• الأحد : ٢٠ - سبتمبر - ٢٠٢٠
  • الساعة الآن : ١١:٥١ مساءً
متوسط الدخل الشهري للأسر بالسلطنة يرتفع بنسبة 5ر21 بالمائة ليبلغ 1173 ريالا عمانيا

العمانية / ارتفع متوسط الدخل الشهري للأسر بالسلطنة بنسبة 5ر21 بالمائة ليصل إلى 1173 ريالا عمانيا وفق ما بينت نتائج مسح نفقات ودخل الأسرة الذي نفذه المركز الوطني للإحصاء والمعلومات في السابع عشر من شهر أكتوبر 2018م ، وذلك بالمقارنة مع نتائج عام 2011م التي بينت أن متوسط دخل الأسر بالسلطنة 965 ريالا عمانيا.
وأشارت نتائج المسح الذي نفذته السلطنة للمرة الرابعة مستهدفا 5660 أسرة من العمانيين والوافدين إلى أن متوسط الدخل الشهري للأسرة العمانية بلغ 1552 ريالا عمانيا، فيما بلغ متوسط دخل الأسرة الوافدة 668 ريالا عمانيا، كما أن نسبة 83 بالمائة من الأسر بالسلطنة مصدرها الرئيسي للدخل من الأجور والرواتب والتي انخفضت نسبتها في التوزيع النسبي لمصادر الدخل للأسر العمانية من 87 بالمائة في عام 2011م إلى 78 بالمائة في عام 2019م.
وارتفعت نسبة المعاشات التقاعدية (والتي تعتمد عليها 15 بالمائة من الأسر العمانية) من التوزيع النسبي للدخل الشهري إلى 15 بالمائة مقارنة بـ 5ر5 بالمائة في نتائج عام 2011م كما ارتفعت نسبة التحويلات والمصادر الأخرى إلى 6ر2 بالمائة مقارنة بـ 2ر1 بالمائة، وفي المقابل انخفضت نسبة المشاريع الخاصة والمهن الحرة من 3ر4 بالمائة إلى 3ر3 بالمائة (على الرغم من ارتفاع المتوسط من 838 ريالا عمانيا إلى 1234 ريالا عمانيا) ودخول الممتلكات من 2 بالمائة إلى 1ر1 بالمائة.
وبينت نتائج مسح نفقات ودخل الأسرة أن 2ر91 بالمائة من الأسر العمانية تسكن في مساكن مملوكة مرتفعة بذلك عن نتائج عام 2011م والذي بلغت النسبة فيه 6ر87 بالمائة، وارتفعت نسبة الأسر العمانية التي تسكن في الفلل إلى 8ر56 بالمائة مقارنة بـ 9ر36 بالمائة في نتائج عام 2011م، في حين انخفضت نسبة الأسر التي تسكن في بيوت عربية إلى 6ر36 بالمائة مقارنة بـ 56 بالمائة في نتائج عام 2011م.
وارتفعت نسبة الأسر الوافدة التي تسكن في منازل مؤجرة إلى 5ر68 بالمائة مقارنة بـ 4ر49 بالمائة في نتائج عام 2011م، وفي المقابل انخفضت نسبة من يعيشون في منازل مقابل العمل إلى 9ر30 بالمائة مقارنة بـ 9ر49 بالمائة في عام 2011م.
وفيما يتعلق بقرب المسكن من الخدمات العامة تشير نتائج مسح نفقات ودخل الأسرة إلى أن نسبة كبيرة من الأسر تتمتع بالقرب من الخدمات العامة على مسافة أقل من 5 كيلومترات حيث بلغ القرب من الشوارع المعبدة 100 بالمائة في الحضر و9ر96 بالمائة في القرى والقرب من المدارس الابتدائية و6ر94 بالمائة في الحضر و9ر72 بالمائة في القرى والقرب من المحلات التجارية 3ر99 بالمائة في الحضر و9ر83 بالمائة في القرى والقرب من المستشفيات والمراكز الصحية 9ر88 بالمائة في الحضر و9ر51 بالمائة في القرى.
كما تشير النتائج إلى أن معظم الأسر في الحضر تتمتع بالقرب من الخدمات العامة لمسافة أقل من كيلومتر واحد بنسبة 99 بالمائة بالقرب من الشوارع المعبدة و64 بالمائة بالقرب من المدارس الابتدائية و93 بالمائة بالقرب من المحلات التجارية و45 بالمائة بالقرب من المركز الصحي أو المستشفى.
