• الأحد : ١٢ - يوليو - ٢٠٢٠
  • الساعة الآن : ٠٩:٣٧ صباحاً
وزارة السياحة تعقد اجتماعا حول الآثار المترتبة على القطاع الفندقي من جائحة

 العمانية/ عقدت وزارة السياحة اليوم اجتماعا عبر الاتصال المرئي حول الآثار المترتبة على قطاع السياحة من جائحة فيروس كورونا كوفيد 19 ومدى جاهزية المنشآت الفندقية لاستقبال السياح خلال الفترة المقبلة والإجراءات الاحترازية المنظمة لذلك.

ترأس الاجتماع معالي أحمد بن ناصر المحرزي وزير السياحة بحضور عدد من ملاك المنشآت الفندقية ورؤساء مجالس الإدارة في القطاع الفندقي من محافظات السلطنة بمختلف تصنيفاتها وبحضور سعادة قيس اليوسف رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة عمان.

تم خلال الاجتماع طرح العديد من المقترحات والمرئيات التي ستقلل من الخسائر الاقتصادية التي تكبدها القطاع الفندقي خلال الفترة الحالية بسبب الجائحة مشيدين بأهمية هذا اللقاء الذي جاء للاستماع لهم ولتبني وزارة السياحة هذا الدور لنقل مقترحاتهم ومرئياتهم إلى اللجنة المكلفة للتعامل مع هذه الجائحة.

وركزت الأطروحات في هذا اللقاء على إعادة هيكلة القروض للمستثمرين في القطاع الفندقي، وسياسات التمويل وتشجيع البنوك للاستثمار في القطاع السياحي، وتقديم حزمة من الإعفاءات كالإعفاء من الضريبة السياحية والمتمثلة في 4% وضريبة البلدية 5% وكذلك الإعفاء من الرسوم للتراخيص السياحية على هذه المنشآت وكذلك الإعفاء من الضرائب السياحية والبلدية المتمثلة في المطاعم والمقاهي وقاعات المناسبات والصالات الرياضية وغيرها من الخدمات بهذه المنشآت لمدة عامين قابلة للتجديد ومنح الشركات والمكاتب السياحية فرصة لاستبدال التأشيرات السياحية ومراجعة تعرفة الكهرباء لهذه المنشآت لتكون 20 بيسة لمدة عاميين قابلة للتمديد وفقا للظروف مع بعض الأمور الأخرى المتعلقة بالقوى العاملة من تمديد الحوافز المقدمة سابقا وتقديم حزمة حوافز أخرى داعمة للقطاع السياحي متمثلة في تعليق شرط نسب التعمين وإعفاء العاملين في القطاع من رسوم التجديد في هذه الفترة حتى تستطيع المنشآت التكيف مع هذه المرحلة وتداعياتها.

وأكد المشاركون في الاجتماع على مدى الأهمية الكبيرة للاهتمام بهذا القطاع ودعمه بشتى الطرق كونه من أشد القطاعات تأثرا على المستوى العالمي والمحلي مطالبين بالتدخل السريع من قبل المعنيين لدعمهم ومساندتهم للخروج من هذه الجائحة بأقل الخسائر.

وتم التطرق إلى بعض المقترحات والمبادرات التي يتبناها القطاع الفندقي بالتعاون مع قطاع الطيران ووزارة السياحة لعمل حزم سياحية جاذبة خلال الفترة المقبلة بالإضافة إلى الترويج للسلطنة من خلال استخدام الإعلام كأداة مهمة للتسليط على ما تمتلكه السلطنة من مقومات وعروض سياحية خلال الفترة المقبلة.

وبعد استماعه للطرح أكد معالي أحمد بن ناصر المحرزي وزير السياحة بأن ما تم طرحه في هذا اللقاء محل اهتمام ومتابعة من قبل الوزارة وسيتم مناقشته مع الجهات المختصة الأخرى والخروج برؤية تمهيدا لرفع تقرير مفصل للجنة العليا المكلفة للتعامل مع جائحة كوفيد 19 بالتنسيق مع غرفة تجارة وصناعة عمان.

الجدير بالذكر أن وزارة السياحة ومنذ بداية الجائحة قامت بمتابعة حثيثة لكل التداعيات المؤثرة في هذا القطاع وعقد العديد من اللقاءات بين المعنيين في الوزارة والخروج بمجموعة من التوصيات والمقترحات ممثلة في إصدار الدليل الاسترشادي حول الإجراءات الوقائية من فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19) الخاص بالمنشآت الفندقية والمطاعم والمقاهي المصنفة والعاملين فيها للعمل على تطبيقه مع تقديم حزمة من التوصيات تتقارب مع ما تم طرحة من المستثمرين في هذا اللقاء ، يأتي ذلك في إطار استعدادات السلطنة تمهيدا للعودة التدريجية للحركة السياحية في هذا القطاع.







شارك بهذه الصفحة :

اقرأ المزيد