• الجمعة : ٠٤ - ديسمبر - ٢٠٢٠
  • الساعة الآن : ٠٩:٣٢ مساءً
وكيلة وزارة التجارة والصناعة وترويج الاستثمار لترويج الاستثمار تقوم بزيارة لمدينة خزائن الاقتصادية
وكيلة وزارة التجارة والصناعة وترويج الاستثمار لترويج الاستثمار تقوم بزيارة لمدينة خزائن الاقتصادية

العمانية/ قامت سعادة أصيلة بنت سالم الصمصامية وكيلة وزارة  التجارة والصناعة وترويج الاستثمار لترويج الاستثمار  بزيارة لميدانية مدينة  خزائن الاقتصادية وذلك من أجل التعرف عن قرب على هذا المشروع الاستراتيجي المهم  والذي يعتبر من أهم المشاريع الاقتصادية الطموحة التي يتم إنشاءها في محافظة  جنوب الباطنة، حيث التقت خلال زيارتها بالإدارة التنفيذية في موقع المشروع.

تم خلال الزيارة استعراض مستجدات المشروع والتسهيلات التي تقدمها المدينة لجذب  المستثمرين، وبحث أوجه التعاون بين وزارة التجارة والصناعة وترويج الاستثمار  ومدينة خزائن الاقتصادية وخاصة فيما يخص تسهيل إصدار التراخيص للمستثمرين عبر  بوابة استثمر بسهولة.

بعدها قامت سعادتها بجولة ميدانية حول المدينة وتفقد أهم المشاريع المنجزة  الخاصة بالبنية الأساسية في المدينة والتي تعتبر أحدث مدينة اقتصادية متكاملة في  السلطنة حيث تعدّت نسبة الإنجاز في الأعمال الإنشائية الأساسية للمرحلة الأولى من  المدينة 96% تم استكمال الأجزاء الرئيسية من المشروع قبل الموعد المحدد في  ديسمبر 2020م.

وتتضمن المرحلة الأولى توفير العديد من مرافق البنية الأساسية التي تشمل شبكة طرق  إسفلتية داخلية بطول 2ر9 كم وتركيب عدد ما يقارب من 200 عمود إنارة على جانبي  الطريق، وشبكة مياه بطول 22 كم، وقنوات تصريف المياه بطول 15 كم، وخزان مياه  بسعة 5000 متر مكعب ومسارات لأنابيب الخدمات المستقبلية بطول 3ر3 كم، بالإضافة  إلى عدد من المرافق المساندة الأخرى. 

وستساهم هذه البنية الأساسية المتطورة في استقطاب العديد من المستثمرين وذلك  نظرا لارتباط المدينة بشبكة طرق رئيسية وموقع استراتيجي هام يقع بالقرب من  الموانئ والمطارات الرئيسية في السلطنة علاوة على توفر البنية الأساسية لشبكات  الاتصالات باستخدام تقنية الألياف البصرية من خلال الشراكات التي تم توقيعها مع  كبار مقدمي هذه الخدمات في السلطنة والتي من شأنها وضع خزائن كوجهة مفضلة  للاستثمار وممارسة كافة أعمال المستثمرين من داخل وخارج السلطنة.

وكانت خزائن قد طرحت في فترة سابقة من هذا العام، حزمة من الحوافز والتسهيلات  لجذب المزيد من الاستثمارات بالرغم من التحديات التي فرضتها جائحة كوفيد-19،  وتشمل هذه الحوافز الإعفاء من رسوم الإيجار لفترات محددة والإعفاء من بعض الرسوم  الإدارية، حيث يمكن للمستثمرين والمهتمين بالاستثمار في خزائن الاستفادة من هذه  الحوافز حتى نهاية عام 2020م، وتعكس هذه الحوافز والتسهيلات الجهود التي تبذلها  المدينة لدعم مختلف الجهود الحكومية الرامية إلى تحفيز الاقتصاد الوطني وجذب  المزيد من الاستثمارات الأجنبية واستقطاب استثمارات جديدة إلى السلطنة. 

الجدير بالذكر ان خزائن وقعت خلال العام الجاري عدد من الاتفاقيات مع مستثمرين  وشركات محلية وإقليمية وعالمية بهدف إنشاء مصانع لهم في المدينة الاقتصادية  الواعدة وتوطين مشاريعهم المختلفة في القطاعات والمجالات الاقتصادية المرتبطة  بالمكونات الرئيسية بالمدينة. 







شارك بهذه الصفحة :

اقرأ المزيد