• الخميس : ١٣ - أغسطس - ٢٠٢٠
  • الساعة الآن : ٠٣:٣٤ صباحاً
المنافذ البحرية تستحوذ على القيمة الأعلى من إجمالي الواردات السلعية للسلطنة

العمانية/استحوذت المنافذ البحرية على القيمة الأعلى من إجمالي الواردات السلعية للسلطنة مسجلة بنهاية مارس 2020م ما نسبته 7ر51 بالمائة من إجمالي الواردات وبما قيمته مليار و33 مليونا و800 ألف ريال عماني من إجمالي الواردات البالغة قيمتها مليارا و999 مليونا و500 ألف ريال عماني .

وأشارت الإحصائيات المبدئية الصادرة عن المركز الوطني للإحصاء والمعلومات إلى أن  الواردات عبر المنافذ البرية سجلت ما قيمته 694 مليونا و900 ألف ريال عماني ثم المنافذ الجوية بما قيمته 270 مليونا و800 ألف ريال عماني

وسجل الميزان التجاري للسلطنة بنهاية مارس 2020م فائضًا بـمليار و533 مليونا و200 ألف ريال عُماني، مقارنة بمليار و579 مليونا و400 ألف ريال عُماني بنهاية مارس عام 2019م.

وبلغ إجمالي قيمة الصادرات السلعية للسلطنة بنهاية مارس 2020م ما قيمته 3 مليارات و532 مليونا و700 ألف ريال عُماني بانخفاض نسبته 7ر7 بالمائة مقارنة بنهاية مارس 2019م، حيث بلغ إجمالي الصادرات السلعية للسلطنة وقتها 3 مليارات و828 مليونا و800 ألف ريال عُماني.

كما سجلت قيمة الواردات السلعية انخفاضا نسبته 1ر11 بالمائة لتبلغ بنهاية مارس 2020م ما قيمته مليار و999 مليونا و500 ألف ريال عُماني، مقارنة بنهاية مارس 2019م حيث سجلت مليارين و249 مليونا و400 ألف ريال عُماني.

وبلغت قيمة صادرات السلطنة من النفط والغاز مليارين و347 مليونا و100 ألف ريال عُماني مستحوذة على ما نسبته 4ر66 بالمائة من إجمالي قيمة الصادرات.

ومن ضمن صادرات النفط والغاز بنهاية مارس 2020 بلغت قيمة صادرات السلطنة من النفط الخام مليارا و726 مليونا و700 ألف ريال عُماني، فيما بلغت قيمة صادرات النفط المصفى 205 ملايين و400 ألف ريال عُماني في حين بلغت قيمة صادرات السلطنة من الغاز الطبيعي المسال 415 مليونا و100 ألف ريال عُماني.

 

وأوضحت الإحصائيات أن قيمة الصادرات السلعية غير النفطية انخفضت بنسبة 6ر27 بالمائة لتبلغ 722 مليونا و200 ألف ريال عُماني، مقارنة بنهاية مارس 2019م حيث بلغت قيمتها وقتها 997 مليونا و400 ألف ريال عُماني.

وحازت منتجات المعادن العادية ومصنوعاتها على القيمة الأكبر من الصادرات السلعية غير النفطية رغم تسجيلها انخفاضا بنسبة 7ر6 بالمائة لتبلغ حتى مارس 2020م ما قيمته 224 مليونا و400 ألف ريال عُماني مقارنة مع 240 مليونا و600 ألف ريال عُماني حققتها بنهاية مارس 2019م، تلتها منتجات الصناعات الكيماوية بقيمة صادرات بلغت 123 مليونا و100 ألف ريال عُماني بانخفاض نسبته 7ر59 بالمائة مقارنة بـ 305 ملايين و300 ألف ريال عُماني بنهاية مارس 2019م.

وانخفضت قيمة صادرات المنتجات المعدنية بنسبة 8ر16 بالمائة لتبلغ حتى نهاية مارس 2020م ما قيمته 68 مليونا و800 ألف ريال عُماني مقارنة مع 82 مليونا و700 ألف ريال عُماني حققتها بنهاية مارس 2019م، في حين سجلت صادرات الحيوانات الحية ومنتجاتها ارتفاعا نسبته 5ر26 بالمائة  لتبلغ قيمتها 65 مليونا و600 ألف ريال عُماني فيما بلغت قيمة صادرات المنتجات الأخرى 191 مليونا و300 ألف ريال عماني.

وارتفعت قيمة عمليات إعادة التصدير من السلطنة بنسبة 33 بالمائة لتسجل حتى نهاية مارس 2020م ما قيمته 463 مليونا و400 ألف ريال عُماني مقارنة بـ 348 مليونا و500 ألف ريال عُماني بنهاية مارس 2019م.

