مفتتح العام الجديد ما يرويه صياد من قريات عن تلك الصدمة الكهربائية للأسماك، وأسبابها، مقتربة من المجتمع العماني، وما تعيشه شريحة منهم في علاقتهم بالبحر، كما هو الشأن مع سرد جانب من التاريخ العُماني المتشكل عبر طوابع البريد، من خلال حديث عن مراحل تطور الخدمات البريدية في السلطنة.
ونستمع إلى أصوات شبابناعبر ملفهم الشهري، إذ تستعرض المجلة جانبا من ابتكاراتهم، وهذه المرة مع غراس القالب الزراعي الذاتي، صديق البيئة الذي يحل مشكلة الصدمة النباتية، ومواهب أخرى من إحدى المدارس العمانية، وما تتيحه لطلبتها من مسارات للنجاح في الهوايات التي يحبونها. وتحاور إحدى الفتيات التي يمكن القول إنها خليط من الهندسة المعمارية والفن، حيث الإبداع الجمالي يأتي مع التفوق الدراسي المتخصص، فتقول نجوى البلوشية: اتبع شغفك لتزيد إنتاجيتك في الحياة.
وفي الملفين الثقافي والفني يكتب حمود بن سالم السيابي عن الشعر باعتباره ديوان سلاطين عُمان والقصيدة العمانية القوة الناعمة عبر الأزمان كما تحاور المجلة أحد عمالقة المسرح العربي، الدكتور جواد الأسدي، ليروي جانبا مهما من تجربته، وعن الغربة والغياب والعودة إلى وطنه الأم العراق.
هذه العناوين، ومجموعة أخرى تقدمه التكوين، عبر أبوابها المعتادة، ومقالاتها التي يطرح أفكارها مجموعة من الكتّاب المتخصصين، كالزاويتين الصحية والقانونية، والمقالات الأخرى بأسماء معروفة، تضيف للتكوين ألقا جديدا في كل عدد، ولعل مقال زاهر بن حارث المحروقي عن الشيخ بشير الحارثي بقعة ضوء تعرف القارئ أكثر على هذه الشخصية التي عدت عمر المختار العماني .







شارك بهذه الصفحة :

اقرأ المزيد