• الثلاثاء : ٠٤ - أكتوبر - ٢٠٢٢
  • الساعة الآن : ٠٥:٣٠ مساءً
افتتاح حلقة عمل

العُمانية / بدأت اليوم أعمال حلقة عمل بعنوان "استمرار العمل الإعلامي الهندسي في ظروف الأزمات والكوارث" التي تنظمها وزارة الإعلام بالتعاون مع الأمانة العامة لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية وتستمر يومين.

وألقى الدكتور عبدالله بن صالح العريمي رئيس فريق تنظيم حلقة العمل كلمة وزارة الإعلام، أكد فيها على أهمية مواكبة العمل الإعلامي الهندسي لكل ما هو جديد من تقنيات تخدم الرسالة الإعلامية بمفهومها الواسع، مبينًا أن التقنيات الحديثة أدت دورًا مهمًّا في سبيل إيصال الرسالة الإعلامية خلال الأزمات والكوارث التي مرت بها جميع دول العالم دون تحديد.

وأضاف أن العمل الإعلامي الهندسي استطاع التعامل مع الأوضاع والتأثيرات التي شهدها العالم بسبب جائحة كورونا كوفيد 19 والمتمثلة في الإغلاقات الكاملة أو الجزئية لمختلف أنشطة الحياة اليومية عبر استخدام التقنيات الحديثة في نقل الأحداث. وأشار العريمي إلى الحالات المدارية التي مرت بها المنطقة بشكل عام وسلطنة عُمان بشكل خاص ومدى استفادة الكوادر الهندسية والإعلامية من التجارب التي مرت بها خلال تلك الأزمات، مما مكنها من اكتساب الخبرة والاستعداد الأمثل لمثل هذه الأزمات في المستقبل.

من جانبه ألقى سعود بن عبيد الزغيبي ممثل الأمانة العامة لمجلس التعاون لدول الخليج العربية كلمة قال فيها: إن انعقاد هذه الحلقة جاء تنفيذًا لقرار الاجتماع العاشر لمسؤولي الشؤون الهندسية بدول مجلس التعاون الخليجي الذي عُقد بمقر الأمانة العامة بمدينة الرياض خلال الفترة (9 - 10 مارس 2022م) والذي أكد على أهمية تنظيم حلقات عمل خاصة بالمجالات المتعلقة بالتعاون الهندسي الإعلامي بين دول مجلس التعاون الخليجي.

وأكد على أهمية هذه الحلقة في توسيع الاستفادة من ممارسات دول مجلس التعاون الخليجي في التعامل الإعلامي الهندسي مع الأزمات بشكل عام للخروج بتصور متكامل لإعداد خطة خليجية مشتركة للطوارئ أثناء الأزمات والكوارث.

كما ألقى المهندس فهد العتيبي كلمة دولة الرئاسة لمجلس التعاون الخليجي لهذا العام (المملكة العربية السعودية) أشار فيها إلى أهمية تنظيم هذه الحلقة الهندسية الخليجية لتسليط الضوء على كيفية استمرار العمل الإعلامي في ظروف الأزمات والكوارث كون الأزمة نقطة التحول. مبينًا أن الإعلام ركيزة أساسية وأحد الجوانب المهمة في إدارة الأزمات والكوارث.

وتضمن برنامج اليوم الأول تقديم عرض مرئي عن تجربة سلطنة عُمان في التعامل الإعلامي مع الحالات المدارية وجائحة كورونا كوفيد 19، إلى جانب تقديم خمس أوراق عمل تناولت الأولى /منظومة التعافي من الكوارث على السحابة الإلكترونية/ قدّمها المهندس عبدالله عمر الهاشمي من دولة الإمارات العربية المتحدة، فيما تطرقت الورقة الثانية إلى / خطة إدارة المخاطر/ قدّمها محمد صالح السيد من المملكة العربية السعودية، وقدّم إبراهيم بن سيف العزري مدير عام ورئيس تحرير وكالة الأنباء العُمانية ورقة عمل بعنوان /التغطية الإعلامية أثناء الكوارث والأزمات/، بينما جاءت الورقة الرابعة بعنوان /إدارة الأزمات والكوارث إعلاميًّا/ قدّمها المهندس جاسم محمد الأقرع من دولة الكويت، فيما تناولت الورقة الخامسة /التعامل الإعلامي مع الأزمات.. عُمان مستعدة أنموذجًا/ قدّمتها زهرة بنت حمود النبهانية من التواصل الحكومي بوزارة الإعلام.

يأتي انعقاد هذه الحلقة ضمن توصيات الاجتماع العاشر للجنة مسؤولي الشؤون الهندسية الإعلامية بدول مجلس التعاون الخليجي الذي عُقد في مارس 2022م بمقر الأمانة العامة في العاصمة السعودية الرياض.

رعى افتتاح الحلقة سعادة الدكتور أحمد بن محسن الغساني رئيس بلدية ظفار بحضور الدكتور محمد بن سعيد الشعشعي مدير عام المديرية العامة للإعلام بمحافظة ظفار وعدد من المسؤولين والمهتمين بالشأن الإعلامي.

جدير بالذكر أن الحلقة تهدف إلى تفعيل التعاون الإعلامي الهندسي وتبادل الخبرات بين الجهات الإعلامية المختلفة بدول مجلس التعاون الخليجي خاصة في ظل الظروف المناخية والأزمات المختلفة.







شارك بهذه الصفحة :

اقرأ المزيد