• الجمعة : ٢٥ - سبتمبر - ٢٠٢٠
  • الساعة الآن : ٠٢:٠٦ مساءً
اتحاد الكرة يعلن استئناف مسابقاته 15 أكتوبر المقبل بدون الحضور الجماهيري

/العمانية / كشف الاتحاد العماني لكرة القدم   في اللقاء  الصحفي الذي عقده بمقر  الاتحاد باستاد السيب الرياضي التفاصيل الاحترازية  والنظام الذي سيعمل به لاستئناف النشاط الكروي واستكمال مباريات المسابقات  المتبقية للموسم الرياضي 2019 / 2020 الذي سيستكمل من منتصف أكتوبر المقبل  بدون الحضور الجماهيري بعد التنسيق مع وزارة الثقافة والرياضة والشباب وموافقة  الجهات المختصة.

وسيتم إعلان جدول مواعيد المباريات لمسابقة كأس جلالة السلطان المعظم ودوري  عمانتل ودوري الدرجة الأولى يوم الأحد المقبل حسب الجدول السابق من خلال  إقامة المباريات في المجمعات الرياضية وملاعب الأندية بعدما توقف النشاط منذ  مارس الماضي.
وتحدث في اللقاء الصحفي سعيد بن عثمان البلوشي الأمين العام والمدير التنفيذي  للاتحاد وهشام العدواني رئيس لجنة رابطة الدوري والدكتور ماجد الوردي رئيس  لجنة الطب الرياضي والمشرف على تطبيق النظام الطبي بحضور عدد من وسائل  الإعلام المختلفة.
وقدم الأمين العام والمدير التنفيذي للاتحاد الشكر والتقدير لوزارة الثقافة والرياضة  والشباب على الدور الكبير الذي قامت به من خلال التنسيق مع الجهات المختصة في  الحصول على الموافقة لاستئناف النشاط الكروي لموسم 2019 / 2020 وإعطاء  الضوء الأخضر للإعداد والتحضير للموسم القادم 2020 / 2021 ، موضحًا أن  الاتحاد قام بالتواصل المباشر مع الأندية المعنية وإرسال التعميم وتوضيح الإجراءات 
والجوانب الاحترازية المطلوبة التي تهم الجميع لسلامة اللاعبين والأجهزة الفنية  والإدارية والمعنيين بهذا النشاط من مختلف شرائح المجتمع حتى يتم استكمال  المسابقات بكل سهولة وسلامة.

وذكر البلوشي أن استكمال المباريات سيبدأ من يوم 15 أكتوبر المقبل بدون جماهير  قائلا " إن الاتحاد العماني لكرة القدم سيصدر يوم الأحد المقبل الجدول الزمني لجميع  المباريات حسب النظام الصحي الذي تم استلامه من الاتحاد الدولي لكرة القدم وكذلك  تعليمات الجهات المختصة في السلطنة ، لذلك سيتم فحص جميع اللاعبين في أحد  المستشفيات المتخصصة حيث تعاقد الاتحاد مع مستشفيات "بدر السماء" لإصدار  شهادة طبية توضح نتائج جميع اللاعبين والأجهزة الفنية والإدارية ، إضافة إلى  اختبار قياس درجة الحرارة للجميع قبل بداية أي مباراة".

وأضاف البلوشي إن جميع تكاليف الفحوصات الطبية وتوفير الجوانب الطبية  الأخرى من كمامات ومعقمات سيتكفل بتغطية مصاريفها الاتحاد العماني لكرة القدم  من خلال الدعم المقدم من الاتحاد الدولي لكرة القدم حسب الضوابط والشروط التي  حددها والأندية جزء من هذا الدعم لذلك حيث سيسمح لكل نادٍ /50/ شخصًا للحصول  على هذه الفحوصات حسب القوائم التي سلمها النادي للاتحاد من قبل.

وأشار الأمين العام والمدير التنفيذي للاتحاد إلى أن الاتحاد شكل 3 فرق عمل  للتنسيق والتواصل مع الأندية لمراجعة وتطبيق النظام الوقائي في كل محافظة بداية  من لبس الكمامات وتوفير المعقمات والتباعد والجوانب الاحترازية الأخرى والذي تم  توزيعه على الأندية من قبل لمناقشته ودراسته وتطبيقه حتى في التدريبات ومكان  الإقامة وحافلات النقل.
 
من جانبه قال هشام العدواني رئيس رابطة الدوري " إن عودة المسابقات أصبحت  مطلبا لجميع الرياضيين لمعرفة كافة التفاصيل المتعلقة باستئناف المسابقات وكذلك  موعد انطلاق الموسم الجديد وهذا ما يهم معرفته لجميع الشركاء ومن بينهم الإعلام  حيث جاء تعليق المسابقات بقرار من الجهات المختصة واستكمال المسابقات  واستئناف النشاط الكروي بالنسبة للمنتخبات الوطنية والقرار جاء بعد دراسة 
مستفيضة مع أهمية تطبيق الجوانب الاحترازية المعتمدة وكل ذلك لصحة وسلامة  الجميع".

