• الخميس : ٠٩ - فبراير - ٢٠٢٣
  • الساعة الآن : ١٢:٤٣ صباحاً
سلطنة عُمان تشارك في المسابقة الإقليمية الثالثة للمحاكمة الصورية في مجال القانون الدولي الإنساني

العُمانية/ شاركت سلطنة عُمان ممثلة بجامعة السلطان قابوس في الجامعة، بالمسابقة الإقليمية الثالثة للمحاكمة الصورية في مجال القانون الدولي الإنساني، بتنظيم من اللجنة الدولية للصليب الأحمر، وبالشراكة مع اللجنة العُمانية للقانون الدولي الإنساني، وبمشاركة 9 دول عربية إلى جانب السلطنة، وهي: مصر، وسوريا، والعراق، وليبيا، وقطر، ولبنان، والجزائر، والأردن، والمغرب.

وقال سعادة السفير حميد بن علي المعني -رئيس اللجنة العُمانية للقانون الدولي الإنساني-: إن هذه المسابقة تأتي لتعزيز الوعي حول القانون الدولي الإنساني، وتنمية اهتمام الطلاب بالقانون الدولي الإنساني، ومعرفة أحكامه. مضيفًا أن هناك مجموعة من الأهداف المشتركة في العمل الإنساني والمعرفة بمفهوم القانون الدولي الإنساني، وتوسيع النطاق الأكاديمي والبحث العلمي في مجال القانون الدولي الإنساني، وكذلك تطوير المهارات لدى الطلبة المشاركين، ورفع قدراتهم المعرفية وإمكاناتهم على المرافعة الشفوية.

وأكد بأن سلطنة عُمان -حرصًا منها على الوفاء بالتزاماتها الدولية الإنسانية- أنشأت اللجنة العُمانية للقانون الدولي الإنساني في عام 2017م، وقد أسهمت اللجنة في نشر وترسيخ الوعي بمبادئ وأهداف وغايات القانون الدولي الإنساني على صعيد المؤسسات العلمية والمهنية والأفراد، وتبادل الخبرات مع الجهات العاملة في مجال القانون الدولي الإنساني من أجل تعزيز التعاون وضمان تنفيذ وتفعيل أحكامه. ولا شك أن العمل المشترك بين اللجنة الدولية للصليب الأحمر واللجنة العُمانية للقانون الدولي الإنساني يحظى بدور مهم في نشر وتوعية المجتمع حول القانون الدولي الإنساني.

من جانبه أشار الدكتور صالح بن حمد البراشدي عميد كلية الحقوق بجامعة السلطان قابوس إلى أن المسابقة ترتكز على فكرة طرح وقائع افتراضية؛ يتم من خلالها تصوّر حدوث نزاع مسلّح بين دولتين، وتدريب الطلاب على الترافع بشكل شفوي أمام محكمة جنائية دولية صورية، يستطيعون بها التدرّب على استيعاب المفاهيم الأساسية للقانون الدولي الإنساني، بتمثيل أحد أطراف النزاع (الادعاء أو الدفاع).

وقال أنس قنديل رئيس بعثة اللجنة الدولية للصليب الأحمر في سلطنة عُمان: إن اللجنة ترحّب بكافة أشكال التعاون مع مختلف المؤسسات التعليمية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا من أجل إدماج القانون الدولي الإنساني.







شارك بهذه الصفحة :

اقرأ المزيد