وفي حين يستخدم 6ر50 بالمائة من الأسر مياه شرب معبأة في الحضر، وارتفعت نسبة الأسر التي تعتمد في الاستخدام المنزلي للمياه على شبكة المياه لتصل إلى 2ر72 بالمائة مقارنة بـ 9ر68 بالمائة في نتائج عام 2011م وارتفعت كذلك نسبة الأسر التي تعتمد على نقطة مياه حكومية إلى 5ر15 بالمائة مقارنة بـ 3ر10 بالمائة في نتائج عام 2011م، في حين انخفضت نسبة الأسر التي تعتمد على بئر خاص بالمسكن أو بئر خارج المسكن إلى 4ر8 بالمائة و7ر3 بالمائة على التوالي مقارنة بـ 4ر11 بالمائة و4ر8 بالمائة في نتائج عام 2011م وانخفضت كذلك نسبة الأسر التي تعتمد على مصادر أخرى إلى 2ر0 بالمائة مقارنة بـ 9ر0 بالمائة.
وفيما يخص إنفاق واستهلاك الأسر بالسلطنة استحوذ الطعام والشراب على ما نسبته 6ر24 بالمائة (منها 4ر23 بالمائة في الحضر و8ر28 بالمائة في القرى) منخفضا عن نتائج عام 2011م والتي بلغت النسبة فيها 29 بالمائة (منها 26 بالمائة في الحضر و3ر34 بالمائة في القرى) حيث ترتفع النسبة في القرى ؛ نظرا
لارتفاع حجم الأسر عن الحضر بنحو 2ر1 فرد، وبلغ متوسط استهلاك الأسر العمانية من الطعام والشراب 3ر25 بالمائة بمتوسط 587 ريالا عمانيا انخفاضا من 1ر31 بالمائة بمتوسط 7ر657 ريال عماني في نتائج عام 2011م.
وفي التوزيع النسبي لمتوسط الاستهلاك الشهري للأسر من الطعام والشراب ومقارنة بنتائج عام 2011م ارتفعت نسبة استهلاك اللحوم والدواجن من 6ر18 بالمائة إلى 7ر20 بالمائة ووجبات المطاعم من 8ر15 بالمائة إلى 2ر16 بالمائة والأسماك من 2ر7 بالمائة إلى 5ر7 بالمائة والزيوت والدهون من 1ر2 بالمائة إلى 2ر2 بالمائة والمنتجات الأخرى من 9ر3 بالمائة إلى 3ر5 بالمائة.
وفي المقابل انخفض استهلاك الحبوب ومنتجاتها من 5ر12 بالمائة إلى 3ر12 بالمائة والخضراوات والبقوليات من 4ر10 بالمائة إلى 2ر8 بالمائة والألبان والبيض من 10 بالمائة إلى 8ر9 بالمائة والفواكه من 2ر9 بالمائة إلى 5ر8 بالمائة والمشروبات غير الكحولية من 5ر6 بالمائة إلى 9ر5 بالمائة والسكر والعسل من 9ر3 بالمائة إلى 3ر3 بالمائة.
وفي غير الطعام والشراب ومقارنة بنتائج عام 2011م استحوذ متوسط الاستهلاك الشهري على المسكن على ما نسبته 2ر27 بالمائة ارتفاعًا من 26 بالمائة ووسائل النقل على 1ر21 بالمائة ارتفاعًا من 7ر20 بالمائة والتجهيزات المنزلية على 8ر11 بالمائة ارتفاعًا من 3ر8 بالمائة.
واستحوذ متوسط الاستهلاك الشهري على الملابس والأحذية على ما نسبته 1ر10 بالمائة انخفاضا من 4ر10 بالمائة وكذلك الاتصالات على 5ر9 بالمائة انخفاضا من 3ر12 بالمائة والعناية الشخصية 4ر6 بالمائة وهي نفس النسبة في نتائج عام 2011م.
وانخفض المتوسط الشهري للاستهلاك في التعليم والثقافة إلى 9ر5 بالمائة مقارنة بـ 3ر7 بالمائة في نتائج عام 2011م وكذلك في تكاليف السفر والسياحة التي بلغ متوسط الاستهلاك الشهري فيها 1ر4 بالمائة مقارنة بـ 6ر4 بالمائة، في حين ارتفع المتوسط في الرعاية الطبية إلى 2 بالمائة مقارنة بـ 8ر1 بالمائة وفي السلع والمنتجات الأخرى إلى 2ر2 بالمائة مقارنة بـ 8ر1 بالمائة.







شارك بهذه الصفحة :

اقرأ المزيد