وارتفعت قيمة عمليات إعادة التصدير في معدات النقل بنسبة 8ر86 بالمائة لتسجل 196 مليونا و500 ألف ريال عماني كما ارتفعت القيمة في منتجات الآلات والأجهزة والمعدات الكهربائية وأجزائها بنسبة 72 بالمائة لتبلغ 111 مليونا و300 ألف ريال عماني.

وانخفضت قيمة إعادة التصدير في منتجات صناعة الأغذية والمشروبات بنسبة 5ر38 بالمائة لتبلغ 34 مليونا و400 ألف ريال عُماني، وسجلت عمليات إعادة تصدير الأدوات والأجهزة للبصريات والتصوير انخفاضا بـ 9ر19 بالمائة لتسجل 15 مليونا و800 ألف ريال عماني وسجلت قيمة إعادة التصدير من المنتجات الأخرى ما قيمته 105 ملايين و600 ألف ريال عُماني.

وفيما يخص الواردات السلعية للسلطنة فقد سجلت واردات السلطنة من الآلات والأجهزة والمعدات الكهربائية وأجزائها أعلى قيمة لتبلغ 421 مليونا و500 ألف ريال عُماني بانخفاض نسبته 7ر13بالمائة عن نهاية مارس 2019م حيث بلغت القيمة خلال تلك الفترة 488 مليونا و200 ألف ريال عُماني.

وبلغت قيمة واردات السلطنة من المعادن العادية ومصنوعاتها 334 مليونا و600 ألف ريال عُماني عن نهاية مارس 2019م حيث بلغت القيمة وقتها 142 مليونا و500 ألف ريال عُماني.

وبلغت قيمة واردات السلطنة من معدات النقل 167 مليونا و200 ألف ريال عُماني بانخفاض نسبته 6ر24بالمائة عن القيمة في نهاية مارس 2019م والتي بلغت 221 مليونا و600 ألف ريال عُماني.

وبلغت قيمة واردات السلطنة من منتجات الصناعات الكيماوية 189 مليون ريال عُماني بانخفاض نسبته 5ر2 بالمائة عن القيمة في نهاية مارس 2019 والتي بلغت 193 مليونا و800 ألف ريال عُماني.

وانخفضت قيمة واردات السلطنة من المنتجات المعدنية بنسبة 7ر13بالمائة لتبلغ 122 مليونا و900 ألف ريال عُماني، مقارنة بنهاية مارس 2019م والتي بلغت خلالها 142 مليونا و500 ألف ريال عُماني.

وبلغت قيمة واردات السلطنة من منتجات صناعة الأغذية والمشروبات 127 مليونا و100 ألف ريال عُماني ومن الحيوانات الحية ومنتجاتها 130 مليونا و600 ألف ريال عُماني ومن المنتجات الأخرى 387 مليونا و500 ألف ريال عُماني.

وتصدرت دولة الإمارات العربية المتحدة عمليات التبادل التجاري في الصادرات غير النفطية والمعاد تصديرها والواردات للسلطنة.

وبلغت صادرات السلطنة غير النفطية إلى الإمارات العربية المتحدة بنهاية مارس 2020م ما قيمته 180 مليونا و100 ألف ريال عماني، كما بلغت قيمة الصادرات العمانية غير النفطية إلى المملكة العربية السعودية 112 مليونا و800 ألف ريال عماني تلتها الولايات المتحدة بـ 64 مليونا و100 ألف ريال عماني ثم دولة قطر بـ 73 مليونا و900 ألف ريال عماني والهند بـ 57 مليونا و100 ألف ريال عماني فيما بلغت قيمة الصادرات للدول الأخرى 234 مليونا و100 ألف ريال عماني.

وجاءت دولة الإمارات العربية المتحدة في صدارة الدول من ناحية إعادة التصدير من السلطنة بما قيمته 148 مليونا و100 ألف ريال عماني ثم قطر بـ 138 مليون ريال عماني وإيران بـ 34 مليونا و900 ألف ريال عماني والمملكة المتحدة بـ 21 مليونا و200 ألف ريال عماني والهند بـ 18 مليون ريال عماني فيما بلغت قيمة إعادة التصدير للدول الأخرى 103 ملايين و200 ألف ريال عماني.

وفيما يخص الواردات إلى السلطنة بلغت القيمة من دولة الإمارات العربية المتحدة 856 مليونا و300 ألف ريال عماني ومن الصين 128 مليونا و500 ألف ريال عماني والمملكة العربية السعودية 118 مليونا و100 ألف ريال عماني والهند 94 مليونا و400 ألف ريال عماني ومن الولايات المتحدة 60 مليونا و500 ألف ريال عماني ومن الدول الأخرى 741 مليونا و700 ألف ريال عماني.







شارك بهذه الصفحة :

اقرأ المزيد