وأضاف العدواني إن القرار جاء لجزأين مهمين هما استئناف مباريات كأس جلالة  السلطان المعظم ودوري عمانتل والدرجة الأولى والسماح للمنتخبات الوطنية  بالتدريبات والجزء الثاني هو انتظار شهر من نهاية مسابقات الموسم  2019 /  2020 ليبدأ بعدها الموسم الجديد 2020 / 2021 وكل ذلك مرتبط بالأحداث  والتداعيات التي تمر بها هذه الجائحة وكل شيء وارد في التغيير أو التعديل لأن  جميع الأنشطة مرتبطة بقرارات الجهات المختصة التي يجب على الجميع اتباعها  لذلك على الجميع تطبيق الاشتراطات الصحية المطلوبة دون تهاون".
وأكد رئيس رابطة الدوري بأن استكمال المباريات المتبقية سيكون بنفس نظامها  السابق حسب جدول المباريات المتبقي وهو من بداية 15 أكتوبر المقبل أي بعد 5  أسابيع من الآن والأندية لديها الوقت الكافي لتجهيز نفسها فنيًا وصحيًا.
وفيما يتعلق باللاعبين الأجانب الذين غادروا السلطنة وإمكانية عودتهم للعب مع  أنديتهم أوضح العدواني بأن أي نادٍ يرغب في عودة لاعبيه الأجانب من خارج  السلطنة عليه مخاطبة الاتحاد وإرفاق المستندات الرسمية وسيقوم الاتحاد بمخاطبة  الجهات المختصة لتسهيل دخوله البلاد مع الالتزام بالحجر الصحي المطلوب وهو  15 يومًا بحسب ما حددته الجهات المختصة. 

وتحدث الدكتور ماجد الوردي رئيس لجنة الطب الرياضي المشرف على تطبيق 
النظام الطبي بأن النظام المطلوب تطبيقه واضح للجميع حيث بدأنا ذلك مع بداية 
تدريبات منتخب الناشئين وكذلك نادي ظفار الذي يوضح أهمية الفحص الطبي من 
كورونا وبعدها الفحوصات الدورية وقياس درجة الحرارة مع توفير الجوانب 
الاحترازية الأخرى من كمامات ومعقمات وتطبيق التباعد وعدم المصافحة وتوفير 
سكن منفرد لكل لاعب وحافلة واسعة وأي لاعب مصاب سيتم استبعاده مباشرة ، وإذا 
ما ظهرت أي أعراض على أي لاعب سيتم خضوعه للحجر الصحي .

ودعا الدكتور ماجد الرواحي جميع الأندية التعاون مع الفرق المشكلة لمتابعة تطبيق 
النظام الصحي الوقائي المطلوب خلال التدريبات اليومية وإقامة اللاعبين وحتى 
خلال فترة التغذية لأن إصابة أي لاعب بالعدوى يمكن أن تنتقل إلى مجموعة أخرى. 
 وبالعودة إلى كأس جلالة السلطان المعظم لكرة القدم لا تزال أندية العروبة وعبري 
وظفار والنهضة تنشد الفرصة الكبيرة في بلوغ المباراة النهائية للكأس الغالية بعدما 
لُعبت مباريات الذهاب لنصف النهائي والتي تمكن فيها عبري من الفوز على العروبة 
1/2 فيما تعادل النهضة وظفار 1/1 حيث ستتبقى لها الخطوة الأخيرة لتحقيق النتيجة 
الإيجابية بمباراة الإياب‪.‬‬‬

أما في دوري عمانتل فلا تزال هناك 3 جولات متبقية على الختام حيث يأتي نادي 
السيب في صدارة الترتيب برصيد 50 نقطة يليه ظفار 45 نقطة ثم النهضة الثالث 
34 نقطة والنصر الرابع 33 نقطة وصحم الخامس 32 نقطة ومسقط وصحار 31 
نقطة والرستاق وفنجاء 30 نقطة والسويق 29 نقطة وبهلا 28 نقطة ونادي عمان 
26 نقطة والعروبة 23 نقطة ، وينتظر الفريقان اللذان سيرافقان مرباط الهابط 
للدرجة الأولى بعدما وجد نفسه الأخير برصيد 12 نقطة‪.‬‬‬
وفي دوري الدرجة الأولى لا تزال المنافسة قوية على تحقيق حلم الصعود لدوري 
عمانتل حيث يتصدر صور المجموعة الأولى برصيد 12 نقطة والاتحاد 10 نقاط ثم 
صلالة والشباب 9 نقاط والخابورة 6 نقاط وعبري 5 نقاط وفي المجموعة الثانية 
يتصدر نزوى برصيد 13 نقطة ثم سمائل 11 نقطة والمصنعة 10 نقاط وبدية 9 
نقاط وبوشر 8 نقاط والمضيبي 4 نقاط حيث سيتمكن المتصدران للمجموعتين بعد 
نهاية مباريات المرحلة النهائية والمتبقية منها 3 جولات الصعود مباشرة إلى دوري 
عمانتل فيما سيلعب الحاصلان على المركز الثاني مباراة فاصلة لتحديد الفريق الثالث 
الصاعد مع المتصدرين.
وفي سياق متصل ، أكد الاتحاد العماني لكرة القدم عبر حسابه الرسمي أن منتخبنا 
الوطني الأول لكرة القدم سوف يستهل برنامج الإعداد للتصفيات الآسيوية المزدوجة 
والمؤهلة إلى نهائيات كأس العالم وكأس آسيا بإقامة معسكرين ، الأول داخلي خلال 
الفترة من ٢٠ سبتمبر إلى ١٢ أكتوبر المقبل ، والثاني خارجي بمدينة دبي خلال 
الفترة من ٧ إلى ١٧ نوفمبر القادم تتخلله مباراتان وديتان مع المنتخبين الأردني 
والكويتي.







شارك بهذه الصفحة :

اقرأ المزيد