• الأربعاء : ٠٨ - فبراير - ٢٠٢٣
  • الساعة الآن : ١٢:٥٣ صباحاً
إنشاء ميناء متعدد الأغراض بولاية مصيرة

العمانية/ أوضحت وزارة الثروة الزراعية والسمكية وموارد المياه أن إنشاء ميناء متعدد الأغراض في ولاية مصيرة بمحافظة جنوب الشرقية والذي يعد أحد المشروعات التنموية التي تم إدراجها في الخطة الخمسية العاشرة (2021م-2025م)، يأتي في إطار العمل على تطوير موانئ الصيد بسلطنة عُمان لتكون بيئة جاذبة للاستثمارات، وتواكب خطة الوزارة في الاستفادة من الموارد السمكية من خلال زيادة وتطوير أسطول الصيد، ولتكون بيئة عمل ممكنة وجاذبة للصيادين العُمانيين، مع توفير العديد من الخدمات العامة والخاصة داخل إحرامات الميناء مما سيرفع مساهمة قطاع الثروة السمكية في الناتج المحلي الإجمالي.

وقالت الوزارة إن مشروع الميناء في ولاية مصيرة يشتمل على عدة مكونات أساسية منها خدمة قطاع الثروة السمكية، وتسهيلات للقطاع السياحي، والنقل، إضافة إلى المرافق الخدمية الحكومية والخاصة على مساحة أرض تصل إلى حوالي ٢٤٠ ألف متر مربع.

وأضافت أن مشروع الميناء سيشتمل على إنشاء كاسر الأمواج الرئيس بطول (3052) مترًا، وكاسر الأمواج الثانوي بطول (1120) مترًا، مع الرصيف الثابت بطول (590) مترًا، وسيتم تزويد الكاسرين بإضاءات ملاحية عند المدخل، وعمل تسهيلات للصيادين تشمل إضافة (5) مراسٍ عائمة لقوارب الصيد وسفن الصيد وقوارب النزهة.

ووضحت أن مساحة حوض الميناء تبلغ مليون متر مربع بعمق يصل إلى (5-6) أمتار من أدنى مستوى للجزر، أما بالنسبة للأعمال الأساسية فتتضمن أعمال رصف طريق داخلي، وطريق موصلة للميناء وأعمال الكهرباء والإنارة للميناء والطرق الداخلية وأعمال توصيل شبكة المياه وأعمال تخطيط الأراضي لغرض الاستثمار.

الجدير بالذكر أن إجمالي إنتاج سلطنة عُمان من الأسماك لعام ٢٠٢١م بلغ ٩٢٢ ألف طن، حيث أسهم الصيد الحرفي بنسبة (٩٤.٣ بالمائة) من هذا الإنتاج، وقدر إنتاج الصيد الحرفي لولاية مصيرة خلال العام ٢٠٢١م بحوالي ٣١.٤ ألف طن وبقيمة ٢٥.٥ مليون ريال عُماني، فيما بلغ عدد الصيادين وفق إحصاءات العام نفسه حوالي ٢١٢٩ صيادًا ووصل عدد القوارب إلى حوالي ٩٤٥ قارب صيد، بالإضافة إلى ٨٤ سفينة صيد.







شارك بهذه الصفحة :

اقرأ المزيد