• الخميس : ٠٢ - ديسمبر - ٢٠٢١
  • الساعة الآن : ٠٢:٠٧ صباحاً
سلطنة عمان والإمارات العربية المتحدة تبحثان تعزيز التعاون في مجال الصناعات الاستراتيجية

العمانية/ التقى معالي قيس بن محمد اليوسف وزير التجارة والصناعة وترويج الاستثمار اليوم بمعالي الدكتور سلطان بن أحمد الجابر وزير الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة بدولة الإمارات العربية المتحدة والوفد المرافق له الذي يزور السلطنة حاليًا وذلك بفندق دبليو مسقط .

وبحث اللقاء تعزيز التعاون الصناعي بين البلدين الشقيقين واستعراض أوجه التعاون في الصناعات الاستراتيجية والفرص الاستثمارية المتاحة في القطاع الصناعي .

وأكد معالي قيس بن محمد اليوسف وزير التجارة والصناعة وترويج الاستثمار، على أهمية تطوير العلاقات المشتركة مع دولة الإمارات الشقيقة، خاصة في المجالات الاقتصادية والتركيز على الجوانب الصناعية.

وأشار معاليه في تصريح صحفي له أن زيارة الوفد الإماراتي لسلطنة عمان ، تعكس اهتمام الجانبين حول تبادل الآراء في كيفية الاستفادة من الإمكانات والخبرات والتسهيلات المتاحة لدى كل جانب للارتقاء بمستوى العمل المشترك لتوسيع الشراكة بين فعاليات قطاع الأعمال الخاص في ظل تعدد وتنوع فرص الاستثمار التي يمكن أن تترجم إلى مشاريع اقتصادية ذات جدوى، تُسهم في تحقيق المصالح المشتركة وتساعد على زيادة حجم التبادل التجاري في المستقبل بين البلدين الشقيقين.

من جانبه أكد معالي الدكتور سلطان بن أحمد الجابر على عمق العلاقات الأخوية التي تربط دولة الإمارات العربية المتحدة وسلطنة عمان والمبنية على الروابط التاريخية الوثيقة، والتعاون والتكامل وتنمية المصالح المشتركة، والتي أرسى قواعدها المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «طيب الله ثراه»، والمغفور له بإذن الله تعالى السلطان قابوس بن سعيد بن تيمور "طيب الله ثراه" وهي مستمرة في النمو والتقدم في ظل القيادتين الحكيمتين في البلدين الشقيقين معربًا عن اعتزازه بالمستوى الذي وصلته العلاقات بين البلدين الشقيقين والتطلع المشترك إلى تعزيز التعاون في مجالات الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة.

وقال معالي الدكتور سلطان أحمد الجابر، وزير الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة في تصريح صحفي له إن دولة الإمارات العربية المتحدة بفضل رؤية وتوجيهات القيادة الرشيدة، تمضي بثقة نحو تعزيز قطاع الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة المدعوم بالبحث والتطوير، وتحفيز قدراته وكفاءته من خلال مفاهيم الثورة الصناعية الرابعة وذلك إيماناً بأهميته الكبيرة في تعزيز الاقتصاد الوطني، وبدوره المحوري في التنمية المستدامة مشيرًا إلى أن التعاون والتكامل مع سلطنة عمان يأتي في إطار تعزيز الفرص الاقتصادية والاستثمارية الواعدة بين البلدين، وتطوير الفرص الاستثمارية وتسهيل الإجراءات على المستثمرين في كلا البلدين.

وأقيم على هامش زيارة الوفد الإماراتي لقاءات جمعت قطاع الأعمال والصناعة بسلطنة عمان ودولة الإمارات العربية المتحدة بحضور مسؤولين من جهاز الاستثمار العماني، والهيئة العامة للمناطق الاقتصادية والحرة في السلطنة، والمؤسسة العامة للمناطق الصناعية (مدائن)، تم خلالها تقديم عرض موجز عن الجهاز والفرص الاستثمارية بالشركات التابعة بالجهاز وذلك في مجال السياحة والتعدين والطاقة والغذاء والثروة السمكية والقطاع اللوجستي وعرض عن الهيئة والمناطق الاقتصادية والبنية الأساسية المتوفرة بها والفرص الاستثمارية المتاحة في المناطق الاقتصادية والمناطق الحرة، كما قدمت المؤسسة العامة للمناطق الصناعية "مدائن" عرضًا حول فرص الشراكة مع القطاع الخاص والفرص الاستثمارية ومشاريع التطوير المستقبلية للمدن الصناعية التابعة لـ"مدائن" إلى جانب استعراض فرص الشراكة والاستثمار بالشركات التابعة للمؤسسة العامة للمناطق الصناعية، كما تم عقد لقاء مع غرفة تجارة وصناعة عمان.







شارك بهذه الصفحة :

اقرأ المزيد